Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11834
84. أدل7 85. أدم13 86. أدن4 87. أده1 88. أدو7 89. أدّى390. أَذج1 91. أَذذ1 92. أَذر1 93. أَذرب1 94. أَذربج1 95. أذربيجان1 96. أذريون1 97. أَذف1 98. أذك1 99. أذم1 100. أذن18 101. أَذَى1 102. أَرب1 103. أَرت1 104. أَرث1 105. أَرج1 106. أَرخ1 107. أَرد1 108. أردبل1 109. أردخَل1 110. أردول1 111. أَرر1 112. أرز13 113. أرس10 114. أَرش1 115. أَرض3 116. أَرط1 117. أَرظ1 118. أرغ2 119. أَرف1 120. أرق13 121. أرك14 122. أرل3 123. أرم15 124. أرمأل1 125. أرملل1 126. أرن9 127. أره2 128. أرى8 129. أزأ2 130. أزاذان1 131. أَزب1 132. أَزج1 133. أزجه2 134. أَزح1 135. أَزخ1 136. أَزد1 137. أَزذ1 138. أَزر1 139. أزز11 140. أَزع1 141. أزف15 142. أزق6 143. أزك2 144. أزل13 145. أزم13 146. أزن3 147. أزه1 148. أزو3 149. أزى5 150. أَسب1 151. أَسبذ1 152. أَست1 153. أستبرق1 154. أَستذ1 155. أَسج1 156. أَسد4 157. أَسر1 158. أسس12 159. أسف13 160. أسق3 161. أسك5 162. أسل13 163. أسم7 164. أسمعل1 165. أسن15 166. أسو8 167. أسى3 168. أشأ4 169. أَشب1 170. أَشت1 171. أَشتر1 172. أَشج1 173. أَشح1 174. أَشر1 175. أَشش1 176. أَشع1 177. أَشف1 178. أشق4 179. أشك1 180. أشل4 181. أشم1 182. أشن5 183. أشى2 Prev. 100
«
Previous

أدّى

»
Next
أدّى
: (ي} أَدَّاهُ {تَأْدِيَةً: أَوْصَلَهُ.
(وَفِي الصِّحاح:} أَدَّى دَيْنَه تَأْدِيَةً: (قَضاهُ؛ والاسمُ {الأَداءُ، كسَحابٍ.
(ويقالُ: (هُوَ} آدَى للأَمانَةِ من غيرِهِ، بمدِّ الألفِ؛ وَفِي الصِّحاحِ: منْكَ، وَهُوَ أَخْصَرُ.
وقالَ ابنُ سِيدَه: وَقد لَهِجَ العامَّةُ بالخَطَأِ فَقَالُوا: فلانٌ {أَدَّى للأَمانَةِ، بتَشْديدِ الدالِ، وَهُوَ لَحْنٌ غيرُ جائِزٍ.
وقالَ الأَزْهرِيُّ: مَا عَلِمْتُ أَحداً مِن النّحويِّينِ أَجازَ} آدَى، لأنَّ أَفْعَل فِي بابِ التَّعجُّبِ لَا يكونُ إلاَّ فِي الثُّلاثي، وَلَا يقالُ {أَدَى بالتَّخْفيفِ بمعْنَى أَدَّى بالتَّشْديدِ.
ويقالُ: أَدَّى مَا عَلَيْهِ} أَداءً {وتَأْدِيَةً. وقَوْلُه تَعَالَى: {أنْ} أَدُّوا إليَّ عبادَ اللَّهِ} ، أَي سَلِّموا إليَّ بَني إسْرائِيل؛ والمَعْنَى أَدُّوا إليَّ مَا أَمَرَكم اللَّهُ بِهِ يَا عبادَ اللَّهِ فإنِّي نَذِيرٌ لكُم.
( {وأَدَى اللَّبَنُ} يَأْدِي {أُدِيّاً، كعُتِيَ: خَثُرَ ليَرُوبَ؛ نَقَلَهُ الجَوْهرِيُّ: واوِيَّةٌ يائِيَّةٌ.
(وأَدَى (الشَّيءُ يَأْدِي: (كَثُرَ.
((و) } أَدَى (السِّقاءُ يَأْدى: (أَمْكَنَ ليُمْخَضَ، ومَصْدَرُهما {أُدِيٌّ كعُتِيًّ.
(} وآدَاهُ على فلانٍ، بمدِّ الألفِ: (أَعْداهُ. يقالُ: {آدَانِي السُّلطانُ عَلَيْهِ: أَي أَعْداني.
(وقالَ أَهلُ الحجازِ:} آدَاهُ، على أَفْعَله، (أَعانَهُ وقَوَّاهُ عَلَيْهِ. يقالُ: مَنْ {يُؤْدِيني على فلانٍ، أَي يُعِينَنِي عَلَيْهِ؛ قالَ الطِّرِمَّاح:
} فيُؤدِيهِم عَليَّ فَتاءُ سِنِّيحَنانَكَ رَبَّنا يَا ذَا الحَنانِ ( {واسْتَأْدَى عَلَيْهِ، مثْل (اسْتَعْدَى، الهَمْزَةُ بَدَل مِن العَيْنِ لأنَّهما مِن مَخْرجٍ واحِدٍ.
