Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11834
164. أسمعل1 165. أسن15 166. أسو8 167. أسى3 168. أشأ4 169. أَشب1170. أَشت1 171. أَشتر1 172. أَشج1 173. أَشح1 174. أَشر1 175. أَشش1 176. أَشع1 177. أَشف1 178. أشق4 179. أشك1 180. أشل4 181. أشم1 182. أشن5 183. أشى2 184. أَصبهبذ1 185. أَصت1 186. أَصد1 187. أَصر1 188. أصص5 189. أَصطب1 190. أصطبل2 191. أصطخَل1 192. أصطفل1 193. أصف6 194. أصل17 195. أصن3 196. أصو1 197. أصى1 198. أَضخ1 199. أَضض1 200. أضم7 201. أضن3 202. أضى1 203. أَطد1 204. أَطر1 205. أطربون1 206. أَطط2 207. أطل6 208. أطم7 209. أطن3 210. أَظظ1 211. أَظن2 212. أع1 213. أعى1 214. أغى1 215. أَفت1 216. أَفح1 217. أَفخ1 218. أَفد1 219. أفر6 220. أُفٍّز1 221. أَفط1 222. أَفظ1 223. أَفع1 224. أُفٍّف1 225. أُفٍّق1 226. أُفٍّك1 227. أُفٍّل1 228. أفن8 229. أفى1 230. أَقت1 231. أَقر1 232. أَقش1 233. أَقط1 234. أقن6 235. أقه4 236. أقى1 237. أكأ1 238. أَكح1 239. أَكد1 240. أَكر1 241. أكف8 242. أكك4 243. أكل17 244. أكم9 245. أكن2 246. أكى1 247. أَلأَ1 248. ألا10 249. أَلا4 250. أَلب2 251. أَلت1 252. أَلخ1 253. أَلد1 254. ألز5 255. ألس9 256. أَلش1 257. أَلط1 258. أَلع1 259. ألف13 260. ألق9 261. ألك7 262. ألل13 263. ألم14 Prev. 100
«
Previous

أَشب

»
Next
أَشب
: ( {أَشَبَه} يَأْشِبُهُ) {أَشْباً (: خَلَطَ) ، كَذَا فيي المُحْكَمِ، (و) أَشَبَ (فلَانا) أَشْباً (: عَابَه ولاَمَه، يَأْشِبُهُ) بالكَسْرِ (} وَيأْشُبُهُ) بالضَّمّ وَهَذِه عَن الأَخْفَشِ، وَقيل: قَذَفَهُ وَخَلَذَ عَلَيْهِ الكَذِبَ، {وأَشَبْتُه} آشِبُه: لُمْتُه، قَالَ أَبو ذُؤيب الهذليّ:
{- ويَأْشِبُنِي فِيهَا الَّذين يَلُونَهَا
ولَوْ عَلِمُوا لمْ} - يَأْشِبُونِي بطَائِلِ
وَفِي الصِّحَاح: بباطِلِ، والأَوَّلُ أَصَحّ وَقيل: {أَشَبْتُه: عِبْتُه وَوَقَعْتُ فِيهِ،} وأَشَبَه بِشَرَ إِذا رَمعاهُ بعَلاَمَةِ مِنَ الشَّرِّ يُعْرَفُ بهَا، وَهَذِه عَن اللِّحْيَانيّ، وَقيل: رَمَاه وخَلَطَه، وَقَوْلهمْ بِالْفَارِسِيَّةِ: زُورُ {وآشُوبْ، تَرْجَمَهُ سِيبويهِ فَقَالَ: زُورٌ} وَأُشُوبٌ. قَالَهُ ابنُ المُكَرَّمِ. قُلْتُ أَمَّا زُورُ بالضَّمَّةِ المُمَالَةِ بمَعْنَى القُوَّة. {وآشُوبُ بالمدِّ بمَعْنَى رَفْع الصَّوْتِ والخصَامِ والاخْتلاَطِ.
