3347. أَشْعريّة1 3348. أشعل1 3349. أشعن1 3350. أشعى1 3351. أشْعَى1 3352. أَشْغَال13353. أشغر1 3354. أَشْغَل1 3355. أشغى1 3356. أَشف1 3357. أشف5 3358. أَشَفَ 1 3359. أشفا1 3360. أشْفق1 3361. أَشْفَنْد1 3362. أَشْفُورْقان1 3363. أشفى1 3364. أشق4 3365. أَشِقّاءٍ1 3366. أَشْقَاب1 3367. أَشْقارُه1 3368. أَشْقَالِيَة1 3369. أشقالية أو أشكالية1 3370. أشقاه1 3371. أَشِقَةُ1 3372. أشقح1 3373. أشقذه1 3374. أشقر1 3375. أَشْقَرُ1 3376. أُشْقُطَيْر1 3377. أشْقَنَ1 3378. أُشْقُوبُل1 3379. أَشْقِياءً1 3380. أَشْقِيَاء1 3381. أَشْقِيطَن1 3382. أشك1 3383. أشكأت1 3384. أَشْكابُس1 3385. أشكال التأسيس في الهندسة...1 3386. أشكال الخط1 3387. أشكال الفرائض1 3388. أشْكالَة1 3389. أشكامة1 3390. أشكر1 3391. أَشْكُرُ1 3392. أُشْكُرْجُون1 3393. أَشْكَرْلاط1 3394. أشكرى1 3395. أشكعه1 3396. أشكل1 3397. أشكمه1 3398. أَشْكُورَانُ1 3399. أَشْكُونِيَة1 3400. أشكى1 3401. أَشكِيشَانُ1 3402. أَشْلٌ1 3403. أشل4 3404. أَشْلاءَ1 3405. أشلاء الباز، علي ابن الخباز...1 3406. أَشْلاءُ اللِّحَامِ...1 3407. أشلى1 3408. أَشمّ1 3409. أشِمَ1 3410. أشم1 3411. أشمته1 3412. أَشْمَذَانِ1 3413. أشمر1 3414. أشمس1 3415. أشمط1 3416. أشمع1 3417. أشملت1 3418. أُشْمُوم1 3419. أُشْمُون1 3420. أشْمُونِيث1 3421. أُشْمِيُون1 3422. أشن5 3423. أَشْنَاذْجِرْد1 3424. أشْناسُ1 3425. أَشنان1 3426. أَشْنَانْبِوْت1 3427. أَشْنة1 3428. أَشَنْدُ1 3429. أُشْنُهُ2 3430. أشهاه1 3431. أَشْهَب1 3432. أَشهب1 3433. أشهده1 3434. أَشْهَر1 3435. أشهر1 3436. أشهر الحج1 3437. أشهر الحرم1 3438. أَشْهَر من1 3439. أَشْهم1 3440. أَشْهَى من1 3441. أَشُو1 3442. أَشْوَاق1 3443. أشُوب1 3444. أشور1 3445. أُشُوقَة1 3446. أُشُونَة1 Prev. 100
«
Previous

أَشْغَال

»
Next
أَشْغَال
الجذر: ش غ ل

مثال: أَشْغال شاقّة
الرأي: مرفوضة
السبب: لجمع المصدر، والأصل فيه ألا يُثَنَّى ولا يُجمع.

الصواب والرتبة: -أَشْغال شاقة [فصيحة]
التعليق: منع بعض اللغويين تثنية المصدر وجمعه مطلقًا، وأجاز ذلك بعضهم إذا أريد بالمصدر العدد أو كان آخره تاء المرَّة، مثل: «رَمْيَة: رَمْيَتان ورميات»، و «تسبيحة: تسبيحتان وتسبيحات»، وكذلك إذا تعددت الأنواع، مثل: «تصريح: تصريحان وتصريحات»، وذلك اعتمادًا على ما جاء في الاستعمال القرآني في قوله تعالى: {وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا} الأحزاب/10، حيث جاءت «الظنون» وهي جمع «الظن» وهو مصدر. وقد أجاز مجمع اللغة المصري إلحاق تاء الوحدة بالمصادر الثلاثية والمزيدة، ثم جمعها جمع مؤنث سالمًا، كما أجاز تثنية المصدر وجمعه جمع تكسير أو جمع مؤنث سالمًا عندما تختلف أنواعه؛ ومن ثَمَّ يمكن تصويب الاستعمال المرفوض، وقد أثبته الوسيط.