Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
118. أرغ2 119. أَرف1 120. أرق13 121. أرك14 122. أرل3 123. أرم15124. أرمأل1 125. أرملل1 126. أرن9 127. أره2 128. أرى8 129. أزأ2 130. أزاذان1 131. أَزب1 132. أَزج1 133. أزجه2 134. أَزح1 135. أَزخ1 136. أَزد1 137. أَزذ1 138. أَزر1 139. أزز11 140. أَزع1 141. أزف15 142. أزق6 143. أزك2 144. أزل13 145. أزم13 146. أزن3 147. أزه1 148. أزو3 149. أزى5 150. أَسب1 151. أَسبذ1 152. أَست1 153. أستبرق1 154. أَستذ1 155. أَسج1 156. أَسد4 157. أَسر1 158. أسس12 159. أسف13 160. أسق3 161. أسك5 162. أسل13 163. أسم7 164. أسمعل1 165. أسن15 166. أسو8 167. أسى3 168. أشأ4 169. أَشب1 170. أَشت1 171. أَشتر1 172. أَشج1 173. أَشح1 174. أَشر1 175. أَشش1 176. أَشع1 177. أَشف1 178. أشق4 179. أشك1 180. أشل4 181. أشم1 182. أشن5 183. أشى2 184. أَصبهبذ1 185. أَصت1 186. أَصد1 187. أَصر1 188. أصص5 189. أَصطب1 190. أصطبل2 191. أصطخَل1 192. أصطفل1 193. أصف6 194. أصل17 195. أصن3 196. أصو1 197. أصى1 198. أَضخ1 199. أَضض1 200. أضم7 201. أضن3 202. أضى1 203. أَطد1 204. أَطر1 205. أطربون1 206. أَطط2 207. أطل6 208. أطم7 209. أطن3 210. أَظظ1 211. أَظن2 212. أع1 213. أعى1 214. أغى1 215. أَفت1 216. أَفح1 217. أَفخ1 Prev. 100
«
Previous

أرم

»
Next
أرم

( {أَرَمَ مَا عَلَى المائِدَةِ) } يَأْرِمُه: (أَكَلَهُ) ، عَن ثَعْلَب، زادَ غَيْرُه (فَلَمْ يَدَعْ شَيْئًا) . وَقَالَ أَبُو حنيفَة: {أَرَمَت السائمةُ المَرْعَى} تَأْرِمُهُ: أَتَتْ عَلَيْهِ حتَّى لم تَدَعْ مِنْهُ شَيْئًا، وَهُوَ من حَدِّ ضَرَب، ومُقْتَضَى اصْطِلاح المُصَنّفِ أَنَّه من حَدّ نَصَرَ، وَلَيْسَ كَذَلِك. (و) أَرَمَ (فُلانًا) {يَأْرِمُه} أَرْمًا: (لَيَّنَهُ) ، عَن كُراع. (و) {أَرَمَت (السَّنَةُ القَوْمَ) } تَأْرِمُهم {أَرْمًا: (قَطَعَتْهُم) ، وَيُقَال:} أَرَمَت السَّنَةُ بأَمْوالِنا، أَي: أَكَلَتْ كُلَّ شَيْءٍ (فَهِيَ {أَرِمَةٌ) أَي: مُسْتَأْصِلَة. (و) } أَرَمَ (الشَّيْءَ) {يَأْرِمُهْ} أَرْمًا: (شَدَّهُ) ، قَالَ رؤبة:
(يَمْسُدُ أَعْلَى لَحْمِه {وَيَأْرِمُهْ ... )
ويُرْوَى بالزاي. (و) } أَرَمَ (عَلَيْهِ) {يَأْرِمُ: (عَضَّ) عَلَيْه. (و) أَرَمَ (الحَبْلَ) } يَأْرِمُه {أَرْمًا: إِذا (فَتَلَهُ) فَتْلاً (شَدِيدًا) . (و) } الأُرَّمُ، (كَرُكَّعٍ: الأضراسُ) ، كَأَنَّهُ جمع {آرِمٍ، قَالَه الجوهريُّ. وَيُقَال: فلانٌ يَحْرِقُ عَلَيْكَ الأُرَّمَ: إِذا تَغَيَّظَ فَحَكَّ أَضْراسَهُ بَعْضَها بِبَعْضٍ. وَفِي المُحْكم: قَالُوا: وَهُوَ يَعْلِكُ عَلَيْه الأُرَّمَ، أَي: يَصْرِفُ بِأَنْيابِهِ عَلَيْه حَنَقًا، قَالَ:
