Kâtip Çelebi aka Ḥājī Khalīfa, Kashf al-Ẓunūn ʿan Asāmī al-Kutub wa-l-Funūn (d. 1657 CE) كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون لحاجي خليفة

ا
ب
ت
ث
ج
ح
ش
ع
ف
ك
ل
م
و
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 4057
227. أزهار العروش، في أخبار الحبوش...1 228. أزهار الفضة، في حواشي الروضة...1 229. أزهار كلشن1 230. أس التوحيد، ونزهة المريد...1 231. أسئلة ابن العليف1 232. أسئلة الإمام: يوسف… بن… الدمشقي...1233. أسئلة الحاكم للدار قطني...1 234. أسئلة الحكم1 235. أسئلة العلامة1 236. أسئلة القاضي: سراج الدين...1 237. أسئلة القرآن، وأجوبتها...1 238. أسئلة علاء الدين1 239. أسئلة: منلا جلبي1 240. أساس الأصول، في مختصر (المنار)...1 241. أساس الاقتباس1 242. أساس الالتباس في الفقه...1 243. أساس البلاغة1 244. أساس البلاغة، وقاعدة الفصاحة...1 245. أساس التصريف1 246. أساس الدين1 247. أساس السياسة1 248. أساس العلوم والمعاني، في أسرار المص...1 249. أساس القواعد، في شرح أصول الفوائد...1 250. أساطين الشعائر الإسلامية، وفضائل ال...1 251. أسامي الفنون1 252. أسباب الاختلاف في الفروع...1 253. أسباب الحديث1 254. أسباب الخلاف، الواقع بين الملة الحن...1 255. أسباب العجائب1 256. أسباب الفقر والغنى1 257. أسباب المغفرة1 258. أسباب النزول1 259. أسجال الاهتداء، بإبطال الاعتداء...1 260. أسد البقاع الناهسة، في معتدي المقاد...1 261. أسد الغابة، في معرفة الصحابة...1 262. أسرار الأدوار، وتشكيل الأنوار...1 263. أسرار الأسرار1 264. أسرار الأنوار الإلهية بالآيات المتل...1 265. أسرار البرانيات1 266. أسرار البلاغة في المعاني والبيان...1 267. أسرار التنزيل1 268. أسرار التنزيل، وأنوار التأويل...1 269. أسرار الحروف والكلمات...1 270. أسرار الشمس والقمر في النيرنجات...1 271. أسرار الصدور، وأنوار البدور...1 272. أسرار الطالبين1 273. أسرار العارفين، وسير الطالبين...1 274. أسرار العربية في النحو...1 275. أسرار الفقه1 276. أسرار الفواتح1 277. أسرار الكذب1 278. أسرار المعاملات1 279. أسرار المواليد1 280. أسرار النجوم1 281. أسرار النجوم، في معرفة الدول والملل...1 282. أسرار النقطة1 283. أسرار نامه1 284. أسطون الأساطين، وأقنوس النواميس...1 285. أسفار آدم – عليه السلام –...1 286. أسماء الأسد1 287. أسماء الأماكن1 288. أسماء البلدان1 289. أسماء الخمر والعصير...1 290. أسماء الخيل1 291. أسماء الذئب1 292. أسماء السيف1 293. أسماء الشعراء1 294. أسماء الصحابة1 295. أسماء العلوم1 296. أسماء الفضة والذهب1 297. أسماء القبائل1 298. أسماء القرآن الكريم...1 299. أسماء المحدثين1 300. أسماء المدلسين1 301. أسماء النبي – عليه الصلاة والسلام –...1 302. أسماء النكاح1 303. أسماء رجال الصحيحين...1 304. أسماء رجال الكتب الستة...1 305. أسماء رجال المشكاة1 306. أسماء رجال الموطأ، المسمى: (بإسعاف ...1 307. أسماء رجال سنن أبي داود...1 308. أسماء رجال صحيح البخاري...1 309. أسماء رجال صحيح مسلم...1 310. أسماء رجال معاني الآثار، المسمى: (ب...1 311. أسماء من نزل فيهم القرآن...1 312. أسنان المفتاح في الحساب...1 313. أسنى المفاخر، في مناقب الشيخ: عبد ا...1 314. أسنى المقاصد، في تحرير القواعد...1 315. أسنى المقاصد، وأعذب الموارد...1 316. أسواق الأشواق، من مصارع العشاق...1 317. أسورة الذهب، فيما روي في رجب...1 318. أشراف النفس، على حضرات الخمس...1 319. أشرف التواريخ1 320. أشرف الطرف، للملك الأشرف...1 321. أشرف الوسائل، إلى فهم الشمايل...1 322. أشعار الخوارزمي1 323. أشعار الستة1 324. أشعار القبائل1 325. أشعار الملوك1 326. أشعة اللمعات1 Prev. 100
«
Previous

