Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
333. أوق6 334. أوك1 335. أول16 336. أولو3 337. أوم7 338. أون10339. أوه12 340. أوو2 341. أَوَى4 342. أَي3 343. أيأ2 344. أَيَا1 345. أَيب1 346. أَيج1 347. أَيح1 348. أَيخ1 349. أَيد2 350. أَير1 351. أيس12 352. أَيش1 353. أَيص1 354. أَيض1 355. أَيق1 356. أَيك1 357. أَيل2 358. أَيم1 359. أَيْن3 360. أيه10 361. أيي6 362. إِذا2 363. إِسبرنج1 364. إِستراباذ1 365. إِصفعند1 366. إلا5 367. إِلَى3 368. اتييه1 369. اصطكم1 370. التاء1 371. الثَّاء2 372. الْحَاء2 373. الْخَاء2 374. الطفاوة2 375. ب11 376. بأَب1 377. بأبأ9 378. بأَج1 379. بأدل4 380. بأذن1 381. بأَر1 382. بأز4 383. بأزل2 384. بَأْس1 385. بأسن1 386. بأش2 387. بأَط2 388. بأق1 389. بأل5 390. بِأَن1 391. بأه5 392. بِأَو1 393. بأى2 394. ل1 395. بابونج3 396. باجرمق1 397. باذنجان5 398. باف1 399. باميان1 400. ببب4 401. ببج1 402. ببر8 403. ببز1 404. ببس4 405. ببش1 406. ببشى1 407. ببغ3 408. ببغش1 409. ببق1 410. ببك1 411. ببل5 412. ببم2 413. ببن4 414. ببى1 415. بتأ4 416. بتبس1 417. بتت14 418. بتخذان1 419. بتر18 420. بتش1 421. بتع11 422. بتك12 423. بتل17 424. بتم5 425. بتن1 426. بتنق1 427. بتو1 428. بثأ3 429. بثث11 430. بثج1 431. بثر12 432. بثط4 Prev. 100
«
Previous

أون

»
Next
أون
: (} الأَوْنُ: الدَّعَةُ والسَّكينَةُ والرِّفْقُ) .) يقالُ: {أُنْتُ بالشيءِ} أَوْناً {وأُنْتُ عَلَيْهِ، كِلاهُما: رَفَقْتُ.
(و) } الأوْنُ: (المَشْيُ الرُّوَيْدُ) .
(قالَ الجوْهرِيُّ: مُبْدلٌ مِن الهَوْنِ؛ وأَنْشَدَ للرَّاجزِ:
وسَفَرٌ كانَ قليلَ الأَوْنِ (وَقد أُنَّتْ {أَؤونُ) أَوْناً، كقُلْتُ أَقُولُ قَوْلاً.
ويقالُ:} أُنْ على نَفْسِك: أَي ارْفُقْ بهَا فِي السَّيْرِ واتَّدِعْ.
(و) الأَوْنُ: (أَحَدُ جانِبَيِ الخُرْجِ) .) تقولُ: خُرْجٌ ذُو! أَوْنَيْنِ، وهما كالعِدْلَيْنِ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ؛ زادَ غيرُهُ: يُعْكَمان.
وقالَ ابنُ الأَعْرابيِّ: الأوْنُ: العِدْلُ والخُرْجُ يُجْعَلُ فِيهِ الزَّادُ؛ وأَنْشَدَ: وَلَا أَتَحَرَّى وُدَّ مَنْ لَا يَوَدُّني وَلَا أَقْتَفي {بالأَوْنِ دُونَ رَفِيقي وفسَّرَه ثَعْلَب بالرِّفْقِ والدَّعَةِ هُنَا؛ وأَنْشَدَ ابنُ بَرِّي لذِي الرُّمّة:
. تَمَشَّى بهَا الدَّرْماءُ تَمْسَحُ قُصْبَها كأَنْ بطنُ حُبْلى ذاتِ} أَوْنَينِ مُتْئِمِ ويقالُ: خُرْجٌ ذُو أَوْنَينِ: إِذا احْتَشَى جَنْباهُ بالمَتاعِ.
(و) {أَوْنٌ: (ع) ، وسَيَأْتي لَهُ ثانِياً.
(ورَجُلٌ} آيِنٌ) ، كقاتِلٍ: (رافِهٌ وادِعٌ) ؛) نَقَلَهُ الجَوْهرِيُّ.
(وثلاثُ ليالٍ {أَوَائِنُ) :) أَي (رَوافِهُ.
(وعَشْرُ ليالٍ} آيناتٌ) :) أَي (وَادِعاتٌ) ، الياءُ قَبْلَ النونِ.
