2462. أسباب الخلاف، الواقع بين الملة الحن...1 2463. أسباب العجائب1 2464. أسباب الفقر والغنى1 2465. أسباب المغفرة1 2466. أسباب النزول1 2467. أسباط22468. أسبتت1 2469. أسبحه1 2470. أسبخت1 2471. أسبد1 2472. أسبذ2 2473. أَسبذ1 2474. أسْبَذ1 2475. أسبرج1 2476. أسبرنج1 2477. أسبره1 2478. أسبرين1 2479. أسبط1 2480. أَسَبْعٌ1 2481. أَسْبغ1 2482. أسبق1 2483. أسبلت1 2484. أسْبَلْطَة1 2485. أسبيرين1 2486. أست3 2487. أَسْتُ1 2488. أَست1 2489. أستاذ1 2490. أُسْتَاذ مُسَاعِد1 2491. أستار الكعبة1 2492. أستبرق1 2493. أَستذ1 2494. أستراليا1 2495. أسْتُنْبُوتي1 2496. أستوديو1 2497. أَسج1 2498. أسجال الاهتداء، بإبطال الاعتداء...1 2499. أسجح1 2500. أَسجد1 2501. أسجف1 2502. أسجل1 2503. أسجمت1 2504. أسجى1 2505. أسحبه1 2506. أسحت1 2507. أَسحر1 2508. أسحفت1 2509. أسحق1 2510. أسحل1 2511. أسحمت1 2512. أسحى1 2513. أسخطه1 2514. أسخل1 2515. أسخنه1 2516. أسخى1 2517. أسد11 2518. أَسد4 2519. أَسَد1 2520. أَسِدَ1 2521. أسد الأرض1 2522. أسد البقاع الناهسة، في معتدي المقاد...1 2523. أسد العدس1 2524. أسد الغابة، في معرفة الصحابة...1 2525. أَسَدٌ كَاسِرٌ1 2526. أَسَدَ 1 2527. أسدره1 2528. أسدس1 2529. أسدف1 2530. أَسْدَلَ1 2531. أسدله1 2532. أسدى1 2533. أَسْدَى1 2534. أَسْدَيْتُك1 2535. أَسر1 2536. أسر15 2537. أَسَرَ1 2538. أَسَرَّ ع1 2539. أَسَرَ 1 2540. أسرأت1 2541. أسرار الأدوار، وتشكيل الأنوار...1 2542. أسرار الأسرار1 2543. أسرار الأنوار الإلهية بالآيات المتل...1 2544. أسرار البرانيات1 2545. أسرار البلاغة في المعاني والبيان...1 2546. أسرار التنزيل1 2547. أسرار التنزيل، وأنوار التأويل...1 2548. أسرار الحروف والكلمات...1 2549. أسرار الشمس والقمر في النيرنجات...1 2550. أسرار الصدور، وأنوار البدور...1 2551. أسرار الطالبين1 2552. أسرار العارفين، وسير الطالبين...1 2553. أسرار العربية في النحو...1 2554. أسرار الفقه1 2555. أسرار الفواتح1 2556. أسرار الكذب1 2557. أسرار المعاملات1 2558. أسرار المواليد1 2559. أسرار النجوم1 2560. أسرار النجوم، في معرفة الدول والملل...1 2561. أسرار النقطة1 Prev. 100
«
Previous

أسباط

»
Next
(أسباط) : قال أبو الليث السمرقندي في تفسيره:
أسباط
قال السيوطي في الإتقان: "حكى أبو الليث في تفسيره أنها بلغتهم كالقبائل بلغة العرب".اهـ.
وفي هذا الكلام شئ ساقط لأن الضمير في لغتهم لم يذكروا ما يعود عليه وهذا الساقط يحتمل أن يكون يدل على بني إسرائيل وكلام جفري يؤيد هذا الاحتمال وهذا نص ترجمته بالعربية..
اضطر أبو الليث أن يعترف أنه أي السبط لفظ عبراني مستعار، قاله السيوطي في الاتقان. وقد أطال جفري البحث في هذا اللفظ وادعى أنه لم يستعمل في كلام العرب قبل استعماله في القرآن وربما يكون أول من استعمله محمد.
ونحن نقول لجفري وأمثاله من الذين أعمى التعصب بصائرهم وأفقدهم صوابهم: إن الله الذي أنزل التوراة والإنجيل اللذين تؤمن بهما أنت هو الذي أنزل القرآن على عبده ورسوله محمد بن عبد الله خاتم النبيين على رغم أنفك ولا ضير على القرآن أن يوجد فيه لفظ شاع استعماله في العبرانية لأن هاتين اللغتين نشأتا من أصل واحد وإذا جاز أن يكون في القرآن ألفاظ هي في الأصل فارسية مع أن لغة الفرس بعيدة من لغة العرب فما المانع أن توجد فيه ألفاظ عبرانية أو سريانية؟ وإذا اعتبرنا السبط اسما لقبيلة من قبائل بتي إسرائيل فالتعبير به طبيعي وهو أولى من التعبير عنه بالقبيلة لأنه صار شبيها بالأعلام التي يجب ذكرها بلفظها.
قال في لسان العرب:" والسبط من اليهود كالقبيلة من العرب وهم الذين يرجعون إلى أب واحد، سمي سبطا ليفرق بين ولد إسماعيل وولد إسحاق وجمعه أسباط.وقوله عز وجل: {وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطاً أُمَماً} ,ليس أسباطا بتمييز للأن المميز إنما يكون واحدا لكنه بدل من قوله {اثْنَتَيْ عَشْرَةَ} كأنه قال: جعلناهم أسباطا والأسباط من بني إسرائيل كالقبائل من العرب".اهـ.
واصله بالعبرانية (شبط) على وزن ابل ومعناه القضيب والعصا والقبيلة.