(أَضْحَوْا غِضابًا يَحْرِقُون} الأُرَّما ... )
وَقَالَ أَبو رِياشٍ: الأُرَّمُ: الأَنْيابُ. (و) قيل: الأُرَّمُ: (أطرافُ الأصابعِ) ، عَن ابْن سِيدَه. وَقَالَ الجوهريُّ: (و) يُقَال: الأُرَّمُ (الحِجَارَةُ. و) قَالَ النَّضْر بن شُمَيْل: سَأَلْتُ نُوحَ بنَ جَرِيرِ بن الخَطَفَي عَن قولِ الشاعِرِ: (يَلُوكُ مِنْ حَرْدٍ عَلَيَّ الأُرَّما ... )
قَالَ: (الحَصَى) ، قَالَ ابْن بَرِّي: وَيُقَال: الأُرَّمُ: الأَنْيابُ هُنَا. (وأَرْضٌ {مأْرُومَةٌ} وأَرْماءُ: لم يُتْرَكْ فِيهَا أَصْلٌ وَلَا فَرْعٌ) . وَفِي العُباب: أرضٌ {أرْماءُ: لَيْسَ بهَا أَصْلُ شَجَرٍ كَأَنَّها مَأْرُومَة. (} والآرامُ) ، بالمَدّ: (الأَعْلامُ) تُنْصَبُ فِي المَفاوِزِ يُهْتَدَى بهَا، قَالَ لَبِيدٌ:
(بأَحِزَّةِ الثَّلَبُوتِ يَرْبَأُ فَوْقَها ... قَفْرُ المَراقِبِ خَوْفَها {آرامُها)
(أَو خاصٌّ بعادٍ) ، أَي: بأَعْلامهم، (الواحِدُ} إِرَمٌ كَعِنَبٍ) كَمَا فِي الصِّحَاح، (و) أَرِمٌ، مثل (كَتِفٍ، {وإِرَمِيٌّ، كعِنَبِيٍّ) نقلهما ابنُ سِيدَه، (ويُحَرَّكُ) ، عَن اللّحيانيّ، (} وأَيْرَمِيٌّ) ، عَن الأزهريّ، قَالَ: سمعتهم يَقُولُونَهُ للعَلَم فَوق القارَة، ( {وَيَرَمِيٌّ، مُحَرَّكة) ، عَن اللّحيانيّ. (} والأُرُومُ: الأَعْلامُ) تُنْصَب فِي المَفاوِز، جمع: {إِرَمٍ، كعِنَبٍ، كَضِلَعٍ وأَضْلاعٍ وضُلُوع. وَكَانَ من عَادَة الْجَاهِلِيَّة أنّهم إِذا وجدوا شَيْئا فِي طريقهم لَا يُمكِنهم استصحابُه تركُوا عَلَيْهِ حِجَارَة يعرفونه بهَا، حَتَّى إِذا عَادوا أَخَذُوهُ. وَفِي حَدِيث سَلَمَة ابْن الأَكْوَع: " لَا يَطرَحُون شَيْئا إِلاَّ جَعَلْت عَلَيْهِ} آرامًا ". (و) قيل: {الأُرُوم: (قُبُورُ عادٍ) ، وعَمَّ بِهِ أَبُو عُبَيْدٍ فِي تَفْسِير قولِ ذِي الرُّمَّة:
(وساحِرَة العُيُونِ من المَوامِي ... تَرَقَّص فِي نَواشِرِها} الأُرُومُ)
فَقَالَ: هِيَ الأعْلام. (و) الأُرُوم (من الرَّأْسِ: حُرُوفُه) ، جمع! أُرْمَةٍ، بالضمّ، على التَّشْبِيه بالأعْلام. (و) {إرَمُ} وأَرامٌ (كَعِنَبٍ وسَحابٍ: والِدُ عادٍ الأولىَ، أَو الْأَخِيرَة، أَو اسمُ بَلْدَتِهِم) الَّتِي كَانُوا فِيهَا، (أَو أُمِّهِم أَو قَبِيلَتِهِم) . مَنْ تَرَكَ صَرْفَ إِرَم جعله اسْما للقبيلة، (و) فِي التَّنْزِيل: {بعاد إرم ذَات الْعِمَاد} ، قَالَ الجوهريّ: من لم يُضِفْ، جعل إِرَمَ اسْمَه وَلم يَصْرِفْه، لأنّه جعل