قَالَ الأَزْهرِيُّ: أَهْلُ الحجازِ يَقولُونَ} اسْتَأْدَيْت السُّلطانَ على فلانٍ: أَي اسْتَعْدَيْت {فآدَاني عَلَيْهِ، أَي أَعْداني وأَعانَني.
وَفِي حدِيثِ هِجْرةِ الحَبَشَةِ: (واللَّهِ} لأَسْتَأْدِيَنَّه عليكُم) ، أَي لأَسْتَعْدِيَنَّه، يُريدُ لأَشْكُوَنَّ إِلَيْهِ فِعْلَكُم بِي ليُنْصِفَني مِنْكُم.
((و) {اسْتَأْدَى (فلَانا مَالا: صادَرَهُ وأَخَذَه مِنْهُ؛ ونَصُّ الصِّحاحِ: واسْتَخْرَجَ مِنْهُ.
(} وآدَى الرَّجُلُ (فَهُوَ {مُؤْدٍ: أَي (قَوِيَ. وأَمَّا} مُودٍ بِلا هَمْز فَهُوَ مِن {أَوْدَى إِذا هَلَكَ.
(وآدَى الرَّجُلُ (للسَّفَرِ فَهُوَ مُوءْدٍ لَهُ: إِذا (تَهَيَّأَ لَهُ؛ كَذَا عَن ابنِ السِّكِّيت.
وَفِي المُحْكَم: اسْتَعَدَّ لَهُ وأَخَذَ أَداتَه.
(و) } تَآدَى (القوْمُ: كثُرُوا بالمَوْضِعِ وأَخْصَبُوا.
( {والأَدِيُّ، كعَتِيَ، من الإناءِ والسِّقاءِ: الصَّغِيرُ، أَو إناءٌ} أَدِيٌّ: صَغِيرٌ؛ وسِقَاءٌ أَدِيٌّ: (بَيْنَهُ وبينَ الكَبيرِ.
(و) {الأَدِيُّ (مِنَّا: الخفيفُ المُشَمِّرُ.
(والأَدِيُّ (من المالِ وَالْمَتَاع: (القَليلُ.
(و) الأَدِيُّ (من الثِّيابِ: الواسِعُ كاليَدِيِّ؛ عَن اللَّحْيانيِّ، نَقَلَه الجَوْهرِيُّ.
قالَ: (وحكَى أَيْضاً: (قَطَعَ اللَّهُ} أَدَيْهِ، يُريدُ (يَدَيْهِ، أَبْدَلُوا الهَمْزةَ مِن الياءِ، وَلَا يُعْلم أُبْدِلَتْ مِنْهَا على هَذِه الصُّورَةِ إلاَّ فِي هَذِه الكَلِمَةِ، وَقد يَجوز أَنْ يكونَ ذلِكَ لُغَة لقلَّةِ إبْدالِ مثْل هَذَا.
وحكَى ابنُ جنِّي عَن أَبي عليَ: قَطَعَ اللَّهُ أَدَه، يُرِيدُونَ يَدَهُ؛ قالَ: وليسَ بشيءٍ.
( {وأَدَيْتُ لَهُ} آدُو {أدِيّاً: (خَتَلْتُه؛ نَقَلَهُ الجَوْهرِيُّ، يائِيَّةٌ واوِيَّةٌ.
(ويقالُ: (} تأَدَّيْتُ لَهُ وَإِلَيْهِ (من حَقِّه، أَي {أديْتُه و (قَضَيْتُه.
ويقولُ الرَّجُلُ: مَا أَدْرِي كَيفَ} أَتَأَدَّى. ( {وأُدَيٌّ، كسُمَيَ: جَدٌّ لمُعاذِ بنِ جَبَلِ بنِ عَمْروِ بنِ أَوْسٍ، (رَضِي الله عَنهُ؛ وَهُوَ} أُدَيُّ بنُ سعدِ بنِ عليِّ أَسَدِ ابنِ ساردَةَ الخَزْرجيُّ أَخُو سَلَمَةَ بنِ سعْدٍ، وَقد انْقَرَض عقبُ أُدَيَ؛ وآخِرُ مَنْ ماتَ مِنْهُم عبدُ الرحمنِ بنُ مُعاذِ بنِ جَبَلٍ؛ كَذَا فِي الرَّوضِ.
وحكَى الْأَمِير فِي نَسَبِ مُعاذ هَذَا اخْتِلافاً كَثيراً مِن تَقْديمٍ وتَأْخيرٍ وإسْقاطٍ. .
وأَفادَ أنَّ ابنَ أَبي خَيْثَمة ذكره بفتْحِ الهَمْزةِ فقالَ: {أَدَيٌّ؛ وقالَ: سادرَة بتَقْديمِ الدالِ على الراءِ.
