Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
53. أدي3 54. أذذ1 55. أذربجن1 56. أذن18 57. أذي7 58. أرب1859. أرث10 60. أرج9 61. أرر4 62. أرز13 63. أرس10 64. أرش10 65. أرض11 66. أرط8 67. أرف9 68. أرق13 69. أرك14 70. أرل3 71. أرم15 72. أرن9 73. أري5 74. أزب9 75. أزج6 76. أزح6 77. أزر14 78. أزز11 79. أزف15 80. أزل13 81. أزم13 82. أزن3 83. أزو3 84. أزي4 85. أسأ1 86. أسب5 87. أسد11 88. أسر15 89. أسس12 90. أسف13 91. أسق3 92. أسك5 93. أسل13 94. أسم7 95. أسن15 96. أسو8 97. أسي5 98. أشأ4 99. أشب10 100. أشج2 101. أشر12 102. أشش6 103. أشق4 104. أشن5 105. أشي2 106. أصأ1 107. أصد10 108. أصر11 109. أصص5 110. أصف6 111. أصل17 112. أصي2 113. أضأ1 114. أضض4 115. أضم7 116. أضن3 117. أضو2 118. أطد3 119. أطر12 120. أطربن2 121. أطط7 122. أطل6 123. أطم7 124. أطن3 125. أظن2 126. أفت3 127. أفح2 128. أفد6 129. أفر6 130. أفف10 131. أفق12 132. أفك11 133. أفل9 134. أفن8 135. أقش2 136. أقن6 137. أقه4 138. أكد7 139. أكر8 140. أكف8 141. أكك4 142. أكل17 143. أكم9 144. ألأ2 145. ألب9 146. ألد3 147. ألز5 148. ألس9 149. ألف13 150. ألك7 151. ألل13 152. ألم14 Prev. 100
«
Previous

أرب

»
Next
[أر ب] الإرْبُ الحاجَةُ وفي الحَدِيثِ

كانَ أَمْلَكَكُمْ لإرْبِه أي أَغْلَبَكُمْ لهَواه وحاجَتِه وقالَ السُّلمِيُّ الإِرْبُ الفَرْجُ هاهنا وهُو غَيْرُ مَعْرُوفٍ والإرْبَةُ والأَرَبُ والمَأْرَبُ كُلُّه كالإرْبِ تَقُولُ العرب مَأْرَبٌ لا حَفاوَة أي إنَّما بكَ حاجتُكَ لا تَحَفِّيًا بِي وهي الآرابُ والإرَبُ والمَأْرُبَةُ والمَأْرَبَةُ مثله وأَرِبَ إليهِ أَرَبًا احْتاجَ وقولُهم أَرِبَ الدَّهْرُ كأنَّ لَه أَرَبًا يَطْلُبُه عِنْدَنا فيُلِحُّ لذلِك عن ابنِ الأعْرابِيِّ وقولُه أَنْشَدَه ثَعْلَبٌ

(أَلَمْ تَرَ عُصْمَ رُؤُوسِ الشَّظَى ... إِذَا جاءَ قانِصُها تُجْلِبُ)

(إِليهِ وما ذَاك عَنْ إِرْبَةٍ ... يَكونُ بها قانِصٌ يَأْرَبُ)

وضَعَ الباءَ مَوْضِعَ إِلَى والإرْبُ والإرْبَةُ والأُرْبَةُ والأَرْبُ الدَّهاءُ والبَصَرُ بالأُمُورِ أَرُبَ أَرابَةً فهُوَ أَرِيبٌ من قَوْمٍ أُرَبَاءُ وأَرِبَ بالشَّيْءِ دَرِبَ بهِ وصارَ فيه ماهِرًا بَصِيرًا قالَ أَبُو عُبَيْدٍ ومِنْهُ الأَرِيبُ أي ذُو دَهْيٍ وبَصَرٍ قالَ قَيْسُ بنُ الخَطِيمِ

