Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
64. أدد8 65. أدر10 66. أدط1 67. أدف5 68. أدك3 69. أدل770. أدم13 71. أدن4 72. أذج1 73. أذرب3 74. أذربج1 75. أذف3 76. أذن18 77. أذي7 78. أرب18 79. أرت1 80. أرث10 81. أرج9 82. أرخ9 83. أردخل1 84. أرر4 85. أرز13 86. أرس10 87. أرش10 88. أرض11 89. أرط8 90. أرف9 91. أرق13 92. أرك14 93. أرل3 94. أرم15 95. أرن9 96. أره2 97. أري5 98. أزا4 99. أزب9 100. أزج6 101. أزح6 102. أزخ1 103. أزد4 104. أزر14 105. أزز11 106. أزف15 107. أزق6 108. أزل13 109. أزم13 110. أزن3 111. أسا8 112. أسب5 113. أست3 114. أسد11 115. أسر15 116. أسس12 117. أسف13 118. أسفط1 119. أسق3 120. أسك5 121. أسل13 122. أسم7 123. أسن15 124. أشأ4 125. أشب10 126. أشج2 127. أشح1 128. أشر12 129. أشش6 130. أشف5 131. أشق4 132. أشل4 133. أشن5 134. أشي2 135. أصا3 136. أصد10 137. أصر11 138. أصص5 139. أصطب1 140. أصف6 141. أصفط1 142. أصفعد1 143. أصل17 144. أضا3 145. أضخ2 146. أضض4 147. أضم7 148. أضن3 149. أطد3 150. أطر12 151. أطربن2 152. أطط7 153. أطم7 154. أطن3 155. أظظ1 156. أظن2 157. أغي2 158. أفا1 159. أفت3 160. أفح2 161. أفخ5 162. أفد6 163. أفر6 Prev. 100
«
Previous

أدل

»
Next

أدل: الإِدْلُ: وجع يأْخذ في العنق؛ حكاه يعقوب، وفي التهذيب: وجع

العُنُق من تَعَادي الوسادة مثل الإِجْل. والإِدْل: اللَّبَنُ الخاثر

المُتَكَبِّد الشديد الحموضة، زاد في التهذيب: من أَلبان الإِبل، الطائفة منه

إدْلة؛ وأَنشد ابن بري لأَبي حبيب الشيباني:

مَتَى يَأْتهِ ضَيْفٌ، فليس بذائق

لَمَاجاً، سوى المَسْحوطِ واللَّبَنِ الإِدْل

وأَدَلَه يأْدِله: مَخَضَه وحَرَّكه؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد:

إذا ما مَشَى وَرْدَانُ واهْتَزَّتِ اسْتُه،

كما اهْتَزَّ ضِئْنِيٌّ لقَرْعاءَ يُؤْدَلُ

الأَصمعي: يقال جاءنا ما تُطاق حَمَضاً أَي من حُموضتها.

وباب مأْدولٌ أَي مُغْلَق. ويقال: أَدَلْتُ البابَ أَدْلاً أَغلقته؛ قال

الشاعر:

لَمَّا رأَيت أَخِي الطاحِيَ مُرْتَهَناً،

في بَيْتِ سِجنٍ، عليه البابُ مأْدُول

أرل: أُرُلٌ: جبل معروف؛ قال النابغة الذبياني:

وَهَبَّتِ الريحُ، مِنْ تِلقاءِ ذي أُرُلٍ،

تُزْجِي مَعَ اللَّيْلِ من صُرَّادِها صِرَما

قال ابن بري: الصِّرَمُ ههنا جَماعةُ السَّحاب.

أردخل: ابن الأَثير في حديث أَبي بكر بن عياش: قيل له من انتخب هذه

الأَحاديث؟ قال: انتخبها رجل إِرْدَخْلٌ؛ الإِرْدَخْلُ: الضَّخْم، يريد أَنه

في العلم والمعرفة بالحديث ضَخَم كبير. والإِرْدَخْلُ: النَّارُّ

السمين.أزل: الأَزْلُ: الضيق والشدّة. والأَزْلُ: الحبس. وأَزَلَه يأْزِلُه

أَزْلاً: حبسه. والأَزْلُ: شدّة الزمان. يقال: هم في أَزْلٍ من العيش

وأَزْلٍ من السَّنَة. وآزَلَت السَّنَةُ: اشتدّت؛ ومنه الحديثُ قولُ طَهْفةَ

للنبي، صلى الله عليه وسلم: أَصابتنا سَنَة حمراء مُؤْزِلة أَي آتية

بالأَزْل، ويروى مُؤَزِّلة، بالتشديد على التكثير. وأَصبح القوم آزلين أَي في

شدة؛ وقال الكميث:

