Abū Mūsā al-Madīnī, al-Majmūʿ al-Mughīth fī Gharībay al-Qurʾān wa-l-Ḥadīth المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المديني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 2539
92. أنك5 93. أنكلس1 94. أنم7 95. أنن10 96. أنى7 97. أهل1698. أوب13 99. أود10 100. أور7 101. أوز7 102. أوس9 103. أوق6 104. أول16 105. أون10 106. أوى4 107. أىّ1 108. أيم12 109. أينق1 110. إذًا1 111. إرة1 112. إردب1 113. إردخل1 114. إلى9 115. إن2 116. إى1 117. إيّا1 118. إيل3 119. إيه5 120. اصطب4 121. اصطفل2 122. ب12 123. بأس12 124. بتت15 125. بتر19 126. بتل18 127. بجا5 128. بجبج3 129. بجج10 130. بجر13 131. بجل17 132. بحبح5 133. بحت15 134. بحح11 135. بحر16 136. بختر12 137. بخل14 138. بخند5 139. بدأ15 140. بدا8 141. بدح7 142. بدر19 143. بدع19 144. بده16 145. بذأ11 146. بذذ10 147. بذعر6 148. بذق8 149. برأ16 150. بربط8 151. برث9 152. برثم3 153. برج17 154. برجم12 155. برح19 156. برد20 157. برر16 158. برز18 159. برس12 160. برش14 161. برض10 162. برط3 163. برق22 164. برك20 165. برم20 166. بره15 167. برهرهة1 168. برهوت2 169. برى5 170. بزخ9 171. بزر16 172. بزز13 173. بزع11 174. بزغ18 175. بزى2 176. بسر21 177. بسس14 178. بسط20 179. بسق17 180. بسل19 181. بشر19 182. بشق11 183. بشم14 184. بصبص5 185. بصق12 186. بضض12 187. بضع21 188. بطأ11 189. بطح18 190. بطط14 191. بطل16 Prev. 100
«
Previous

أهل

»
Next
(أهل) - في حديث عَوْف بنِ مَالِك: "أنَّ النبىَّ - صلى الله عليه وسلم - أعطىَ الآهِلَ حَظَّيْن والأَعْزبَ حَظًّا".
يعني إذا جِيءَ بِفَىءٍ، فالآهِل: المُتَأهِّل ذُو الأهْلِ والعِيالِ، ومكان آهِلٌ: له أَهلٌ، ومكان مَأْهولٌ: فيه أَهْل.
- وفي حَدِيث: "لقد أَمستْ نِيرانُ بني كَعْبٍ آهلةً".
: أي كَثِيرة الأَهلِ والقَوم، وآهَلَك اللهُ: أي جَعَل لك زَوجَةً.
- وفي الحَديثِ: "نَهَى عن الحُمُر الأَهليَّة".
وهي التي تَألَفُ البُيوتَ والمَبارِكَ مِثْلَ الِإنسيَّة.
- في الحَديثِ: "أَهلُ القُرآنِ هم أَهلُ اللهِ وخاصَّتُه".
سُئِل أبو بَكْر الوَرَّاق عن معناه فقال: أَهلُ القُرآن: مَنْ يَحُوطُه القُرآنُ ولا يُسِلمُه إلى الشَّيطان، ولا يُسلَك به غَيرُ طريقِ الرَّحمن، هل رَأيتُم أحدًا أَسلَم أهلَه إلى أعدائِه، فانْظُر أَأَسْلَمَك القُرآنُ إلى عَمَل الشَّيطان، أم إلى عِبادَةِ الرَّحمن، فإن أَسلمَك إلى عَمَل الشيطان فَلَستَ من أَهلِ القُرآن، وإن أَسلمَك إلى عبادة الرَّحمن، فأنْتَ من أهلِ القُرآن.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Abū Mūsā al-Madīnī, al-Majmūʿ al-Mughīth fī Gharībay al-Qurʾān wa-l-Ḥadīth المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المديني are being displayed.