أسئلة الإمام: يوسف… بن… الدمشقي

»
Next
أسئلة الإمام: يوسف... بن... الدمشقي
المتوفى: سنة خمس وخمسين وألف.
من: التفسير، والحديث، والفقه، والعربية، والمنطق.
كتبها: بإشارة من السلطان: مراد خان.
وأرسلها إلى: المولى: أحمد بن يوسف، الشهير: بمعيد، حال كونه قاضيا بعسكر روم إيلي، فأجاب عنها.
ولما وقف الإمام على أجوبته، كتب ردا على كثير منها، وأراد السلطان المذكور، أن يعلم الراجح من المرجوح، فأرسلها إلى المولى: يحيى أفندي المفتي، يأمره أن يكتب محاكمة بينهما، فكتب ورجح كلام الإمام في كثير منها، فنال الإمام إكراما بذلك، وتشريفا برتبة قضاء العسكر.
المسألة الأولى: كيف التوفيق بين قوله تعالى: (وذكِّرْ، فإن الذكرى تنفع المؤمنين)، وقوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم، لا يضركم من ضل إذا اهتديتم).
قال المعيد في جوابه: لا تنافي بين الآيتين حتى يحتاج إلى التوفيق، فإن الآية الأولى: خطاب للرسول - عليه الصلاة والسلام -، وهو مبعوث للإنذار والوعظ، فأمر بالعظة بعد ترك المجادلة.
والآية الثانية: خطاب للمؤمنين، والمراد منها: سائر المؤمنين، وهم ليسوا بمأمورين بالتذكير والعظة، بل بصلاح أنفسهم، والاهتداء.
مع أن البيضاوي صرح: بأن الاهتداء شامل للأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، فيدخل فيهما التذكير أيضا، فكيف يكون التنافي.
وقال الإمام: لا يخفى أن خطاب الله - تعالى - للرسول - عليه الصلاة والسلام - بخصوصه، يتناول الأمة عند الحنفية، وأفراده بالخطاب تشريفا له - صلى الله تعالى عليه وسلم -.
والمراد: اتباعه معه، كما في كتب أصولنا.
كيف؟ وقد قال - عليه الصلاة والسلام -: (من رأى منكم منكرا فاستطاع أن يغيره فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه). الحديث.
وأما قوله تعالى: (يا أيها الذين أمنوا عليكم أنفسكم).
فقد أخبر الصادق الأمين: أن محلها آخر الزمان، حيث سئل - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - عن تفسير هذه الآية، فقال: (بل ائتمروا بالمعروف، وتناهوا عن المنكر، حتى إذا رأيت شحا مطاعا، وهوى متبعا، ودنيا مؤثرة، وإعجاب كل ذي رأي برأيه، فعليك بخاصة نفسك). الحديث.
هكذا ينبغي أن يكون التوفيق.
وقال المفتي: هذا كلام حسن موافق لما في كتب الأصول، نقل عن عبد الله بن المبارك أن قوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم..) الآية، آكد آية في: وجوب الأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، وبه يظهر ما في كلام المجيب، وكان ينبغي أن يقتصر في الجواب على كون الاهتداء شاملا للأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر.
وأما ما ذكر الإمام بقوله: وأما قوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا...) الآية، فقد أخبر الصادق... الخ، يصلح أن يكون توفيقا.
لكن الإمام: فخر الدين الرازي، قال في تفسيره: هذا القول عندي ضعيف... الخ. انتهى.
وقس عليه غيرها.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Kâtip Çelebi aka Ḥājī Khalīfa, Kashf al-Ẓunūn ʿan Asāmī al-Kutub wa-l-Funūn (d. 1657 CE) كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون لحاجي خليفة are being displayed.