(} وأَشِبَ الشَّجرُ، كفَرِحَ) {أَشَباً فهُو} أَشِبٌ (: الْتَفَّ، كَتَأَشَّبَ) وَقَالَ أَبُو حنِيفَةَ {الأَشَبُ: شِدَّةُ الْتِفَافِ الشَّجَرِ وكثْرَتُه حتَّى لاَ يُجَازَ فِيهِ، يُقَال فِيهِ: مَوْضِعٌ أَشِبٌ أَيْ كَثِيرُ الشَّجَرِ: وغَيْضَةٌ} أَشِبَةٌ، وعِيصٌ {أَشِبٌ أَي مُلْتَفٌّ،} وأَشبَتِ الغَيْضَةُ: بالكَسْرِ أَي الْتَفَّتْ، وعَدَدٌ {أَشِبٌ، وَمن المجازِ قَوْلُهُمْ: (عِيصُكَ مِنْكَ وإِنْ كَانَ} أَشِباً) أَي وإِنْ كَانَ ذَا شَوْك مُشْتَبِك غَيْرِ سَهْلٍ، كَذَا فِي الأَساس، وَقَوْلهمْ بِعِرْق ذِي أَشَبٍ أَي ذِي الْتِبَاس.
( {وأَشَّبْتُه) أَي الشَّرَّ بَينهم (} تَأْشِيباً) قَالَه الليثُ، {وأَشِبَ الكَلاَمُ بَينهم} أَشَباً: الْتَفَّ، كَمَا تقدم فِي الشَّجَر، وأَشَبَهُ هُوَ.
( {والأُشَابَةُ) مِنَ النَّاسِ (بالضَّمِّ) الأَخْلاَطُ) ، وَهُوَ مَجَاز، (و) } الأُشَابَةُ (مِن) وَفِي نُسْخَة: فِي (الكَسْبِ: مَا خَالَطَهُ الحَرَامُ) الَّذِي لَا خَيْرَ فِيهِ والسُّحْتُ، وَهُوَ مَجَازٌ، وَيُقَال: هاؤُلاَءِ أُشَابَةٌ، أَي لَيْسُوا مِن مَكَانٍ وَاحِدِ، (ج {الأَشَائِبُ) ، قَالَ النَّابِغَة الذبيانيّ:
وَثِقْتُ لَهُ بالنَّصْرِ إِذْ قِيلَ قَدْ غَزَتْ
قَبَائِلُ مِنْ غَسَّانَ غَيْرُ} أَشَائِبِ
بَنُو عَمِّهِ دُنْيَا وعَمْرُو بنُ عَامِرٍ
أُولائكَ قَوْمٌ بَأْسُهُمْ غَيْرُ كَاذِب
ويُقَالُ: بِهَا أَوْبَاشٌ مِنَ النَّاسِ {وأَوْشَابٌ، وهم الضُّرُوبُ المُتَفَرِّقُونَ، وَقَالَ ابنُ المُكَرَّمِ:} الأُشَابَةُ: أَخْلاَطُ النَّاسِ تَجْتَمعُ مِنْ كُلِّ أَوْبٍ.
وقَرَأْتُ فِي كتاب (مُعْجَم البُلْدَان) : {أُشَابَةُ: مَوْضِع بنجْد قَرِيبٌ منَ الرَّمْلِ.
(} والأَشَبَانِيُّ، مُحَرَّكَةً: الأَحْمَرُ جِدًّا) وَقيل: هُوَ بالبَاءِ المُوَحَّدَةِ بَدل النُّونِ، وَقد أَغْفَلَه كثيرٌ من الأَئمة واستبعدوه كَمَا قَالَه شيخُنا، قُلْتُ، وَهَذَا قد نَقله الصاغانيُّ.
وقرأْتُ فِي كتاب (الأَنْسَابِ) للبَلاَذُرِيّ عِنْدَ ذكْرِ ابنِ مَيَّادَةَ الشَّاعِرِ مَا نَصُّه: وَقَالَ سَمَاعَةُ بنُ أَشْوَلَ النَّعَامِيُّ مِنْ بَني أَسَدٍ.
لَعَلَّ ابْنُ أَشْبَانِيَّةِ عَارَضَتْ بِهِ
رِعَاءَ الشَّوِيِّ مِنْ مُرِيحٍ وعَازِبِ
{والأَشْبَانُ مِنَ الصَّقَالِبَةِ، ويروى: ابنَ فَرَّانِيَّةِ، انْتهى.
