Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
112. أصي2 113. أضأ1 114. أضض4 115. أضم7 116. أضن3 117. أضو2118. أطد3 119. أطر12 120. أطربن2 121. أطط7 122. أطل6 123. أطم7 124. أطن3 125. أظن2 126. أفت3 127. أفح2 128. أفد6 129. أفر6 130. أفف10 131. أفق12 132. أفك11 133. أفل9 134. أفن8 135. أقش2 136. أقن6 137. أقه4 138. أكد7 139. أكر8 140. أكف8 141. أكك4 142. أكل17 143. أكم9 144. ألأ2 145. ألب9 146. ألد3 147. ألز5 148. ألس9 149. ألف13 150. ألك7 151. ألل13 152. ألم14 153. ألن4 154. أله9 155. ألو5 156. ألي3 157. أم8 158. أمج4 159. أمد12 160. أمر14 161. أمس13 162. أمص4 163. أمض4 164. أمق5 165. أمل9 166. أمم11 167. أمن14 168. أمه7 169. أمو4 170. أمي2 171. أن5 172. أنب7 173. أنث13 174. أنح7 175. أنس14 176. أنض6 177. أنف15 178. أنق11 179. أنقليس2 180. أنك5 181. أنم7 182. أنن10 183. أنه4 184. أنو2 185. أني6 186. أهب11 187. أهر4 188. أهن4 189. أهه3 190. أهو1 191. أو6 192. أوأ4 193. أوب13 194. أود10 195. أور7 196. أوز7 197. أوس9 198. أوف6 199. أول16 200. أوم7 201. أون10 202. أوه12 203. أوو2 204. أوي6 205. أي8 206. أيد9 207. أير3 208. أيس12 209. أيص2 210. أيض6 211. أيق2 Prev. 100
«
Previous

أضو

»
Next
أضوالأَضَاةُ الماءُ المُستَنْقِعُ من سَيْلٍ أو غيره والجمعُ أَضَوَاتٌ وأَضاً وإِضَاءٌ وَإضُونَ فأَضَاةٌ وأضاً كحَصاةٍ وحَصاً وأَضَاةٌ وإضاءٌ كَرَحَبَةٍ ورِحابٍ ورَقَبةٍ ورِقابٍ وزَعَم أبو عُبَيْد أن أضاً جمعُ أَضَاةٍ وإضاء جمعُ أَضاً وهذا غير قَوِيٍّ لأنه إنما يُقْضَى على الشيء أنه جَمْعُ جَمْعٍ إذا لم يُوْجَدْ من ذلك بُدُّ فأمّا إذا وجَدْنا منه بُدّا فَلاَ ونحن نَجِدُ الآن مَنْدُوحَةً من جَمْعِ الجمع فإنّ نَظِير أَضَاةٍ وإضاءٍ ما قدّمناه من رَقَبَةٍ ورِقابٍ ورَحَبَةٍ ورِحابٍ فلا ضَرُورَةَ بنا إلى جَمْعِ الجَمْعِ وهذا غير مَصْنُوع فيه لأبي عُبَيْدٍ إنما ذلك لسيبَوَيْه والأخْفَش وقولُ النابغةِ في صِفَةِ الدُّرُوع (عُلِينَ بِكِدْيَوْنٍ وأُبْطِنَّ كُرَّةً ... فَهُنَّ إِضَاءٌ صَافِياتُ الغَلائلِ)

أراد مثل إِضاءٍ كما قال تعالى {وأزواجه أمهاتهم} الأحزاب 6 أراد مثل أُمَّهاتِهم وقد يَجُوزُ أن يُريد فَهُنَّ وِضَاءٌ أي حِسَانٌ نِقَاءٌ ثم أَبْدلَ الهَمْزَة من الواوِ كما قالُوا إِسادٌ في وِسَادٍ وإشَاحٌ في وِشاحٍ وإعاءٌ في وِعَاء قال أَبُو الحَسَن هذا الذي حَكَيْتُه مِنْ حَمْلِ أَضَاةٍ على الواوِ بِدَلِيلِ أَضَوَاتٍ حكايةُ جَمِيعِ أهلِ اللُّغةِ وقد حَمَلَهُ سيبَوَيْه على الياءِ ولا وَجْهَ له عِنْدِي البَتَّةَ لقَوْلِهم أَضَواتٌ وعَدَمِ ما يُسْتَدَلُّ به على أنه من الياء والذي أُوَجِّهُ كَلامَهُ عليه أن تكونَ أضَاةٌ فَلْعةً من قَوْلِهِم آضَ يَئِيضُ على القَلْبِ لأن بعضَ الغَدِيرِ يَرْجِعُ إلى بعضٍ ولا سِيَّما إذا صَفَّقَتْه الرِّيحُ وهذا كما سُمِّيَ رَجْعاً لتَراجُعِه عند اصْطِفاقِ الرِّياحِ وقَولُ أبي النَّجْمِ

(وَرَدْتُه بِبَازِلٍ نَهَّاضِ ... وِرْدَ القَطَا مَطَائِطَ الإِيَاضِ)

إنَّما قَلَبَ أَضَاةً قَبْلَ الجَمْعِ ثم جَمَعَه على فِعَال
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com