(أَرِبْتُ بدَفْعِ الحَرْبِ لمّا رَأَيْتُها ... عَلَى الدًّفْعِ لا تَزْدادُ غَيْرَ تَقارُبِ)

والأُرَبَى الدّاهِيَةُ والمُؤارَبَةُ المُداهاةُ والإرْبُ العَقْلُ والدِّينُ عن ثَعْلَبٍ وأَرِبَ الرَّجُلُ أَرَبًا أَيِسَ وأَرِبَ بالشَّيْءِ ضَنَّ به والإرْبُ العُضْوُ المُوَفَّرُ الكامِلُ الذي لم يَنْقُصْ منه شَيْءٌ وفي الحَدِيث أَنَّه أُتِيَ بكَتِفٍ مُؤَرَّبَةٍ فأَكَلَها وصَلّى ولَمْ يَتَوَضَّأْ والجمعُ آرابٌ والآرابُ قِطَعُ اللَّحْمِ وأَرِبَ الرَّجُلُ قُطِعَ إِرْبُه وقد غَلَبَ في اليَدِ فأَمَّا قَوْلُهم في الدُّعاءِ مالَه أَرِبَتْ يَدُه فقِيلَ قُطِعَتْ وقِيلَ افْتَقَرَ فاحْتاجَ إِلى ما فِي أَيْدِي الناسِ وأَرَّبَ العُضْوَ قَطَعَه مُوَفَّرًا وقِيلَ كُلُّ ما وُفِّرَ فقد أُرِّبَ والأُرْبِيَّةُ أَصْلُ الفَخِذِ تكونُ فُعْلِيَّةُ وتكون أُفْعُولَةً وسيَأْتِي بابُها والأُرْبَةُ العُقْدَةُ الَّتِي لا تَنْحَلُّ حَتّى تُحَلَّ حَلاّ وقال ثَعْلَبٌ الأُرْبَةُ العُقْدَةُ ولم يَخُصَّ بها الَّتِي لا تَنْحَلُّ وأَرَّبَها عَقَدَها أَنْشَدَ ثَعْلَبٌ لكِنازِ بنِ نُفَيْعٍ يقولُه لجَرِيرٍ

(غَضِبْتَ عَلَيْنا أن عَلاكَ ابنُ غالِبٍ ... فهَلاّ عَلَى جَدَّيْكَ في ذاكَ تَغْضَبْ)

(هُما حينَ يَسْعَى المَرْءُ مَسْعاةَ جَدِّهِ ... أَناخَا فشَدّاكَ العِقالَ المُؤَرَّبْ)

واسْتَأْرَبَ الوَتَرُ اشْتَدَّ وتَأَرَّبَ في حاجَتِه تَشَدَّدَ وتَأَرَّبَ عَلَيْنَا تَعَسَّرَ والتَّأْرِيبُ التَّحْرِيشُ والتَّفْطِينُ والأُرْبَةُ آخِيَّةُ الدّابَّةِ والأُرْبَةُ قِلادَةُ الكَلْبِ الَّتي يُقادُ بها وكذلك الدّابَّة في لُغَةِ طَيِّئ وآرَبَ عَلَى القَوْمِ فازَ وفَلَحَ قالَ لَبِيدٌ

(ونَفْسُ الفَتَى رَهْنٌ بقَمْرَةٍ مُؤْرِبِ ... )

وأَرِبَ عَلَيْهِ قَوِيَ قالَ أَوْسُ بنُ حَجَرٍ (ولَقَدْ أَرِبْتُ على الهُمُومِ بجَسْرَةٍ ... عَيْرانَةٍ بالرِّدْفِ غَيْرِ لَجُونِ)

اللَّجُونُ مثلُ الحَرُون والأُرْبانُ لُغَةٌ في العُرْبانِ وإِراب مَوْضِعٌ أو جَبَلٌ مَعْروفٌ وقِيلَ هو ماءٌ لبَنِي رِياحِ بنِ يَرْبُوع
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.