4377. أمّ السَّعد1 4378. أم الصبيان1 4379. أم العِزّ1 4380. أم القرى1 4381. أم الْكتاب1 4382. أم الكتاب24383. أمّ المَجْد1 4384. أمّ المُنعيمِيّ1 4385. أمّ النِّسَاء1 4386. أمّ النّصْر1 4387. أم الهيولى1 4388. أم الْوَلَد1 4389. أُمْ جَنَاحي1 4390. أمْ حَمْدِي1 4391. أُم حَيّاتيّ1 4392. أُم رِزْقِي1 4393. أم رمال1 4394. أُم سَعْد1 4395. أُم سَلاَمة1 4396. أُم طَارِق1 4397. أُم طَلْحَة1 4398. أُم عَبْد الله1 4399. أُمْ عَشْرِيّ1 4400. أُم عُشْرِيّ1 4401. أُم عُصْفُور1 4402. أُم عَلِيّ1 4403. أُم عَمْرو1 4404. أُم عَيْنِي1 4405. أُم غَيْضَة1 4406. أُم قَازّ1 4407. أُم قَاسِم1 4408. أُم كُلثُوم1 4409. أُم مُحَمَّد1 4410. أُم مَلَال1 4411. أم ملدم1 4412. أُم هَاشِم1 4413. أُم هانِئ1 4414. أُم يُونس1 4415. أَمَّ 1 4416. أمأد1 4417. أمأق1 4418. أمأى1 4419. أما10 4420. أَما1 4421. أَمَّا1 4422. أَمَّا أنك1 4423. أما الْوَاجِبَات1 4424. أما بعد1 4425. أما ذراع المساحة1 4426. أمات1 4427. أماث1 4428. أماج1 4429. أماده1 4430. أمار1 4431. أَمَّار1 4432. أَمَارَ1 4433. أمارة1 4434. أَمَارة2 4435. أمارت1 4436. أماريقون1 4437. أماز1 4438. أَماز1 4439. أماطه1 4440. أماع1 4441. أَمَال1 4442. أمال1 4443. أمّال وأمالا1 4444. أمالي أبي العلاء1 4445. أمالي أبي الفرج1 4446. أمالي أبي الفضل1 4447. أمالي أبي القاسم2 4448. أمالي أبي القاسم: عبد الملك بن بشرا...1 4449. أمالي أبي بكر2 4450. أمالي أبي بكر الحلواني...1 4451. أمالي أبي بكر النسفي...1 4452. أمالي أبي بكر ريغد موني...1 4453. أمالي أبي جعفر1 4454. أمالي أبي طاهر1 4455. أمالي أبي عبد الله1 4456. أمالي أبي عثمان1 4457. أمالي أبي عروبة1 4458. أمالي أبي علي1 4459. أمالي ابن الحاجب1 4460. أمالي ابن الحصين1 4461. أمالي ابن الشجري1 4462. أمالي ابن حجر1 4463. أمالي ابن دريد1 4464. أمالي ابن شمعون1 4465. أمالي ابن عساكر في الحديث...1 4466. أمالي الإمام1 4467. أمالي الإمام الشافعي في الفقه...1 4468. أمالي الإمام عبد الحميد...1 4469. أمالي الإمام: فخر الدين قاضيخان...1 4470. أمالي الإمام، شمس الأئمة:… السرخسي...1 4471. أمالي الجوهري في الحديث...1 4472. أمالي الحافظ1 4473. أمالي الزجاج في النحو...1 4474. أمالي الزعفراني في الحديث...1 4475. أمالي السرخكي1 4476. أمالي الصفوة، من أشعار العرب...1 Prev. 100
«
Previous

أم الكتاب

»
Next
أم الكتاب:
[في الانكليزية] Mother of the book :table of God's decrees ،first chapter of the Coran ،the first intellect
[ في الفرنسية] Mere du livre :table des decrets de Dieu ،premier chapitre du Coran ،l'intellect premier
أهل الكتاب هو اللوح المحفوظ، وأيضا سورة الفاتحة والآيات المحكمات. وفي اصطلاح السالكين: هو العقل الأوّل. وهو إشارة لمرتبة الوحدة. يقول الشاعر: إنّ اسم العقل الأوّل هو أمّ الكتاب فافهم والله أعلم بالصواب. كذا في كشف اللغات. ومرتبة الوحدة على ما يجيء عبارة عن علمه تعالى لذاته وصفاته ولجميع موجوداته على وجه الإجمال. وفي الإنسان الكامل أم الكتاب عبارة عن ماهية كنه الذات المعبّر عنها من بعض وجوهها بماهيات الحقائق التي لا يطلق عليها اسم ولا وصف ولا نعت ولا وجود ولا عدم ولا حق ولا خلق. والكتاب هو الوجود المطلق الذي لا عدم فيه، فكانت ماهية الكنه أم الكتاب لأن الوجود مندرج فيها اندراج الحروف في الدواة، ولا يطلق على الدواة باسم شيء من أسماء الحروف مهملة كانت أو معجمة، فكذلك ماهية الكنه لا يطلق عليها اسم الوجود ولا اسم العدم لأنها غير معقولة، والحكم على غير المعقول محال، فلا يقال بأنها حق أو خلق ولا غير ولا عين ولكنها عبارة عن ماهية لا تنحصر بعبارة إلّا ولها ضد تلك من كل وجه، وهي الألوهية باعتبار، ومن وجه هي محل الأشياء ومصدر للوجود والوجود فيها بالفعل. ولو كان العقل يقتضي أن يكون الوجود في ماهية الحقائق بالقوة كوجود النخلة في التمر، ولكن الشهود يعطي الوجود منها بالفعل لا بالقوة للمقتضي الذاتي الإلهي، لكن الإجمال المطلق هو الذي حكم على العقل أن يقول بأن الوجود في ماهية الحقائق بالقوة بخلاف الشهود فإنه يعطيك الأمر المجمل مفصلا على أنه في نفس ذلك التفصيل باق على إجماله وهذا أمر ذوقي.
إذا علمت أن الكتاب هو الوجود المطلق تبيّن لك أنّ الأمر الذي لا يحكم عليه لا بالوجود ولا بالعدم هو أم الكتاب وهو المسمّى بماهية الحقائق لأنه الذي تولّد منه الكتاب، وليس الكتاب إلّا وجها واحدا من وجهي كنه الماهية لأن الوجود أحد طرفيها، والعدم هو الثاني. ولهذا ما قيلت العبارة بالوجود ولا بالعدم لأن ما فيها وجه من هذه الوجوه إلّا وفيها ضدها. فالكتاب النازل على محمد صلّى الله عليه وآله وسلّم هو عبارة عن أحكام الوجود المطلق وهو علم الكتاب وإليه أشار الحق بقوله: وَلا رَطْبٍ وَلا يابِسٍ إِلَّا فِي كِتابٍ مُبِينٍ.
اعلم أنّ اللوح عبارة عن مقتضى التعين من ذلك الوجود في الوجود على الترتيب الحكمي لا على المقتضي الإلهي الغير المنحصر، فإن ذلك لا يوجد في اللوح مثل تفصيل أهل الجنة والنار وأهل التجلّيات وما أشبه ذلك، ولكنه موجود في الكتاب، والكتاب كلي عام واللوح جزئي خاص، انتهى ما في الإنسان الكامل.