Ibn Fāris, Maqāyīs al-Lugha مقاييس اللغة لإبن فارس

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 4814
32. أَثْوَى 1 33. أَجَّ 1 34. أَجَأَ 1 35. أَجَحَ 1 36. أَجَدَ 1 37. أَجَرَ 138. أَجَصَ 1 39. أَجَلَ 1 40. أَجَمَ 1 41. أَجَنَ 1 42. أَحَّ 1 43. أَحَدَ 1 44. أَحَنَ 1 45. أَخَّ 1 46. أَخَذَ 1 47. أَخَرَ 1 48. أَخَوَ 1 49. أَدَّ 1 50. أَدَبَ 1 51. أَدَرَ 1 52. أَدَلَ 1 53. أَدَمَ 1 54. أَدَوَ 1 55. أَدَيَ 1 56. أَذَّ 1 57. أَذَنَ 1 58. أَذَيَ 1 59. أَرَّ 1 60. أَرَبَ 1 61. أَرَثَ 1 62. أَرَجَ 1 63. أَرَخَ 1 64. أَرَزَ 1 65. أَرَسَ 1 66. أَرَشَ 1 67. أَرَضَ 1 68. أَرَطَ 1 69. أَرَفَ 1 70. أَرَقَ 1 71. أَرَكَ 1 72. أَرَمَ 1 73. أَرَنَ 1 74. أَرَوَ 1 75. أَرَيَ 1 76. أَزَّ 1 77. أَزَبَ 1 78. أَزَحَ 1 79. أَزْدُ 1 80. أَزَرَ 1 81. أَزِفَ 1 82. أَزَقَ 1 83. أَزَلَ 1 84. أَزَمَ 1 85. أَزَى 1 86. أَسَّ 1 87. أَسَدَ 1 88. أَسَرَ 1 89. أَسَفَ 1 90. أَسَكَ 1 91. أَسَلَ 1 92. أَسَمَ 1 93. أَسَنَ 1 94. أَسَوَ 1 95. أَسَيَ 1 96. أَشَّ 1 97. أَشَا 1 98. أَشَبَ 1 99. أَشَرَ 1 100. أَشَفَ 1 101. أَصَّ 1 102. أَصَدَ 1 103. أَصَرَ 1 104. أَصَلَ 1 105. أَضَّ 1 106. أَضَا 1 107. أَضَمَ 1 108. أَطَّ 1 109. أَطَرَ 1 110. أَطَلَ 1 111. أَطَمَ 1 112. أَفَّ 1 113. أَفَدَ 1 114. أَفَرَ 1 115. أَفَقَ 1 116. أَفَكَ 1 117. أَفَلَ 1 118. أَفَنَ 1 119. أَقَرَ 1 120. أَقَطَ 1 121. أَقَنَ 1 122. أَكَّ 1 123. أَكَدَ 1 124. أَكَرَ 1 125. أَكَفَ 1 126. أَكَلَ 1 127. أَكَمَ 1 128. أَكَنَ 1 129. أَلَّ 1 130. أَلَبَ 1 131. أَلَتَ 1 Prev. 100
«
Previous

أَجَرَ 

»
Next
(أَجَرَ) الْهَمْزَةُ وَالْجِيمُ وَالرَّاءُ أَصْلَانِ يُمْكِنُ الْجَمْعُ بَيْنَهُمَا بِالْمَعْنَى، فَالْأَوَّلُ الْكِرَاءُ عَلَى الْعَمَلِ، وَالثَّانِي جَبْرُ الْعَظْمِ الْكَسِيرِ. فَأَمَّا الْكِرَاءُ فَالْأَجْرُ وَالْأُجْرَةُ. وَكَانَ الْخَلِيلُ يَقُولُ: الْأَجْرُ جَزَاءُ الْعَمَلِ، وَالْفِعْلُ أَجَرَ يَأْجُرُ أَجْرًا، وَالْمَفْعُولُ مَأْجُورٌ. وَالْأَجِيرُ: الْمُسْتَأْجَرُ. وَالْأَُجَارَةُ مَا أَعْطَيْتَ مِنْ أَجْرٍ فِي عَمَلٍ وَقَالَ غَيْرُهُ: وَمِنْ ذَلِكَ مَهْرُ الْمَرْأَةِ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ} [النساء: 24] . وَأَمَّا جَبْرُ الْعَظْمِ فَيُقَالُ مِنْهُ أُجِرَتْ يَدُهُ. وَنَاسٌ يَقُولُونَ أَجَرَتْ يَدُهُ. فَهَذَانِ الْأَصْلَانِ. وَالْمَعْنَى الْجَامِعُ بَيْنَهُمَا أَنَّ أُجْرَةَ الْعَامِلِ كَأَنَّهَا شَيْءٌ يُجْبَرُ بِهِ حَالُهُ فِيمَا لَحِقَهُ مِنْ كَدٍّ فِيمَا عَمِلَهُ. فَأَمَّا الْإِجَّارُ فَلُغَةٌ شَامِيَّةٌ، وَرُبَّمَا تَكَلَّمَ بِهَا الْحِجَازِيُّونَ. فَيُرْوَى أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «مَنْ بَاتَ عَلَى إِجَّارٍ لَيْسَ عَلَيْهِ مَا يَرُدُّ قَدَمَيْهِ فَقَدْ بَرِئَتْ مِنْهُ الذِّمَّةُ» . وَإِنَّمَا لَمْ نَذْكُرْهَا فِي قِيَاسِ الْبَابِ لِمَا قُلْنَاهُ أَنَّهَا لَيْسَتْ مِنْ كَلَامِ الْبَادِيَةِ. وَنَاسٌ يَقُولُونَ إِنْجَارٌ، وَذَلِكَ مِمَّا يُضْعِفُ أَمْرَهَا. فَإِنْ قَالَ قَائِلٌ: فَكَيْفَ هَذَا وَقَدْ تَكَلَّمَ بِهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ؟ قِيلَ لَهُ ذَلِكَ كَقَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ: «قُومُوا فَقَدْ صَنَعَ جَابِرٌ لَكُمْ سُورًا» وَسُورٌ فَارِسِيَّةٌ، وَهُوَ الْعُرْسُ. فَإِنْ رَأَيْتَهَا فِي شِعْرٍ فَسَبِيلُهَا مَا قَدْ ذَكَرْنَاهُ. وَقَدْ أَنْشَدَ أَبُو بَكْرِ بْنُ دُرَيْدٍ:

كَالْحَبَشِ الصَّفِّ عَلَى الْإِجَّارِ

شَبَّهَ أَعْنَاقَ الْخَيْلِ بِحَبَشٍ صَفٍّ عَلَى إِجَّارٍ يُشْرِفُونَ. 
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Fāris, Maqāyīs al-Lugha مقاييس اللغة لإبن فارس are being displayed.