Abū Mūsā al-Madīnī, al-Majmūʿ al-Mughīth fī Gharībay al-Qurʾān wa-l-Ḥadīth المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المديني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 2539
50. أرن9 51. أرنب3 52. أرى8 53. أزب9 54. أزج6 55. أزر1456. أزفل3 57. أزم13 58. أزى5 59. أسا8 60. أسبذ2 61. أسد11 62. أسر15 63. أسس12 64. أسف13 65. أسل13 66. أسن15 67. أشر12 68. أصد10 69. أصل17 70. أضم7 71. أطأ1 72. أطر12 73. أظر2 74. أفد6 75. أفع2 76. أفق12 77. أقت2 78. أكر8 79. أكل17 80. أكم9 81. ألل13 82. ألَى1 83. أمر14 84. أمس13 85. أمم11 86. أمن14 87. أنب7 88. أنبجان1 89. أنج1 90. أندر2 91. أنس14 92. أنك5 93. أنكلس1 94. أنم7 95. أنن10 96. أنى7 97. أهل16 98. أوب13 99. أود10 100. أور7 101. أوز7 102. أوس9 103. أوق6 104. أول16 105. أون10 106. أوى4 107. أىّ1 108. أيم12 109. أينق1 110. إذًا1 111. إرة1 112. إردب1 113. إردخل1 114. إلى9 115. إن2 116. إى1 117. إيّا1 118. إيل3 119. إيه5 120. اصطب4 121. اصطفل2 122. ب12 123. بأس12 124. بتت15 125. بتر19 126. بتل18 127. بجا5 128. بجبج3 129. بجج10 130. بجر13 131. بجل17 132. بحبح5 133. بحت15 134. بحح11 135. بحر16 136. بختر12 137. بخل14 138. بخند5 139. بدأ15 140. بدا8 141. بدح7 142. بدر19 143. بدع19 144. بده16 145. بذأ11 146. بذذ10 147. بذعر6 148. بذق8 149. برأ16 Prev. 100
«
Previous

أزر

»
Next
(أزر) - في الحديث قال الله تَباركَ وتَعالَى: "العَظمَة إِزارِى والكِبرِياءُ رِدَائِى".
ذكر بَعضُ العلماء، أن مَعنَاه: أَنَّ الكِبرياءَ والعظمةَ صِفَتان لله - تبارك وتعالى - اختَصَّ بهما فلا ينبَغِى لمخَلوقٍ أن يَتَعاطاهُما، وضَرَب الرِّداءَ والِإزارَ مثَلاً في ذلك.
يقول، والله تعالى أعلم، كما لا يَشْرَك [الِإنسانَ] في رِدائِه وإِزاره اللَّذَين هو لاِبسهُما غَيرُه، فكذلك لا يَشرَكَنِي في هاتَين الصِّفَتين مَخلوقٌ: أي ليْستا كسائِر الصِّفات التي قد يتَّصف بها المَخلوقُ مَجازاً من صِفاتِه عَزَّ وجل كالرَّحمَة والكَرم وغيرهما.
- وكذلك الحَدِيث الآخر: "إِنّ الله - عَزَّ وَجَلَّ - تَسَربل بالعِزّ وتردَّى بالكِبرياء وتَأَزّر بالعَظَمة" .
وفي بَعضِ الروايات: "لِلهِ عَزَّ وَجَلَّ ثَلاثةُ أَثوابٍ، تَسَربَل بالعِزّ .. " الحديث. ونَحوُه ما رُوِى: "أَنَّ السُّلطانَ رُمحُ الله، عزَّ وجل، وفَيئُه وظلُّه في الأرض".
وكقوله عليه الصلاة والسلام: "مُوسَى اللهِ أحَدُّ".
- وفي الحديث: "ما أَسفَل من الكَعْبَيْن من الِإزار في النَّار": أي ما دُونَه من قَدَم صاحِبه عُقوبةً له على فِعلِه، أو صَنِيعهِ ذلك في النّار، على مَعنَى أَنه مَعدودٌ في أَفعالِ أهلِ النّارِ.
- في الحديث: "أَنصُرْك نَصراً مُؤَزَّرا".
قيل: كأنَّ الأَلِفَ سَقَط من أمام الواوِ، فكان في الأصل مُوازَرًا من قولهم: وازَرتُه، بمعنى عاونتُه، فأما المُؤَزَّرِ، فالذي أُزِّرَ، بالِإزار، إلا أن يكون فاعل جُعِل فَعَّل قِياسًا على غَيرِه من الأَفعال.
في بعض الأخبار: "وهو مُتَّزِر"، والصَّواب مُؤْتَزِر، والمُتَّزِر من تَحرِيف الرُّواة، لأَنَّ الهمزةَ، لا تُدغَم في التّاء، قال جَوَّاس:
وأَيامَ صِدقٍ كُلَّها قد عَلِمتُمُ ... نَصَرْنا ويومَ المَرْج نصرًا مُؤَزَّرا  قيل: هو من الِإزار، لأنَّ المُؤْتَزِر يَشُدُّ به وَسَطَه وأُزُرَه، قال الشاعر :
أجْلَ أنَّ الله قد فَضَّلكم ... فَوقَ من أَحكأ صُلبًا بإزار
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Abū Mūsā al-Madīnī, al-Majmūʿ al-Mughīth fī Gharībay al-Qurʾān wa-l-Ḥadīth المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المديني are being displayed.