( {وأَوَّنَ الحِمارُ} تأْوِيناً: أَكَلَ وشَرِبَ حَتَّى امْتَلأَ بَطْنُهُ) وامْتَدَّتْ خاصِرَتاه فصارَ (كالعِدْلِ) ؛) قالَ رُؤْبَة:
وَسْوَسَ يَدْعُو مُخْلِصاً ربَّ الفَلَقْسِرًّا وَقد أَوَّنَ تَأْوِبنَ العُقُقْقالَ الجوْهرِيُّ: يُريدُ جَمْع العَقوقِ، وَهِي الحامِلُ المقرب مثْل رَسُول ورُسُل.
وقالَ الأزْهرِيُّ: وصفَ أُتُناً وَرَدَتِ الماءَ فشَرِبَتْ حَتَّى امْتَلأَتْ خَواصِرُها فصارَ الماءُ مثْلَ الأَوْنَينِ إِذا عُدلا على الدابَّةِ، ( {كتَأَوَّنَ) } تَأَوُّناً.
( {والأوَانُ: الحِينُ) .) يقالُ: جاءَ} أَوانُ البرْدِ؛ قالَ العجَّاجُ:
هَذَا أَوانُ الجِدِّ إذْ جَدَّ عُمَرْ (ويُكْسَرُ) ، نَقَلَه الكِسائي عَن أَبي جامِعٍ، وَهَكَذَا رَوَى قَوْل أَبي زبيد:
طلَبُوا صُلْحَنا ولاتَ أَوانٍ فأَجَبْنا أَنْ ليسَ حينَ بَقاءفلا عبْرَة بقوْلِ شيْخنا إنَّ الكَسْرِ الَّذِي حَكَاه غَريبٌ غَيْر مَرْجوحٍ بل أَنْكَرَه جَماعاتٌ. (ج! آوَنَةٌ) ، كزَمَانٍ وأَزْمِنَةٍ؛ قالَ يَعْقوب: (و) يقالُ: فلانٌ (يَصْنَعُه آوِنَةً و) زادَ أَبو عَمْرٍو: ( {آينَةً؛ إِذا كانَ يَصْنَعُه مِراراً ويَدَعُهُ مِراراً) ؛) قالَ أَبو زُبَيد:
حَمَّالُ أَثْقالِ أَهْلِ الوُدِّ آوِنةًأُعْطيهِمُ الجَهْدَ مِنِّي يَلْهَ مَا أَسَعُوفي الحدِيثِ: (مَرَّ برجُلٍ يَحْتَلِب شَاة آوِنةً، فقالَ: دَعْ داعِيَ اللَّبَنِ) ، يعْنِي مرَّةً بَعْدَ أُخْرَى.
(و) } الأوانُ: (السَّلاحِفُ) ؛) قالَ كُراعٌ: (وَلم يُسْمَعْ لَهَا بواحِدٍ) ؛) وأَنْشَدَ:
وبَيَّتُوا الأَوانَ فِي الطِّيَّاتِ الطِّياتُ: المَنازِلُ.
(وذُو {أَوَانٍ: ع بالمَدينَةِ) ، على ساكِنِها أَفْضَل الصَّلاة والسَّلام.
وقالَ نَصْر: أَظنُّه مَكاناً يَمانيًّا. ويقالُ أَيْضاً: ذاتُ أَوَانٍ.
(} والإِيوانُ، بالكسْرِ: الصُّفَّةُ العَظيمَةُ كالأَزَجِ) ، وَمِنْه {إيوانُ كِسْرَى؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ.
وَفِي المُحْكَم: شِبْهُ أَزَجٍ غَيْر مَسْدودِ الوَجْه، وَهُوَ أَعْجمِيٌّ وأَنشدَ الجوْهرِيُّ:
شَطَّتْ نَوى مَنْ أَهْلُه} بالإِيوان وقالَ غيرُهُ:
إيوانُ كِسْرى ذِي القِرى والرَّيحان (ج {إيواناتٌ} وأَوَاوِينُ) ، مثْلُ دِيوانٍ ودَواوِين، لأنَّ أَصْلَه إِوَّانٌ فأُبْدِلَتْ مِن إحْدى الوَاوَيْن يَاء؛ ( {كالإِوانِ، ككِتابٍ، ج} أُونٌ، بالضَّمِّ) ، كخِوانٍ وخُونٍ، كَمَا فِي الصِّحاحِ.
( {وإِيوانُ اللِّجامِ) ، بالكسْرِ، (جَمْعُهُ إِيواناتٌ.
(وَذُو إِيوانٍ) ، بالكسْرِ: (قَيْلٌ مِن) أَقْيالِ ذِي (رُعَيْنٍ) مِن حِمْيَرَ.
(} وأَوَانَى، كسَكَارَى: ة بِبَغْدادَ) على عَشرَةِ فَراسِخَ مِنْهَا، بالقُرْبِ مِن مسكنٍ.