عادًا اسمَ أَبِيهم، وَمن قَرَأَهُ بالإضافَة وَلم يَصْرِفْه جعله اسمَ أُمِّهم أَو اسمَ بَلْدَة. وَقَالَ ياقوتُ - نَقْلاً عَن بَعضهم -: إِرَمُ لَا ينْصَرف للتَّعْرِيف والتَّأْنِيث لأنَّه اسمُ قَبِيلَة، فعلى هَذَا يكونُ التقديرُ: إِرَم صاحبِ ذَات العِمادِ، لأنّ ذَات العمادِ مدينةٌ، وَقيل: ذاتُ العِمادِ وصفٌ، كَمَا تَقول: القَبِيلَةُ ذاتُ المُلْك، وَقيل: إِرَمُ مدينةٌ، فعلى هَذَا يكون التَّقْدِير بعادٍ صاحبِ إِرَمَ. ويقرأُ: بِعادِ إِرَمَ ذاتِ العِماد، بالجَرّ على الْإِضَافَة. ثمَّ اختُلِف فِيهَا، مَنْ جعلهَا مَدِينَة، فَمنهمْ من قَالَ هِيَ أَرْضٌ كَانَت وانْدَرَسَتْ، فَهِيَ لَا تُعْرَف، وَقيل: (دِمَشْق) وَهُوَ الأكْثَر، وَلذَلِك قَالَ شبيبُ بن يَزِيدَ بنِ النُّعْمان بنِ بَشِير:
(لَوْلا الَّتي عَلِقَتْنِي من عَلائِقها ... لَمْ تُمْسِ لي إِرَمٌ دَارا وَلَا وَطَنا)
قَالُوا: أَرَادَ دِمَشْقَ، وَإِيَّاهَا أَرَادَ البُحْتَرِيُّ بِقَوْلِه:
(إِلَى إِرَمٍ ذاتِ العِماد وإنّها ... لَمَوْضِعُ قَصْدِي مُوجِفًا وَتَعَمُّدِي)
(أَو الإسْكَنْدَرِيّة) . وَحكى الزمخشريُّ: أنّ إِرَمَ بلدٌ مِنْهُ الإٍ سكندريّة. ورَوَى آخَرُونَ: أنّ إِرَمَ ذَات العِمادِ باليَمَنِ بَين حَضْرموتَ وَصَنْعاءَ من بِناءِ شَدّادِ بن عَاد، وذَكَرُوا فِي ذَلِك خَبرا طَويلا لم أذكرهُ هُنَا خشيَة المَلالِ والإطالَة. (أَو) إِرَمَ (ع، بفارِسَ) ، وإِتْيانُه بأوْ للتنويع يُشِير إِلَى أنّه قَول من الأَقْوال فِي إِرَم ذاتِ العِماد، وَلَيْسَ كذلِكَ، فالصوابُ أَنْ يكونَ بِالْوَاو، وَهُوَ صُقْعٌ بأَذْرَبِيجان، وضَبَطَه ياقوتُ بالضَّمِّ. ( {وإِرَمُ الكَلْبَة أَو} إِرَمِيُّ الكَلْبَةِ) وَهَذِه عَن أبي بَكْرِ بن مُوسَى: (ع) قريبٌ من النِّباج (بَيْنَ البَصْرَة وَمَكَّةَ) ، والكلبةُ اسمُ امرأةٍ ماتَتْ ودُفِنَت هُنَاكَ، فنُسِبَ الإِرَمُ وَهُوَ العَلَمُ إِلَيْهَا. وَيَوْم {إِرَم الكَلْبَة من أيّامِهِم، قُتِلَ فِيهِ بُجَيْرُ ابنُ عبد اللَّهِ القُشَيْرِيُّ، قَتَلَه قَعْنَبٌ الرِّياحيُّ فِي هَذَا المَكانِ. قَالَ أَبُو عُبَيْدَة: وَهَذَا اليومُ يُعْرَفُ بِأَمْكِنَةٍ قريبٍ بَعَضُها من بَعْض، فَإِذا لم يَسْتَقِمِ الشِّعْرُ بِذكر موضعٍ ذَكَرُوا موضعا آخر قَرِيبا مِنْهُ يقومُ بِهِ الشِّعْر. (و) } أَرام، (كسَحابٍ: جَبَلٌ، وماءٌ بِدِيارِ جُذامَ بِأَطْرافِ الشامِ) ، هَكَذَا فِي النُّسَخ، وَهُوَ غَلَطٌ من وُجُوهٍ: الأول: أَنّ سِياقَهُ يَقْتَضِي أنّهما مَوْضِعان، والصوابُ أنّه جَبَلٌ فِيهِ ماءٌ. وَثَانِيا: فإنّ هَذَا الجَبلَ قد جَاءَ ذكره فِي الحَدِيث وضَبَطَه ابنُ الأَثِيرِ كَعِنَبٍ، وتلاه ياقوتُ فِي مُعْجَمه فَقَالَ: إِرَمٌ اسمٌ عَلَمٌ لِجَبَلٍ من جِبالِ حِسْمَى من ديار جُذام بَين أَيْلَة وتِيه بني إِسْرَائِيل، عالٍ عَظِيم العُلُوِّ، يزْعم أهلُ البادِيَة أَنَّ فِيهِ كُرومًا وصَنَوْبَرًا. وَكتب النبيُّ - صلَّى الله تعالَى عَلَيْهِ وسلَّم - لِبَني جِعال بنِ رَبِيعَةَ بنِ زَيْدٍ الجُذامِيّينَ أنّ لَهُم إِرَمَ أَقْطَعَهُ لَهُم إِقْطاعًا. فاعرف ذَلِك. (و) {الأَرَامُ: (مُلْتَقَى قَبائل الرَّأْسِ) . (} والأَرُومَةُ) ، بالفَتْح (وتُضَمُّ) لغةٌ تميمية: (الأَصْلُ، ج: {أرُومٌ) . وَفِي الصّحاح:} الأَرُومُ، بالفَتْح: أَصْلُ الشجرةِ والقَرْن، قَالَ صَخْرُ الغَيِّ يهجو رجلا:
(تَيْسُ تُيُوسٍ إِذا يُناطِحُها ... يَأْلَمُ قَرْنًا! أَرُومُه نَقِدُ)
وَشَاهد الأُرُوم بالضَّمّ قولُ زُهَيْر: (لَهُمْ فِي الذاهِبِينَ {أُرُومُ صِدْقٍ ... وكانَ لِكُلِّ ذِي حَسَبٍ أُرُومُ)
(ورَأْسٌ} مُؤَرَّمٌ، كَمُعَظَّمٍ: ضَخْمُ القَبائِل) ، عَن ابْن فَارس. (وَبَيْضَةٌ {مُؤَرَّمَةٌ: واسِعَةُ الأَعْلَى) عَن ابنِ سِيدَه. (و) يُقَال: (مَا بِهِ أَرَمٌ، محرّكة} وأَرِيمٌ، كأمِيرٍ) عَن أبي خَيْرَة، {وإِرَمِيُّ، كعِنَبِيُّ، ويحرك، (} وأَيْرَمِيٌّ) ، بِالْفَتْح عَن أبي زَيْد، (ويُكْسَرُ أَوَّلُه) عَن ثَعْلَب وَأبي عُبَيْد، أَي: مَا بِهِ (أَحَدٌ) ، لَا يُسْتعمل إلَّا فِي الجَحْد، (و) قيل أَي: و (لَا عَلَمٌ) ، نَقله ابْن بَرّي عَن القَزّازِ، قَالَ زُهَيْر:
(دارٌ لأسْماءَ بالغَمْرَيْنِ ماثِلَةٌ ... كالوَحْي لَيْسَ بهَا من أَهْلِها {أَرَمُ)
ومثلُه قولُ الآخَر:
(تِلْكَ القُرُونُ وَرِثْنا الأَرْضَ بَعْدَهُمُ ... فَمَا يُحَسُّ عَلَيْهَا مِنْهُمُ أَرَمُ)
(وجارِيَةٌ} مَأْرُومَةٌ: حَسَنَةُ الأَرْمِ) ، بِالْفَتْح: (أَي: مَجْدُولَةُ الخَلْقِ) كَأَنَّها فُتِلَتْ فَتْلاً. (و) يُقَال: ( {أَرَمَا واللَّهِ،} وَأَرَمَ واللَّهِ، بِمَعْنى أَمَا واللَّهِ وأَمَ واللَّهِ) ، نَقله الصاغانيّ. ( {وأُرْمُ بالضمّ: ع، بطَبَرِسْتانَ) قُرْب سارِيَة وَهِي مَدِينَة، ويقالُ فِيهَا أَيْضا:} أُرَم كَزُفَرَ، بَينهَا وَبَين سارِيَة مَرْحَلة، وأهلُها شِيعَةٌ، كَذَا حقَّقَه ياقوتُ، فَفِي كَلَام المصنّف نَظَر. ( {وَأُرْمِيَةُ، بالضَّمِّ) وَكَسْرِ المِيم وَالْيَاء مُخفّفة، قَالَ الْفَارِسِي: قولُهم فِي اسْم البَلْدَةِ} أُرْمِيَة يجوز فِي قِياس العربيّة تخفيفُ الْيَاء وتَشْدِيدُها، فَمن خَفَّفها كَانَت الهَمْزَةُ أَصْلِيّةً وَكَانَ حُكْم الياءِ أنْ تكون واوًا للإلحاق بِيَبْرِيْنَ وَنَحْوه، إِلَّا أنّبحرِآبَسْكُون، وضَبطه أَبُو سَعْدٍ فِي التحبير: كَأَفْعُل. ( {وآرامٌ) بالمدِّ: (جَبَلٌ بَين الحَرَمَيْنِ) ، كَأَنَّه جمع} إِرَم، وَقد ذُكِرَ شاهِدهُ فِي أُبْلَى. (و) قَالَ أَبُو زِيَاد: (ذاتُ {آرامٍ: جَبَلٌ بدِيار الضِّباب) ، وَهِي قُنَّةٌ سوداءُ فِيهَا يَقُول الْقَائِل:
(خَلَتْ ذاتُ آرامٍ وَلم تَخْلُ عَن عَصْرِ ... وأَقْفَرَها من حَلّها سالفُ الدَّهْر)
قلتُ: وَمِنْه قَول الآخر:
(من ذاتِ آرامٍ فجَنْبَى أَلْعَسا ... )
(وَذُو} آرام: حَزْم بِه آرامٌ جَمَعَتْها عادٌ) على عَهْدِها، قَالَه أَبُو مُحَمّد الغُنْدِجانِيُّ فِي شرح قَول " جَامع ابْن مُرْخِيَة ":
(أَرِقْتُ بِذِي آرام وَهْنًا وعادَنِي ... عِدادُ الهَوَى بَين العُنابِ وخَنْثَلِ)

[] وَمِمّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ: يُقال: مَا فِيهِ {إِرْمٌ} وأَرْمٌ؛ أَي: ضِرْسٌ. {وَأَرِمَ المالُ، كَعَلِمَ: فَنِي. وَأَرْضٌ} أَرِمَةٌ كَفَرِحَةٍ: لَا تُنْبِتُ شَيْئا، وَمِنْه الحَديث: " كَيْفَ تَبْلُغُك صَلاتُنا وَقد {أَرِمْتَ "، ويُرْوَى بِتَشْدِيد المِيم، وَهِي لُغة بَكْر بن وَائِل، وَسَيَأْتِي فِي " ر م م ".} والإِرَمِيُّ، بِالْكَسْرِ: وَاحِد آرام، عَن اللّحياني. وَقَوله، أَنْشَده ثَعْلَبٌ:
(حَتَّى تعالَى النَّيُّ فِي {آرامِها ... )
قَالَ: يَعْنِي فِي أَسْنِمَتِها، قَالَ: ابنُ سِيدَه: فَلَا أَدْرِي إِنْ كَانَت} الآرامُ فِي الأَصْلِ الأَسْنِمَة، أَو شَبَّهها {بالآرام الَّتِي هِيَ الأَعلامُ لِعِظَمها أَو طُولِها. وَمَا بالدّار} أَرِمٌ، كَكَتِفٍ، أَي: أَحَدٌ، عَن أَبِي زَيْد، قَالَ ابنُ بَرِّي: وَكَانَ ابنُ دُرَسْتَويهِ يُحالِفُ أهلَ اللُّغَة وَيَقُول: مَا بِها {آرِمٌ، على فاعِلٍ، أَي: ناصِبُ عَلَمٍ.} وإِرامُ الكِناس، كَكِتابٍ: رملٌ فِي بِلاد عَبْد اللَّهِ بن كِلاب. {وأُرَمُ خاسْت، كَزُفَرَ: كُورَتان بِطَبَرِسْتانَ العُليا والسُّفْلى.} وإِرْمِيم، بالكَسر: مَوْضِعٌ. {وأُرَمَى، كَأُرَبَي: موضعٌ، نَقله ياقوت، فَيكون رَابِعا للثّلاثة الَّتِي ذُكِرَت فِي أُرَمَى. وَبِناءٌ} مَأْرُومٌ، أَي: مُحْكَم. {والأُرْمَةُ، بالضَّم: القَبِيلَةُ. وَقَالَ النَّضْرُ: الزّمامُ} يُؤارَمُ على يُفاعَلُ، أَي: يُداخَلُ فَتْلُهُ. وإِبْراهيمُ بنُ {أُرْمَةَ الأَصبهانيُّ الحافِظُ، بالضَّمْ، وَقد تُمَدُّ الضَّمّةُ فيُقال أُورْمَة.} وأرميون: قريةٌ بِمصْر.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com