Lisaan.net is the world's largest Arabic dictionary and the Internet's premiere Arabic linguistic research tool for university students, scholars and others interested in learning or researching the Arabic language.

Abū Mūsā al-Madīnī, al-Majmūʿ al-Mughīth fī Gharībay al-Qurʾān wa-l-Ḥadīth المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المديني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 2539
102. أوس9 103. أوق6 104. أول16 105. أون10 106. أوى4 107. أىّ1108. أيم12 109. أينق1 110. إذًا1 111. إرة1 112. إردب1 113. إردخل1 114. إلى9 115. إن2 116. إى1 117. إيّا1 118. إيل3 119. إيه5 120. اصطب4 121. اصطفل2 122. ب11 123. بأس12 124. بتت14 125. بتر18 126. بتل17 127. بجا5 128. بجبج3 129. بجج9 130. بجر12 131. بجل16 132. بحبح4 133. بحت14 134. بحح10 135. بحر15 136. بختر11 137. بخل13 138. بخند5 139. بدأ15 140. بدا8 141. بدح6 142. بدر18 143. بدع18 144. بده15 145. بذأ11 146. بذذ10 147. بذعر6 148. بذق8 149. برأ16 150. بربط8 151. برث9 152. برثم3 153. برج16 154. برجم12 155. برح18 156. برد19 157. برر15 158. برز18 159. برس12 160. برش13 161. برض9 162. برط3 163. برق21 164. برك19 165. برم19 166. بره15 167. برهرهة1 168. برهوت2 169. برى5 170. بزخ9 171. بزر15 172. بزز12 173. بزع10 174. بزغ17 175. بزى2 176. بسر20 177. بسس13 178. بسط19 179. بسق16 180. بسل18 181. بشر18 182. بشق10 183. بشم13 184. بصبص4 185. بصق12 186. بضض11 187. بضع20 188. بطأ11 189. بطح17 190. بطط13 191. بطل15 192. بطن17 193. بطى1 194. بظر16 195. بعث16 196. بعثر14 197. بعد20 198. بعق12 199. بغت15 200. بغث16 201. بغثر8 Prev. 100
«
Previous

أىّ

»
Next
(أىّ) - في الحديث: "أنَّ النّبىَّ - صلى الله عليه وسلم - ساومَ رجلًا معه طَعام فجَعَل شَيَبةُ بنُ رَبِيعة يُشُير إليه: لا تَبِعْه، فَجَعَل الرجل يقول: أَيَّمَ تقول؟ " يعني: أَيَّا، وأىَّ شَىءٍ تَقولُ؟
- قال الله تعالى: {أَيًّا مَا تَدْعُوا} . قال الكسائي: هو أيًّا تَدعُو، وما صِلَةٌ
- {أَيَّمَا الْأَجَلَيْنِ قَضَيْتُ} : أي: أَىَّ الأَجَلَين، وقوله: {أَيَّانَ يَوْمُ الدِّينِ} قيل: أصلُه: أَىُّ أَوانٍ؟ فحُذِفَت الهَمزةُ والوَاو جَميعًا، وجُعِلتا كلمة واحدة، ومعناه: أَىُّ وقت، وأَىُّ زَمانٍ، وهو بَمعْنَى مَتَى.
- قَولُه عزّ وجل: {يَاأَيُّهَا النَّاسُ} .
يا: حَرف نِداء، وأىّ مُنادَى مُفردَ وإنما ضُمَّ لأنَّه في مَوضِع المَكنِىِّ، ولِهذا أجازَ المازِنىُّ: يا أيُّها النّاسَ، بنصبِ السِّين على المَوضِعِ كما تقول: يا زَيْدُ الظَّرِيفَ.
وقال الأَخَفَشُ: إن الناسَ من صِلَةِ أَىّ، فِلهَذا ضُمَّ. وهَا لِلتَّنْبيه، إلا أنها لا تُفارِق أَيًّا عِوَضاً عن الِإضَافَة، لأَنَّ، أيًّا، لا تكون إلا مُضافَة. قال النّحَّاسُ: لغة بعَض بَنِى مالك "يا أَيُّهُ الرّجلُ" بضَمِّ الهاءِ، لَمّا كانَت الهاءُ لازِمَةً لأَىًّ، حَرَّكُوهَا بحَرَكَتِها، وبِهِذِه اللَّغَة قَرأَ ابنُ عَامِرٍ في مَواضعَ من القرآن، وتَدخُلُ فيه تاءُ التَّأْنِيث. فيقال: يا أيُّتُّها المَرأةُ.
- ومنه حديثُ كَعْبِ بنَ مالِك: "فتخَلَّفْنا أَيُّتُهَا الثَّلاثَة". وهي ها هُنَا من بابِ الاخْتِصاص والمَدْحِ.
ذكر بعضُ النَّحويين أَنَّ الاخْتِصَاص يَجِىءُ بكلمة أَىّ، دُونَ ما سِوَاها، وتَخْتَصّ أَيّتُها الثَّلاثَة بالمُخبِر عن نَفسِه والمُخَاطَب فحَسْب، ويُستَعمل في الأَكْثَر بمَعْشَر مُضافًا، وببنى فلان فتَقول: أمَّا أنَا فأَفعَل كذا أَيُّها الرَّجَل. فقوله: "أيُّها الرَّجل" نِداءٌ واخْتِصاصٌ، صَدَر عن المتكلم لنَفْسه، وقالوا في المُخاطَب: بِكَ اللهَ أرجُو الفَضْلَ. قال الله تَعالَى: {إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ} فقوله: "أَهَلَ البَيْت" بعد قَوِله: "عَنْكُم" بمَنْزلة لَفظَة "الله" بعد قوله: بِكَ، فنَصَبه بإضمار فِعلٍ تقِديُرُه: أَخُصُّ أَو أمدَح أو أَدْعُو، كقَولِ القَائِل:
إنّا بَنى مِنْقَرٍ قَومٌ ذَوُو حَسَب ... فِينا سَراةُ بني سَعْد ونادِيها 
: أي نَخُصُّ بَنِي مِنْقَر، وكذلك قَولُ كَعْب: أي نَخُصُّ أَيَّتُها الثَّلاثة، وإن لم يَكُن مَنصوبا.
ومنه قَولُه عليه الصلاة والسلام: "أبو عُبَيْدة أمِينَنا أيَّتُها الأُمَّة".
وقوله: "إنّا مَعْشَر الأنْبِياء لا نُورَثُ".
وما جاء في قِصَّة اليَهُود: "لو أَنزِلت علينا مَعْشَرَ اليهود، يعني قوله تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ} .
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Abū Mūsā al-Madīnī, al-Majmūʿ al-Mughīth fī Gharībay al-Qurʾān wa-l-Ḥadīth المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المديني are being displayed.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained fī sabīli llāh by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com