وقالَ الحافِظُ: قرْيَةٌ نِزهَةٌ ذَات فَواكِه مِن قرى دُجَيْل، وَبهَا قبْرُ مصْعَبِ بنِ الزُّبَيْرِ أَمِير العِراقِ؛ و (مِنْهَا يَحْيَى بنُ الحُسَيْنِ) مُقْرِىءُ بَغْدادَ، وتلميذُ أَبي الكرمِ الشَّهْرَزُورِي، ماتَ سَنَة 606؛ (و) يَحْيَى (بنُ عبدِ اللَّهِ {الأَوانِيَّانِ) ؛) وَمِنْهَا أَيْضاً: أَبو الحَسَنِ مليحُ بنُ رقيةَ عَن عُثْمان بن أَبي شيبَةَ، ذَكَرَه الأَميرُ؛ وأَبو الحَسَنِ عليُّ بنُ أَحمدَ بنِ محمدٍ الضَّرِيرِ كَتَبَ عَنهُ أَبو سعْدٍ السَّمعانيّ ببَغْدادَ، تُوفي بهَا سَنَة 537، رحِمَه اللَّهُ تعالَى، ذَكَرَه ابنُ الأَثيرِ.
(و) أَيْضاً: (ة بنواحِي المَوْصِلِ) ، وإِليها نُسِبَ أَبو الحَسَنِ عليُّ بنُ أَحْمَد المَذْكُور قَرِيباً.
وإِنَّما غرَّ المصنِّف أنَّ ابنَ الأَثِيرِ ذَكَرَ فِيهِ أَنَّ المَشْهورَ بالمَوْصِلِ، وَهَذَا لَا يلزمُ مِنْهُ أَنْ تكونَ} أَوانَى مِن قرى المَوْصِل، فالصَّحيحُ أنَّ أَوانَى هِيَ قرْيَةٌ واحِدَةٌ، وَهِي الَّتِي مِن أَعْمالِ بَغْدادَ.
( {وأوين) ، وَفِي بعضِ النُّسخِ: أَوايِنُ: (د) ، وَهُوَ الصَّوابُ، قالَ الهُذَليُّ:
فهَيْهاتَ ناسٌ من أُناسٍ دِيارُهم دُفاقٌ ودارُ الآخَرينَ} أَوايِنُ ( {وأَوْنٌ: ع) ، وَهَذَا قَدْ تَقدَّمَ لَهُ فِي أَوَّل هَذَا الحَرْف فَهُوَ تِكْرارٌ مِنْهُ.
(و) يقالُ: (} أَوِّنْ على قَدْرِكَ) ، أَي (اتَّئِد على نحوِكَ) .
(وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ:
( {آنَ} يَؤُونُ {أَوْناً: إِذا اسْتَراحَ؛ عَن ابنِ الأَعْرابيِّ.
(} وأَوَّنَ فِي سَيْرِهِ: اقْتَصَدَ؛ عَن ابنِ السِّكِّيت.
(ويقالُ: رِبْعٌ آئنٌ خيرٌ مِن ربعٍ حَصْحاصٍ.
( {وتأَوَّنَ فِي الأَمْرِ: تَلَبَّثَ.
(} والأَوْنُ: الإِعْياءُ كالتَّعَبِ.
(! والأوْنانِ: الخاصِرتانِ. ( {والأوانانِ: العِدْلانِ،} كالأوْنَيْنِ؛ قالَ الرَّاعِي:
(تَبِيتُ ورِجْلاها {أَوانانِ لاسْتِها عَصاها اسْتُها حَتَّى يكلَّ قَعودُهاقالَ ابنُ بَرِّي: وقيلَ:} الأَوانُ: عَمُودٌ مِن أَعْمِدَةِ الخِباءِ.
وقيلَ: {الأَوانانِ: اللِّجامَانِ.
وقيلَ:} إناآنِ مَمْلُوآنِ على الرَّحْلِ.
وقالَ ابنُ الأَعْرابيِّ، رحِمَه اللَّهُ تَعَالَى: شرِبَ حَتَّى {أَوَّنَ وَحَتَّى عَدَّنَ وَحَتَّى كأَنَّه طِرافٌ؛ كُلّه بمعْنًى.
} وأَوَّنَت الأَتانُ: أَقْرَبَت.
{والأَوْنُ: التَّكَلُّفُ للنَّفَقةِ.
} والمَؤُنَةُ عنْدَ أَبي عليَ مَفْعُلة مِن ذلِكَ؛ وقيلَ: هِيَ فَعِيلَة مِن مَأَنْت؛ كَمَا سَيَأْتِي إِن شاءَ اللَّهُ تعالَى.
وكلُّ شيءٍ عَمَدْتَ بِهِ شَيْئا فَهُوَ {إوانٌ لَهُ بالكسْرِ.
} والإِوانَةُ: ركيَّةٌ مَعْروفَةٌ، عَن الهَجَريِّ، قالَ: هِيَ بالعُرْفِ قرْبَ وَشْحى والوَرْكاءِ والدَّخول؛ وأَنْشَدَ:
فإنَّ على {الإِوانةِ من عُقَيْلٍ فَنًى كِلْتا اليَدَين لَهُ يَمينُوقالَ نَصْر: هُوَ مِن مِياهِ بَني عُقَيْلٍ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.