(} والتَّأْشِيبُ: التَّحْرِيشُ) بينَ القَوْم، مِن {أَشَّبْتُ الشَّرَّ بَينهم، وأَشَبَهُ هُوَ، وَقيل: أَشَّبْتُ القَوْمَ} تَأْشِيباً إِذا خَلطْتَ بَعْضَهُمْ بَعْضاً (وتَأْشَّبُوا: اخْتَلَطُوا أَوِ اجْتَمَعُوا، {كائْتَشَبُوا، فِيهمَا، و) } تَأَشَّبُوا (إِليه: انْضَمُّوا) {والتَأَشُّبُ هُوَ التَّجمُّعُ منْ هُنَا وَمن هُنَا. يُقَال: جَاءَ فلانٌ فيمَنْ تَأَشَّبَ إِليه أَي انْضَمَّ إِليه والْتَفَّ عَلَيْهِ. وَفِي الحَدِيث (أَنَّه قَرَأَ: {ياأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَىْء عَظِيمٌ} (الْحَج: 1) } فَتَأَشَّبَ أَصْحَابُه إِليهِ) أَيِ اجْتَمَعُوا إِليه وأَطَافُوا بِهِ. وَفِي حَدِيث العَبَّاس يَوْمَ حُنَيْنٍ (حَتَّى {تَأَشَّبُوا حَوْلَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عَلَيْهِ وسلمأَي أَطَافُوا بِه.
(وهُوَ) أَيِ الرَّجُلُ} مَأْشُوبُ الحَسَبِ: غَيْرُ مَحْضٍ، قَالَه ابْن سِيدَه، وأَنْشَدَ البَلاَذُرِيّ للحَارثِ بنِ ظَالِم المُرِّيِّ:
أَنَا أَبُو لَيْلَى وسَيْفِي المَعْلُوبْ
ونَسَبِي فِي الحَيِّ غَيْرُ مَأْشُوبْ
و ( {مُؤْتَشَبٌ) أَي مَخْلُوطٌ، وَفِي نُسْخَةٍ} مُؤْشَب كَمُكْرَم (: غَيْرُ صَرْيحٍ فِي نَسَبِهِ) وَفِي حديثِ الأَعْشَى الحِرْمَازِيّ يُخَاطِبُ سيِّدنَا رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عَلَيْهِ وسلمفي شَأْن امْرَأَتِهِ:
وقَذَفَتْنِي بيْنَ عِيص {مُؤْتَشَبْ
وَهُنَّ ضَرُّ غَالِبٍ لِمَنْ غَلَبْ
} المُؤْتَشَبُ: المُلْتَفُّ، والعِيصُ: أَصْلُ الشَّجَر.
( {وأُشْبَةُ بالضَّمِّ: اسْمٌ) مِنْ أَسْمَاءِ (الذِّئْبِ. وَفِي حديثِ) عَبْدِ اللَّهِ (بْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ) رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ (إِنّي رَجُلٌ ضَرِيرٌ (بَيْنِي وَبَيْنَكَ أَشَبٌ) رَضِيَ اللَّهُ عنهُ (إِنّي رَجُلٌ ضَرِيرٌ (بَيْنِي وَبَيْنَكَ أَشَبٌ) فَرَخِّصْ لِي فِي كَذَا وَكَذَا) الأَشَبُ (مُحَرَّكَةً) : كَثْرَةُ الشَّجَرِ، يقالُ بَلْدَةٌ أَشِبَةٌ إِذا كَانَت ذَاتَ شَجرٍ، و (يُرِيدُ) هُنَا (النَّخِيلَ المُلْتَفَّةَ) .
ومِمَّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ:
} آشَبُ كأَحْمَدَ: صُقْعٌ مِنْ نَاحِيَةِ طَالَقَانَ كَانَ الفَضْلُ بنُ يَحْيَى نَزَلَهُ، شَدِيدُ البَرْدِ عَظِيمُ الثُّلُوج، عَنْ نَصْرٍ.
{وآشِبُ بكَسْرِ الشِّينِ المُعْجَمَةِ كانَتْ مِنْ أَجَلّ قِلاَع الهَكّارِيّة ببلَد المَوْصِلِ، أَخْرَبَها زَنْكِي بن آثْسُنْقُر، وبَنَى عِوضها العِمَاديّة بِالْقربِ (مِنْهَا) فنُسب إِليه، كَذَا فِي (المعجم) .
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com