Abū Mūsā al-Madīnī, al-Majmūʿ al-Mughīth fī Gharībay al-Qurʾān wa-l-Ḥadīth المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المديني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 2539
14. أثكل3 15. أثل16 16. أثلب2 17. أثم11 18. أثن5 19. أجج1120. أجد8 21. أجدل2 22. أجر15 23. أجل17 24. أجم16 25. أجن15 26. أحد15 27. أحن12 28. أخذ11 29. أخر10 30. أخق1 31. أخو6 32. أدا6 33. أدب14 34. أدر10 35. أدف5 36. أدم13 37. أذن18 38. أذى6 39. أرب18 40. أرث10 41. أرج9 42. أرجوان3 43. أرخ9 44. أرز13 45. أرس10 46. أرش10 47. أرق13 48. أرك14 49. أرم15 50. أرن9 51. أرنب3 52. أرى8 53. أزب9 54. أزج6 55. أزر14 56. أزفل3 57. أزم13 58. أزى5 59. أسا8 60. أسبذ2 61. أسد11 62. أسر15 63. أسس12 64. أسف13 65. أسل13 66. أسن15 67. أشر12 68. أصد10 69. أصل17 70. أضم7 71. أطأ1 72. أطر12 73. أظر2 74. أفد6 75. أفع2 76. أفق12 77. أقت2 78. أكر8 79. أكل17 80. أكم9 81. ألل13 82. ألَى1 83. أمر14 84. أمس13 85. أمم11 86. أمن14 87. أنب7 88. أنبجان1 89. أنج1 90. أندر2 91. أنس14 92. أنك5 93. أنكلس1 94. أنم7 95. أنن10 96. أنى7 97. أهل16 98. أوب13 99. أود10 100. أور7 101. أوز7 102. أوس9 103. أوق6 104. أول16 105. أون10 106. أوى4 107. أىّ1 108. أيم12 109. أينق1 110. إذًا1 111. إرة1 112. إردب1 113. إردخل1 Prev. 100
«
Previous

أجج

»
Next
(أجج) - قَولُه تَبارَك وتَعالى: {يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ} .
قيل: هما مشتقان من أَجَّةِ الحَرِّ، وهي شِدّته وتَوقُّده، ومنه أَجِيجُ النَّار: تَوقُّدها.
وهو في حديث الطُّفَيل: "طَرفُ سَوطِه يتأجَّج".
فعَلَى هذا يكون مهموزا.
والتَّقدِير في يَأْجوج (يَفْعول)، وفي مَأْجُوج (مَفْعُول)، فلهذا تَركَ هَمزتَهما، ذكر ذَلِك الأَزهرِىّ قال: ويجوز أن يكونا مفعولين وإنما لم يُصرفَا للتَّعريف والتَّأنِيث، لأنّهما اسمان لقَبِيلَتَين، وأَكثرهُم على أنهما اسمان أَعجَمِيّان، فلذلك لم يُهمزَا ولم يُصرَفا للعُجمة والتَّعريف.
وقال سَعِيدٌ الأَخفشُ: يَاجُوج من يَجَّ، ومَاجُوج من مَجَّ وقال قُطْرب: مَنْ لم يَهْمِز فَمَاجُوج: فَاعُول، مِثْل دَاوُد وجَارُود، ويكون من المَجّ، ويَاجُوج فاعول من يَجّ، ذَكَره في الكِتاب الكَبِير في القِراءَات والأَسْماءِ الأعجَمِية، ومثلها لا يُهمَز نَحْو: هَارُوت، ومَارُوت، وطَالُوت، وجَالُوت، وقَارُون.
قال قُطرْب: يجوز أَن يكون الأَصلُ الهَمزَ فخَفَّف إذا لم يُهمَز كسائر ما يُهمَز، وإن كانا أعجمِيَّين، فإن العرب تَلفِظ بالعجمية بألفاظ مختلفة، ويجوز أن يكونا من الأَجَّة، وهي الاخْتِلاط كما قال تعالى في صفتهم: {وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ} جاء في تفسيره: أي مُخْتَلِطين بعضهم في بعض، مُقْبِلين ومُدْبِرين حَيارَى.
ولَعلَّ يَجَّ الذي ذَكَره الأَخفَشُ وقُطرْب مُخَفَّف الهَمْز من أَجَّ, وإلاّ فإِن يَجَّ لا يُعرَف في كلام العرب لِقُربِ مَخرجَى الجِيمِ واليَاء.
وقال الجَبَّان: هما اسمان مُعرَّبان من يَغُوغَاء ومَغُوغَاء، ولعلَّهما من لسان التُّرك، والله تعالى أعلم.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Abū Mūsā al-Madīnī, al-Majmūʿ al-Mughīth fī Gharībay al-Qurʾān wa-l-Ḥadīth المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المديني are being displayed.