Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
43. أجد8 44. أجر15 45. أجز5 46. أجص5 47. أجل17 48. أجم1649. أجن15 50. أحا1 51. أحح4 52. أحد15 53. أحظ3 54. أحن12 55. أحيا2 56. أخا3 57. أخخ3 58. أخد2 59. أخذ11 60. أخر10 61. أخن2 62. أدا6 63. أدب14 64. أدد8 65. أدر10 66. أدط1 67. أدف5 68. أدك3 69. أدل7 70. أدم13 71. أدن4 72. أذج1 73. أذرب3 74. أذربج1 75. أذف3 76. أذن18 77. أذي7 78. أرب18 79. أرت1 80. أرث10 81. أرج9 82. أرخ9 83. أردخل1 84. أرر4 85. أرز13 86. أرس10 87. أرش10 88. أرض11 89. أرط8 90. أرف9 91. أرق13 92. أرك14 93. أرل3 94. أرم15 95. أرن9 96. أره2 97. أري5 98. أزا4 99. أزب9 100. أزج6 101. أزح6 102. أزخ1 103. أزد4 104. أزر14 105. أزز11 106. أزف15 107. أزق6 108. أزل13 109. أزم13 110. أزن3 111. أسا8 112. أسب5 113. أست3 114. أسد11 115. أسر15 116. أسس12 117. أسف13 118. أسفط1 119. أسق3 120. أسك5 121. أسل13 122. أسم7 123. أسن15 124. أشأ4 125. أشب10 126. أشج2 127. أشح1 128. أشر12 129. أشش6 130. أشف5 131. أشق4 132. أشل4 133. أشن5 134. أشي2 135. أصا3 136. أصد10 137. أصر11 138. أصص5 139. أصطب1 140. أصف6 141. أصفط1 142. أصفعد1 Prev. 100
«
Previous

أجم

»
Next

أجم: أَجَمَ الطعامَ واللبَّنَ وغيرَهما يَأْجِمُه أَجْماً وأَجِمَهُ:

كَرِهَه ومَلَّه من المُداومةِ عليه، وقد آجَمَهُ. الكسائي وأَبو زيد:

ذكره سيبويه على فَعِل فقال: أَجِمَ يَأْجَم فهو أَجِيمٌ، وسَنِقَ فهو

سَنِقٌ. الليث: أَكلْتُه حتى أَجِمْتُه. وفي حديث معاوية: قال له عَمْرو بن

مسعود، رضي الله عنهما: ما تَسْأَل ُ عَمَّنْ سُحِلَتْ مَرِيرَتُه. وأَجِمَ

النساءَ أَي كَرِهَهُنَّ وأَنشد ابن بري لرؤبة فقال:

جادَتْ بمَطْحونٍ لها لا تَأْجِمُهْ،

تَطْبُخُه ضُروعُها وتَأْدِمُهْ،

يَمْسُد أَعْلى لَحْمِه ويَأْدِمُه

يصف إِبلاً جادتْ لها المَراعي باللبَن الذي لا يحتاج إلى الطَّحْن كما

يُطْحنُ الحبُّ، وليس اللبَن مما يَحتاج إِلى الطَّحْن بل الضروع

طَبَخَتْه، ويريد بِتَأْدِمُه تخلط بأُدْمٍ، وعَنى بالأُدْم ما فيه من الدَّسَم،

يريد أَن اللبَن يَشُدُّ لحمه، ومعنى يأْدمه يشدُّه ويُقَوّيه؛ يقال:

حَبْل مَأْدُومٌ إِذا أُحكم فَتْلُه، يريد أَن شرْب اللبَن قد شدَّ لحمه

ووثَّقَه؛ وقال الراعي:

خَمِيص البَطْن قد أَجِمَ الحسارا

(* قوله «الحسارا» كذا في النسخ بحاء مهملة، والحسار، بالفتح: عشبة

خضراء تسطح على الأرض وتأكلها الماشية أكلاً شديداً كما تقدم في مادة

حسر).أَي كَرِهَه، وتَأَجَّمَ النهارُ تَأَجُّماً: اشتدَّ حَرُّه.

