Al-Khalīl b. Aḥmad al-Farāhīdī, Kitāb al-ʿAin كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيدي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 2723
2. آس4 3. آف1 4. آم2 5. أبو6 6. أبي6 7. أتو48. أتي6 9. أث4 10. أثي3 11. أجد8 12. أجم16 13. أخخ3 14. أخو6 15. أدو7 16. أذن18 17. أذي7 18. أراد3 19. أردب2 20. أرر4 21. أري5 22. أزي4 23. أس5 24. أسو8 25. أسي5 26. أش3 27. أشأ4 28. أصي2 29. أضو2 30. أط2 31. أفف10 32. ألا10 33. ألاّ1 34. ألل13 35. أم8 36. أما10 37. أمم11 38. أمه7 39. أن5 40. أنا10 41. أو6 42. أوب13 43. أود10 44. أور7 45. أوز7 46. أوس9 47. أول16 48. أولاء2 49. أولى3 50. أون10 51. أوه12 52. أوى4 53. أي8 54. أيأيأ1 55. أيا8 56. أيس12 57. أيض6 58. أيل6 59. أين10 60. أيه10 61. إلاّ2 62. إلى9 63. إير1 64. ارجحن2 65. اسحنطر1 66. اسحنفر2 67. اسحنكك1 68. اسلنطح2 69. اضمحل2 70. اقعنسس2 71. الأصطكمة1 72. الألاء2 73. الحنبص1 74. القلحم1 75. ب11 76. بأو4 77. بابأ1 78. ببب4 79. بت5 80. بتم5 81. بث4 82. بحت14 83. بحث14 84. بحظل4 85. بختر11 86. بخدن3 87. بخق12 88. بخنق5 89. بدغ8 90. بذ4 91. بذخ11 92. بذم8 93. بربخ5 94. بربص2 95. بربط8 96. برثن10 97. برجد5 98. برجس10 99. برجم12 100. بردج5 101. برذع9 Prev. 100
«
Previous

أتو

»
Next
أتو: الأتْوُ: الاستقامة في السَّيرْ والسُّرْعةِ، ويأتو البَعير أتواً. وتقول العرب: أتَوْتُ فلاناً من أرض كذا، أي سِرتُ إليه، ويجوز في معنى أتَيْتُه، قال:

يا قوم، ما لي وأبا ذُؤَيب، ... كُنتُ إذا أَتَوْتُه من غَيبِ

يَشَمُّ عِطفي ويَبُزُّ ثوبي ... كأنَّني أربته بريب  

والإِيتاء: الاِعطاءُ. ويقال: هاتِ في معنى آتِ على فاعِل، فدَخَلَت الهاء على الألف. والمُؤاتاةُ: حُسنُ المُطاوَعة. وتَأَتَّى لفلانٍ أمرُه وأَتَّاهُ اللهُ تَأْتِيةً، قال:

تأتَّى له الدهرُ حتى انْجَبَرْ 

والآتي والأتي لغتان، والصواب: الأَتيُّ. والأُتِيُّ جماعة، وكذلك الآتاء الجماعة، وهو وَقَعَ في النَّهرْ من خَشَبٍ أو وَرَقٍ ونحوِه مِمّا لا يَحبِسُ الماءَ. والأَتِيُّ عند العامّةِ النَّهرُ الذي يجري فيه الماء إلى الحَوْض، والجمع الأُتِيُّ والآتاء، وقالت طائفة من النّاس: الأَتِيُّ السَّيْل الذي لا يدرى من أين أتى. وأتَّيتُ للماء تَأتِيّاً إذا حَرَفتُ له مَجْرَىَ، قال الشاعر:

وبعض القول ليس له عِناجٌ ... كَسَيل الماء ليس له إتاءُ 

وقال:

خَلَّت بسَيْلٍ أَتِيٍّ كان يحبسه ... ورفعته الى السجفين فالنضد  

يقال: أراد به أتيّ التَّوَى، وهو مَجْراه، ويقال: عَنَى به ما يَحبِسُ المَجرَى من وَرَقٍ أو حشيش. ورجلٌ أَتيٌّ إذا كان غَريباً في قومٍ ليس منهم، وأَتاويٌّ. والإِتاوةُ: الخَراجُ، وكلُّ قِسمةٍ تُقسَم على قوم مما يُجْبَى، وقد يَجعَلون الرُّشْوةَ إِتاوةٌ. وتقول: آتَيْتُ فلاناً على أمره مُؤاتاةً، ولا تقول: واتَيْتُه إِلاّ في لغةٍ قبيحة لليَمَن، وأهل اليَمَن يقولون: واتَيتُ وواسَيْتُ وواكَلْتُ ونحوُ ذلك، ووامَرْتُ من أمَرْتُ، وإنِّما يجعلونَها واواً على تخفيف الهمزة في يُؤاكل ويُؤامِرُ ونحوِ ذلك.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Khalīl b. Aḥmad al-Farāhīdī, Kitāb al-ʿAin كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيدي are being displayed.