Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
30. أَتت1 31. أَتد2 32. أَتر1 33. أَتش1 34. أتل7 35. أتم1036. أتن12 37. أته3 38. أَتَوْ1 39. أَتَى5 40. أثأ3 41. أَثب1 42. أَثث1 43. أثجل2 44. أَثد1 45. أَثر2 46. أَثع1 47. أثف12 48. أثكل3 49. أثل16 50. أثم11 51. أثن5 52. أثو4 53. أثي3 54. أجأ4 55. أَجج2 56. أَجح1 57. أَجد1 58. أجدانق1 59. أَجر2 60. أجز5 61. أجص5 62. أَجط1 63. أجل17 64. أجم16 65. أجن15 66. أجي1 67. أَحح1 68. أَحد1 69. أَحظ1 70. أحن12 71. أَخخ1 72. أَخد1 73. أَخذ5 74. أَخف1 75. أخن2 76. أَخُو1 77. أَدب1 78. أَدد1 79. أَدر1 80. أدس1 81. أَدط1 82. أَدف1 83. أدك3 84. أدل7 85. أدم13 86. أدن4 87. أده1 88. أدو7 89. أدّى3 90. أَذج1 91. أَذذ1 92. أَذر1 93. أَذرب1 94. أَذربج1 95. أذربيجان1 96. أذريون1 97. أَذف1 98. أذك1 99. أذم1 100. أذن18 101. أَذَى1 102. أَرب1 103. أَرت1 104. أَرث1 105. أَرج1 106. أَرخ1 107. أَرد1 108. أردبل1 109. أردخَل1 110. أردول1 111. أَرر1 112. أرز13 113. أرس10 114. أَرش1 115. أَرض3 116. أَرط1 117. أَرظ1 118. أرغ2 119. أَرف1 120. أرق13 121. أرك14 122. أرل3 123. أرم15 124. أرمأل1 125. أرملل1 126. أرن9 127. أره2 128. أرى8 129. أزأ2 Prev. 100
«
Previous

أتم

»
Next
أتم

( {الأَتْمُ) فِي السِّقاءِ (أَنْ تَنْفَتِقَ خُرْزَتانِ فَتَصِيرانِ واحِدَةً) ، هَذَا هُوَ الأَصل. (و) الأَتْم: (القَطْعُ) ، نَقله الصاغانيُّ. (و) الأَتْمُ: (الإقامَةُ بالمَكان) ، وَقد} أَتَمَ بالمَكانِ: إِذا أقامَ بِهِ كأَتَنَ، نَقله الصاغانيُّ. (و) الأَتَمُ: (بالتَّحْرِيك: الإِبْطاءُ) يُقَال: مَا فِي سَيْرِه أَتَمٌ، أَي: إبطاءٌ، وَكَذَلِكَ مَا فِي سَيْرِه يَتَمٌ. (و) ! الأُتْمُ: (بالضَّمِّ، و) ، قَالَ أَبُو حنيفَة (بِضَمَّتَيْنِ: زَيْتُونُ البَرِّ) يَنْبُت بالسَّراة فِي الجِبال، وَهُوَ عِظامٌ لَا تَحْمِل، واحدتُه {أُتْمَةٌ. وَقيل: هُوَ (لُغَةٌ فِي العُتْمِ) بالعَيْن، كَمَا سَيَأْتِي. (و) } الأَتُومُ، (كَصَبُورٍ: الصَّغِيرةُ الفَرْجِ. و) أَيضًا (المُفاضَةُ) ، هَكَذَا فِي سَائِر النُّسخ، وَهُوَ غَلَط، والصَّواب: المُفْضاةُ كَمَا هُوَ نَصُّ العُباب والصِّحاح، قَالَ: وأصلُه فِي السِّقاء تَنْفَتِقُ خُرْزَتان فَيَصيران واحِدَة، وَقَالَ:
(أَيا ابْنَ نَخّاسِيَّةٍ {أَتُومِ ... )
وَفِي الْمُحكم: الأَتُومُ من النِّسَاء: الَّتِي الْتَقَى مَسْلكاها عِنْد الافْتِضاض وَهِي المُفْضاةُ، وَأَصْلُهُ} أَتَمَ {يَأْتِمُ. إِذا جَمَع بَين شَيْئَيْن. وَقَوله: (ضِدٌّ) ظاهرٌ، لأنّ المُفْضاةَ مِن شَأْنها سَعَةُ الفَرْج وكِبَره واتِّصالُه إِلَى المَسْلَك الثَّانِي، وصِغَرُ الفَرْجِ بِخِلاف ذلِكَ، فظهرَ التَّنافِي بَينهمَا، فَلَا يَرِدُ عَلَيْهِ قولُ من قالَ: لَا يَظْهرُ وجهُ الضِّدِّيّة؛ لأَنّه لَا تَنافِيَ بَين صِغَرِ الْفرج والإفْضاءِ، إذْ يَجْتَمِعَانِ، فَلَا مُضادَّة، وردَّة شيخُنا فقالَ: هَذَا عَجِيبٌ، وصحّح نُسْخَة المُفاضَة وفَسَّرها بضَخْمَة البَطْن، ثمَّ قَالَ: نعم تَضادُّ ضَخامَةِ البَطْن وصِغَرِ الفَرْجِ مَحَلُّ تَأَمُّل. (وَقد} آتَمَها {إِيتامًا) بالمَدّ (} وأَتَّمَها {تَأْتِيمًا) : جعلهَا} أَتُومًا، كَمَا فِي العُباب. ( {والمَأْتَمُ كَمَقْعَدٍ: كُلُّ مُجْتَمَعٍ) من رِجالٍ أَو نِساء (فِي حُزْنٍ أَو فَرَحٍ) ، قَالَ:
(حَتَّى تَراهُنَّ لَدَيْه قُيَّمَا ... )