(وعُرْوَةُ بنُ} أُدَيَّةَ: شاعِرٌ؛ ذَكَرَه الأميرُ.
وأَبو بلالٍ الخارِجِيُّ، اسمُه مِرْداسُ بنُ أَدَيَّةَ، وَله ذِكْرٌ فِي كتابِ البلاذري.
{وأُدَيَّة: تَصْغِيرُ} أَداةٍ.
وقالَ ابنُ الأعْرابيِّ: هُوَ تصْغِيرُ {أَدْوَة بمعْنَى الختلةِ. وعَلى القَوْلَيْن يَنْبَغِي ذِكْره فِي الواوِ، فتأَمَّل.
وقَوْلُ شَيخنَا: والصَّحِيحُ أنَّه ابنُ أُذَيْنة تَصْغير أَذن، نَسَبَه الصَّاغانيُّ للعامَّةِ.
(ومالِكُ بنُ} أَدِّي، بكسْرِ الَّدالِ المُشَدَّدَةِ؛ وضَبَطَه الحافِظُ، كحَتَّى وَهُوَ الصَّوابُ؛ (تابِعيٌّ أَشْجَعيٌّ حمْصيٌّ رَوَى عَن النُّعْمانِ بنِ بشيرٍ، رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنهُ.
وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ:
نَحن على {أَدِيَ للصَّلاةِ، كغَنِيَ: أَي أهبَةٍ وتَهَيُّؤٍ؛ نَقَلَهُ الجَوْهرِيُّ.
وأَخَذَ لذلِكَ الأَمْرِ} أَدِيَّة: أَي أُهْبَتَه.
{والإِيدَاءُ: التَّقْوِيَةُ.
وَهُوَ} آدَى شيءٍ: أَي أَقْواهُ وأَعَدّهُ.
! والأَديُّ: السَّفَرُ؛ قالَ الشاعِرُ: وحَرْفٍ لَا تَزالُ على {أَدِيَ
مُسَلَّمَةِ العُرُوقِ من الخُمال} ِوتآدَى القومُ تآدِياً: تَتَابَعُوا موتا.
وغَنَمٌ {أَدِيَّةٌ، على فَعِيلةٍ: قَليلَةٌ؛ نَقَلَهُ الجَوْهرِيُّ عَن الأَصمعيّ؛ وكَذلكَ مِن الإبِل.
وقالَ أَبو عَمْروٍ:} الأداءُ الخَوُّ مِنَ الرَّمْلِ، وَهُوَ الواسِعُ مِنْهُ؛ وجَمْعُه {أَيْدِيَةٌ.
} والإدَةُ كعِدَةٍ: زَماعُ الأَمْرِ واجْتِماعُه؛ قالَ الشاعِرُ:
وَبَاتُوا جَميعاً سالِمينَ وأَمْرُهُم
على {إدَةٍ حَتَّى إِذا الناسُ أَصْبَحواويقالُ: هُوَ حَسَن} الأداءِ إِذا كانَ حَسَن إخْراج الحُرُوفِ مِن مَخارِجِها.
وَهُوَ {بإِدائِهِ: أَي إزَائِهِ، لُغَةٌ طائِيَّةٌ.
} وأَدِّي إِلَيْهِ {تَأْدِيَة: اسْتَمِعْ؛ وَمِنْه قوْلُ أَبي المُثَلَّم الهُذَليّ:
سَبَعْتَ رِجالاً فأَهْلَكْتَهُم
} فأَدِّ إِلَى بَعْضِهم واقْرِضِأَرادَ: اسْتَمِع إِلَى بعْضِ مَنْ سَبَعْت لتَسْمَع مِنْهُ، كأَنّه قالَ: {أَدِّ سَمْعَك إِلَيْهِ.
} وآداهُ مالُه: كَثُرَ عَلَيْهِ فغَلَبَه؛ قالَ الشاعِرُ:
إِذا {آداكَ مالُكَ فامْتَهنْه
لِجادِبه وإنْ قَرِعَ المُراح} وآدَى القوْمُ: كَثُرُوا بالمَوْضِع وخصبُوا.
{وأُدَيَّات، كأَنَّه جَمْعُ} أُدَيّة مُصَغَّراً: مَوْضِعٌ مِن دِيارِ فزارَةَ ودِيارِ كلْبٍ؛ قالَ الرَّاعِي النّميريُّ:
إِذا بِتُّمُ بينَ {الأُدَيَّاتِ لَيْلَةً
وأخْنَسْتُمُ مِن عالجٍ كلّ أَجْرَعاومِيداءُ الشيءِ، بِالكسْرِ والمدِّ غايَتُه.
ودارِي} بمِيداءُ دارِ فلانٍ: أَي حِذاءُهُ؛ ذَكَرَهما المصنِّفُ والجَوْهرِيُّ اسْتِطراداً فِي أَتَى، وأَهْمَلاهُما هُنَا، وَهَذَا محلُّ ذِكْرِهَما، فتأَمَّل.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com