Abū Mūsā al-Madīnī, al-Majmūʿ al-Mughīth fī Gharībay al-Qurʾān wa-l-Ḥadīth المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المديني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 2539
40. أرث10 41. أرج9 42. أرجوان3 43. أرخ9 44. أرز13 45. أرس1046. أرش10 47. أرق13 48. أرك14 49. أرم15 50. أرن9 51. أرنب3 52. أرى8 53. أزب9 54. أزج6 55. أزر14 56. أزفل3 57. أزم13 58. أزى5 59. أسا8 60. أسبذ2 61. أسد11 62. أسر15 63. أسس12 64. أسف13 65. أسل13 66. أسن15 67. أشر12 68. أصد10 69. أصل17 70. أضم7 71. أطأ1 72. أطر12 73. أظر2 74. أفد6 75. أفع2 76. أفق12 77. أقت2 78. أكر8 79. أكل17 80. أكم9 81. ألل13 82. ألَى1 83. أمر14 84. أمس13 85. أمم11 86. أمن14 87. أنب7 88. أنبجان1 89. أنج1 90. أندر2 91. أنس14 92. أنك5 93. أنكلس1 94. أنم7 95. أنن10 96. أنى7 97. أهل16 98. أوب13 99. أود10 100. أور7 101. أوز7 102. أوس9 103. أوق6 104. أول16 105. أون10 106. أوى4 107. أىّ1 108. أيم12 109. أينق1 110. إذًا1 111. إرة1 112. إردب1 113. إردخل1 114. إلى9 115. إن2 116. إى1 117. إيّا1 118. إيل3 119. إيه5 120. اصطب4 121. اصطفل2 122. ب11 123. بأس12 124. بتت14 125. بتر18 126. بتل17 127. بجا5 128. بجبج3 129. بجج9 130. بجر12 131. بجل16 132. بحبح4 133. بحت14 134. بحح10 135. بحر15 136. بختر11 137. بخل13 138. بخند5 139. بدأ15 Prev. 100
«
Previous

أرس

»
Next
(أرس) - في حديث هِرقْل "إن تولَّيتَ فإنَّ عليك إثمَ الأرِيسيِّين"
قال أبو عُبَيد: هم الخَدَم والخَول: أي بِصَدِّه إيَّاهم عن الدِّين كما قال تعالى: {رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا} الآية، وكقَولِ سَحَرَة فِرعَون: {وَمَا أَكْرَهْتَنَا عَلَيْهِ مِنَ السِّحْرِ} : أي عَلَيكَ مِثْل إثْمِهم، وكقولِه تَعالَى: {فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ} : أي مِثل نِصفِه.
قال أبو عُبَيْد في كِتابِ الأَموالِ: أَصحابُ الحديثِ يَقولُون: الِإرّيِسِيِّينَ، والصَّحِيحُ الأرِيسِيِّين. قال الطَّحاوى: وهو عِندنَا على خِلاف ما قاله أبو عُبَيْد، بل هو على نِسبَتِهِم إيَّاهم إلى رئيسٍ لهم يقال له: أَرِيس، فيقال في نَصْبه وجرّه: الأرِيسِيِّين، وفي رفعه الأرِيسيُّون، كالنِّسبة إلى يَعْقوب: يَعقُوبِيُّون، فأَمَّا إذا أردت الجَمْع للأَعْداد قلت: الأَرِيسون كاليَعْقُوبِين وذكر بَعضُ أهلِ المعرفة بِهَذه المَعانى، أنَّ في رَهْطِ هِرَقْل فِرقةً تُعرَف: بالأرُوسِيّة، تُوحِّد اللهَ تَعالَى، وتَعتَرف بعُبُودِيَّةِ المَسِيحِ، ولا تَقول فيه شيئاً مِمَّا يقَولُه النصارى، فإذا كان كذلك جاز أن يُقالَ لهم: الأريسِيّون، وجاز أن يكون هِرقلُ على مِثْل ما هِىَ عليه، فِلهذَا قال: "يُؤتك اللهُ أجرَك مَرَّتين".
كما قال في حَديثِ أبى مُوسَى: فِيَمن لهم أجرُهم مَرَّتَيْن "رجل آمَنَ بنَبِيِّه، ثم آمَنَ بمُحَمِّد - صلى الله عليه وسلم -، وهذَا في النَّصارى خاصَّة مَنْ بَقِى منهم على دِينِ عيسى، عليه الصلاة والسلام، لم يُبدِّل، دُونَ اليَهُود، فإنّ دِينَهم نُسِخَ بعِيسى عليه الصلاة والسلام.
وقال غَيرُه: إنهم أتباعُ عبدِ الله بنِ أُريس: رجل كان في الزَّمَن الأَوَّل فبَعَثَ الله تَعالَى إليهم نَبِيًّا فَقَتَله هذا الرَّجلُ وأشياعُه، وكأنه قال: عَليكَ إِثمُ الذين خالَفُوا نبِيَّهم.
وقيل: الِإرِّيسُون: المُلوكُ، واحِدُهم إِرِّيسٌ على فِعِّيل، وهو الأَجيِر أيضا، من الأَضْداد، والمُؤرَّس: مَن استعمَله الِإرِّيس. وفي رواية اللَّيث، في حَدِيث قال اللَّيثُ: الأريسِيُّون: العَشَّارون
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Abū Mūsā al-Madīnī, al-Majmūʿ al-Mughīth fī Gharībay al-Qurʾān wa-l-Ḥadīth المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المديني are being displayed.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com