رَأَيْتُ الكِرامَ به واثقِيـ

ـن أَن لا يُعيمُوا، ولا يُؤْزلُوا

وأَنشد أَبو عبيد:

وَليَأْزِلَنَّ وتَبْكُوَّنَّ لِقاحُه،

ويُعَلِّلَنَّ صَبِيَّه بسَمَار

أَي لَيُصيبَنَّه الأَزْلُ وهو الشدة. وأَزَلَ الفَرَسَ: قَصَّرَ

حَبْلَه وهو من الحبس. وأَزَلَ الرجلُ يأْزِل أَزْلاً أَي صار في ضيق وجَدْب.

وأَزَلْتُ الرجلَ أَزْلاً: ضَيَّقْت عليه. وفي الحديث: عَجِبَ ربكم من

أَزْلِكم وقُنوطكم؛ قال ابن الأَثير: هكذا روي في بعض الطرق، قال: والمعروف

من أَلِّكم، وسنذكره في موضعه؛ الأَزْل: الشدة والضيق كأَنه أَراد من شدة

يأْسكم وقنوطكم. وفي حديث الدجال: أَنه يَحْصُر الناسَ في بيت المَقْدِس

فيُؤزَلُون أَزْلاً أَي يُقْحَطون ويُضَيِّقُ عليهم. وفي حديث عليّ،

عليه السلام: إلا بعد أَزْلٍ وبلاء. وأَزَلْت الفرس إذا قَصَّرْتَ حَبْله ثم

سَيَّبْتَه وتركته في الرِّعي؛ قال أَبو النجم:

لم يَرْعَ مأْزولاً ولَمَّا يُعْقَلِ

وأَزَلوا مالَهم يَأْزِلونه أَزْلاً: حبسوه عن المَرْعَى من ضيق وشدّة

وخوف؛ وقول الأَعشَى:

ولَبونِ مِعْزَابٍ حَوَيْتُ فأَصْبَحَتْ

نُهْبَى، وآزِلَةٍ قَضَبْتُ عِقَالَها

الآزلة: المحبوسة التي لا تَسْرَح وهي معقولة لخوف صاحبها عليها من

الغارة، أَخَذْتها فَقَضَبْتُ عِقالَها. وآزالوا: حبسوا أَموالهم عن تضييق

وشدّة؛ عن ابن الأَعرابي. والمَأْزِل: المَضِيق مث المَأْزِق؛ وأَنشد ابن

بري:

إِذا دَنَتْ مِنْ عَضُدٍ لم تَزْحل

عنه، وإِنْ كان بضَنْكٍ مأْزِلِ

قال الفراء يقال تَأَزَّل صدري وتَأَزَّق أَي ضاق. والأَزْل: ضيق العيش؛

قال:

وإِنْ أَفسَد المالَ المجَاعاتُ والأَزْلُ

وأَزْل آزِلٌ: شديد؛ قال:

إِبْنَا نِزَارٍ فَرَّجا الزَّلازِلا،

عَنِ المُصَلِّينَ، وأَزْلاً آزِلا

والمَأْزِل: موضع القتال إِذا ضاق، وكذلك مَأْزِلُ العيش؛ كلاهما عن

اللحياني.

والإِزْل: الداهية. والإِزْل: الكَذِب، بالكسر؛ قال عبد الرحمن بن دارة:

يقولون: إِزْلٌ حُبُّ لَيْلى وَوُدُّها،

وقد كَذَبوا، ما في مَوَدَّتِها إِزْلُ

والأَزَل، بالتحريك: القِدَم. قال أَبو منصور: ومنه قولهم هذا شيء

أَزَليٌّ أَي قديم، وذكر بعض أَهل العلم أَن أَصل هذه الكلمة قولهم للقديم لم

يَزَل، ثم نُسِب إِلى هذا فلم يستقم إِلا بالاختصار فقالوا يَزَليٌّ ثم

أُبدلت الياء أَلفاً لأَنها أَخف فقالوا أَزَليٌّ، كما قالوا في الرمح

المنسوب إلى ذي يَزَنَ: أَزَنيٌّ، ونصل أَثْرَبيٌّ.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.