Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
82. أرخ9 83. أردخل1 84. أرر4 85. أرز13 86. أرس10 87. أرش1088. أرض11 89. أرط8 90. أرف9 91. أرق13 92. أرك14 93. أرل3 94. أرم15 95. أرن9 96. أره2 97. أري5 98. أزا4 99. أزب9 100. أزج6 101. أزح6 102. أزخ1 103. أزد4 104. أزر14 105. أزز11 106. أزف15 107. أزق6 108. أزل13 109. أزم13 110. أزن3 111. أسا8 112. أسب5 113. أست3 114. أسد11 115. أسر15 116. أسس12 117. أسف13 118. أسفط1 119. أسق3 120. أسك5 121. أسل13 122. أسم7 123. أسن15 124. أشأ4 125. أشب10 126. أشج2 127. أشح1 128. أشر12 129. أشش6 130. أشف5 131. أشق4 132. أشل4 133. أشن5 134. أشي2 135. أصا3 136. أصد10 137. أصر11 138. أصص5 139. أصطب1 140. أصف6 141. أصفط1 142. أصفعد1 143. أصل17 144. أضا3 145. أضخ2 146. أضض4 147. أضم7 148. أضن3 149. أطد3 150. أطر12 151. أطربن2 152. أطط7 153. أطم7 154. أطن3 155. أظظ1 156. أظن2 157. أغي2 158. أفا1 159. أفت3 160. أفح2 161. أفخ5 162. أفد6 163. أفر6 164. أفز2 165. أفف10 166. أفق12 167. أفك11 168. أفكل1 169. أفن8 170. أقا1 171. أقر2 172. أقش2 173. أقط5 174. أقن6 175. أقه4 176. أكا1 177. أكح1 178. أكد7 179. أكر8 180. أكف8 181. أكك4 Prev. 100
«
Previous

أرش

»
Next

أرش: أَرَّش بينهم: حَمَل بعضَهم على بعض وحَرَّش. والتَّأْرِيش:

التَّحْرِيشُ؛ قال رؤبة:

أَصْبَحْت من حِرْصٍ على التَّأْرِيش

وأَرَّشْتُ بين القوم تَأْرِيشاً: أَفسدت. وتَأْرِيش الحرْب والنار:

تَأْرِيثُهما.

والأَرْش من الجراحات: ما ليس له قدر معلوم، وقيل: هو دِيَةُ الجراحات،

وقد تكرر في الحديث ذكر الأَرْشِ المشروع في الحُكومات، وهو الذي يأْخذه

المشتري من البائع إِذا اطَّلَع على عيب في المَبيع، وأُرُوش الجنايات

والجراحات جائزة لها عما حصل فيها من النَّقْص، وسُمِّي أَرْشاً لأَنه من

أَسباب النزاع. يقال: أَرَّشْت بين القوم إِذا أَوقعت بينهم؛ وقول رؤبة:

أَصْبِحْ، فَمَا من بَشَرٍ مَأْرُوشِ

يقول: إِن عِرضي صحيح لا عيب فيه. والمَأْرُوش: المَخْدوش؛ وقال ابن

الأَعرابي: يقول انْتَظِرْ حتى تَعْقِل فليس لك عندنا أَرْش إِلا

الأَسِنَّة، يقول: لا نَقْتل إِنساناً فَنَدِيه أَبداً. قال: والأَرْش الدِّيَةُ.

شمر عن أَبي نَهْشلٍ وصاحبِه: الأَرْشُ الرشْوَة، ولم يعرفاه في أَرْش

الجراحات، وقال غيرهما: الأَرْش من الجراحات كالشَّجَّة ونحوِها. وقال ابن

شميل: ائْتَرِشْ من فلان خُماشَتَك يا فلانُ أَي خُذ أَرْشَها. وقد

ائْتَرَشَ للخُماشة واسْتَسْلم للقِصاص. وقال أَبو منصور: أَصل الأَرْش

الخَدْش، ثم قيل لما يؤخذ دِيَةً لها: أَرْش، وأَهل الحجاز يسمونه النَّذْر،

وكذلك عُقْر المرأَة ما يؤخذ من الواطئ ثمناً لبُضْعها، وأَصله من العَقْر

كأَنه عَقَرها حين وطئها وهي بكر فاقْتَضَّها، فقيل لما يؤخذ بسبب

العَقْر: عُقْر. وقال القتيبي: يقال لما يدفع بين السلامة والعيب في السِّلْعة

أَرْش، لأَن المُبْتاع للثوب على أَنه صحيح إِذا وقف فيه على خَرْق أَو

عيب وقع بينه وبين البائع أَرْش أَي خصومة واختلاف، من قولك أَرَّشْت بين

الرجلين إِذا أَغْرَيت أَحدهما بالآخر وأَوقعت بينهما الشَّرَّ، فسمي ما

نَقَص العيبُ الثوبَ أَرْشاً إِذا كان سبباً للأَرْش.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com