(كَمَا تَرَى حَوْلَ الأَمِيرِ} المَأْتَما ... )
{فالمَأْتَمُ هُنَا رِجالٌ لَا محالَةَ، (أَو خاصٌّ بالنِّساءِ) يَجْتَمِعْنَ فِي حُزْن أَو فَرَح، (أَو) خاصٌّ (بالشَّوابِّ) منهنّ لَا غير. وَقَالَ ابنُ سَيّده: وَلَيْسَ كَذَلِك، وَفِي الصِّحَاح:} المَأْتَمُ عِنْد الْعَرَب النِّساءُ يَجْتَمِعْنَ فِي الخَيْر والشَّرّ، قَالَ أَبُو عَطاء السِّنْدِيُّ: (عَشِيَةَ قامَ النائحاتُ وَشُقِّقَتْ ... جُيُوبٌ بِأَيْدِي {مَأْتَمٍ وخُدُودُ)
أَي: بِأَيْدِي نسَاء، وَقَالَ أَبُو حَيَّةَ النُّمَيْرِي:
(رَمَتْهُ أَناةٌ من رَبِيعَةِ عامرٍ ... نَؤُومُ الضُّحَى فِي مَأْتَمٍ أَيّ مَأْتَمِ)
يُرِيد: فِي نِساءٍ أَيّ نساءٍ، وَالْجمع} المَآتِمُ. وَعند العامَّة: المُصِيبَةُ، يَقُولُونَ: كُنَّا فِي مَأْتَمِ فُلانٍ، والصَّواب أَن يُقالَ: كُنَّا فِي مَناحَةِ فلانٍ، انْتهى. قَالَ أَبُو بَكْرٍ: والعامَّةُ تغلط فَتَظُنُّ أَنَّ المَأْتَمَ النَّوْحُ والنِّياحَةُ {والمَأْتَم: النّساء الُمْجتَمِعات فِي فَرَحٍ أَو حُزْنٍ، وَأَنْشَدَ بَيْتَ أبي عَطاءٍ السِّنْدي، قالَ: وكانَ فَصِيحًا. وقالَ ابْن بَرّي: لَا يَمْتَنِع أنْ يَقَعَ المَأتَمُ بِمَعْنى المَناحَة والحُزْن والنَّوْح والبُكاء؛ لأنّ النّساء لذَلِك اجْتَمَعْن، والحُزْن هُوَ السَّبب الجامِعُ، وعَلى ذَلِك قولُ التَّيْمِيّ فِي مَنْصور بن زِياد:
(والناسُ} مَأْتَمُهُم عَلَيْهِ واحِدٌ ... فِي كُلِّ دارٍ رَنَّةٌ وَزَفِيرُ)
وَقَالَ آخر:
(أَضْحَى بَناتُ النَّبِيّ إِذْ قُتِلُوا ... فِي مَأْتَمٍ والسِّباعُ فِي عُرُسِ)
أَي: هُنَّ فِي حُزْنٍ والسِّباعُ فِي سُرُورٍ. قالَ ابنُ سِيده: وَزَعَمَ بعضُهم أنَّ المَأْتَم مُشْتَقٌّ من الأَتْم فِي الخُرْزَتَيْن؛ وَمن الْمَرْأَة الأَتُوم، والْتِقاؤهما أَنَّ المَأْتَمَ: النّساءُ يَجْتَمِعْن وَيَتقابَلْن فِي الخَيْرِ والشرِّ. (والإِبِلُ! الآتماتُ: المُعْيِيَةُ والمُبْطئَةُ) ، قَالَ الصاغانيُّ: وبالمُثَلَّثَة أَكْثَر.
[] وَمِمّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ: {أَتَمَ} يَأْتِمُ: إِذا جَمَعَ بَين الشَّيْئَيْن {والأَتْمُ: الفَتْقُ.} والأَتْمُ: وادٍ، وَأَنْشَدَ الجوهريّ:
(فَأَوْرَدَهُنَّ بَطْنَ الأَتْمِ شُعْثًا 
... يَصُنَّ المَشْيَ كالحِدَإ التُّؤامِ)
وَقيل اسمُ جَبَلٍ. وَقَالَ ياقوت: {الإِتِمُ، بِكَسْر أَوَّله وثانِيه: وادٍ، وَأما الأَتْمُ، بِالْفَتْح فالسكون: جَبَلُ حَرّة بني سُلَيْم، وَقيل: قاعٌ لغَطَفان ثمَّ اخْتَصَّتْ بِهِ بَنُو سُلَيْم، وَهُوَ من منازِلِ حاجِّ الكُوفَة، وَبَينهَا وَبَين الأَتْم سَبْعَة أَمْيَال. وَقَالَ ابنُ السِّكِّيت: الأَتْم اسمٌ جامِعٌ لِقُرَيّاتٍ ثلاثٍ: حاذة ونِقْيَا والقِيَّا، وَقيل: اربعٌ: هَذِه والمُحْدَث.} والمَأْتَمَةُ: الأُسْطُوانَةُ، والَجْمع {المَآتِمُ نَقله السُّهَيْلي فِي الرَّوْض فِي غَزْوَة أُحُد.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.