وتَأَجَّمَت النار: ذَكَتْ مثال تأَجَّجَتْ، وإِن لها لأَجيماً وأَجيجاً؛ قال عبيد

بن أَيوب العَنْبري:

ويَوْمٍ كتَنُّورِ الإِماء سَجَرْنَهُ،

حَمَلْنَ عليه الجِذْل حتى تَأَجّما

رَمَيْت بنفْسي في أَجِيج سَمُومِه،

وبالعَنْسِ حتى جاش مَنْسِمُها دَما

ويقال منه: أَجِّمْ نارك. وتأَجَّمَ عليه: غَضِب من ذلك. وفلان

يَتأَجَّم على فلان: يَتَأَطَّمُ إِذا اشتَدَّ غضبهُ عليه وتَلَهَّف. وأَجَمَ

الماءُ: تَغَيَّرَ

كأَجَِنَ، وزعم يعقوب أَن ميمَها بدَلٌ من النون؛ وأَنشد لعوف بن

الخَرِع:

وتَشْرَبُ أَسْآرَ الحِياض تَسوفُهُ،

ولو وَرَدَتْ ماءَ المُرَيْرةِ آجِما

(* قوله «تسوفه» كذا في الأصل هنا، وفي مادة مرر وفي التكلمة والتهذيب:

تسوفها).

هكذا أَنشده بالميم. الأَصمعي: ماءٌ آجِنٌ وآجِمٌ إِذا كان متغيِّراً،

وأَراد ابنُ

الخَرِع آجِناً، وقيل: آجِمٌ بمعنى مَأْجومٍ أَي تَأْجِمُه وتَكْرَهه.

ويقال: أَجَمْت الشيء إِذا لم يُوافِقْك فكَرِهته.

والأُجُمُ: حِضْن بَناه أَهلُ

المدينة من حجارة. ابن سيده: الأُجُمُ الحِصْن، والجمع آجامٌ.

والأُجْمُ، بسكون الجيم: كل بيت مُرَبَّع مُسَطَّح؛ عن يعقوب، وحكى الجوهري عن

يعقوب قال: كلُّ بيت مربَّع مُسَطَّح أُجُم؛ قال امرؤ القيس:

وتَيْماءَ لم يَتْرُكْ بها جِذْعَ نَخْلَةٍ

ولا أُجُماً إِلاّ مَشِيداً بِجَنْدلِ

(* في معلَّقة امرئ القيس: ولا أُطُماً بدل أُجماً).

قال: وقال الأَصمعي هو يخفَّف ويثقَّل، قال: والجمع آجامٌ مثل عُنُق

وأَعْناق.

والأَجَمُ: موضع بالشام قُرْب الفَراديس. التهذيب: الأَجَمَة مَنْبت

الشجر كالغَيْضة وهي الآجام.

والأُجُمُ: القَصْر بلغة أَهل الحجاز. وفي الحديث: حتى تَوارَتْ بآجامِ

المدينة أَي حُصونها، واحدها أُجُم، بضمتين.

ابن سيده. والأَجَمَة الشجر الكثير الملتفُّ، والجمع أُجْمٌ وأُجُمٌ

وأُجَمٌ وآجامٌ وإِجامٌ، قال: وقد يجوز أَن تكون الآجام والإِجامُ جمع

أَجَمٍ، ونص اللحياني على أَن آجاماً جمع أَجَمٍ. وتأَجّم الأَسدُ: دخَل في

أَجَمَتِه؛ قال:

مَحَلاًّ، كَوعْساءِ القَنافِذِ ضارِباً

به كَنَفاً، كالمُخْدِرِ المُتَأَجِّمِ

الجوهري: الأَجَمَةُ من القَصَب، والجمع أَجَماتٌ وأُجَمٌ وإِجامٌ

وآجامٌ وأُجُمٌ، كما سنذكره

(* قوله «كما سنذكره إلخ» عبارة الجوهري: كما

قلناه في الاكمة). في أَكَم إِن شاء الله تعالى.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.