3792. أَلخ1 3793. ألخ2 3794. ألخاه1 3795. ألد3 3796. أَلد1 3797. أَلَدُّ الْخِصَامِ13798. أَلِدَّاء1 3799. ألدست1 3800. ألدغ1 3801. ألدمت1 3802. ألده1 3803. ألدى1 3804. ألذم1 3805. ألز5 3806. ألزقه1 3807. ألزم1 3808. ألزَمَهُ1 3809. ألَسَ1 3810. ألس9 3811. أَلَسَ 1 3812. ألسبه1 3813. أَلَسْت1 3814. ألسعه1 3815. ألسن1 3816. ألسه1 3817. أَلش1 3818. ألصق1 3819. أَلْصَقَ على1 3820. أَلط1 3821. ألط1 3822. أَلْطَاف1 3823. ألطف1 3824. ألظ1 3825. أَلع1 3826. أَلعَب1 3827. ألعت1 3828. ألعج1 3829. ألعط1 3830. ألعقه1 3831. أُلْعُوبان1 3832. ألعى1 3833. ألغ1 3834. ألغبه1 3835. ألغز1 3836. ألغط1 3837. ألغف1 3838. ألغم1 3839. ألغى1 3840. أَلِفَ1 3841. أَلْف1 3842. ألف13 3843. ألف التأنيث1 3844. ألف الترخيم1 3845. أَلْف مِن المشجعين1 3846. أَلَفَ 1 3847. ألفأ1 3848. ألفاه1 3849. ألفة1 3850. ألفج1 3851. ألفَجَ1 3852. أَلَفَنْسِيّة1 3853. أَلفه1 3854. ألفينا1 3855. أَلْفَيْنَا1 3856. أَلق1 3857. ألَقَ1 3858. ألق9 3859. أَلَقَ 1 3860. أَلْقَاه إلى1 3861. ألقحت1 3862. ألقمه1 3863. أَلْقَى1 3864. ألْقى1 3865. أَلْقِي1 3866. أَلَكَ1 3867. ألَكَ1 3868. ألك7 3869. أَلَك1 3870. أَلَكَ 1 3871. ألكترومتر1 3872. ألكترون1 3873. ألكسو1 3874. أُلكِى1 3875. أَلَلَ1 3876. ألل13 3877. أللا1 3878. ألله1 3879. أَلَم1 3880. ألم14 3881. أَلَمَ 1 3882. ألمأ1 3883. ألماس1 3884. ألمح1 3885. أَلْمَحَ1 3886. ألمص1 3887. ألمظه1 3888. ألمع1 3889. ألمنيم1 3890. ألمنيوم1 3891. ألمى1 Prev. 100
«
Previous

أَلَدُّ الْخِصَامِ

»
Next
{أَلَدُّ الْخِصَامِ}
وسأله عن قوله تعالى: {أَلَدُّ الْخِصَامِ}
فقال: الجدِل المخاصِم في الباطل. واستشهد بقول مهلهل:
إن تحت الأحجار حزماً وجوداً. . . وخصيماً ألدَّ ذا مغلاق
(تق) زاد في (ك، ط) : في الباطل، من كل وجه.
= الكلمة من آية البقرة 204:
{وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ}
ومعها آية مريم 97: خطاباً للنبي عليه الصلاة والسلام: {فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ وَتُنْذِرَ بِهِ قَوْمًا لُدًّا} - جمع ألد.
قال الفراء: يقال للرجل هو ألدُّ من قوم لُدَّ، والمرأة لدّاء ونسوة لُدّ. إذا غلبت الرجل في الخصومة فقد لددته (المعاني: آية البقرة) .
وقال أبو عبيدة: الألد شديد الخصومة، ويقال للفاجر: أبَلَّ وألدّ. . . مصدره اللدَد، والجميع قوم لُدّ (مجاز القرآن: آية البقرة)
وأخرج فيه البخاري حديث عائشة - رضي الله عنها -: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "أبغض الرجال إلى الله الألد الخصِم" (ك التفسير باب وهو ألد الخصام) قال في فتح الباري: ألد، أفعل تفضيل من اللدد، شدة الخصومة. ويحتمل أن يكون مصدراً. وقيل: أفعل هنا ليست للتفضيل بل بمعنى الفاعل، وهو لديد الخصام أي شديد المخاصمة (8 / 130) والألد. عند الراغب، الخصيم الشديد التأبي لحجته وجمعه لُدَّ، قال تعالى: {وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ} {وَتُنْذِرَ بِهِ قَوْمًا لُدًّا} وفسره ابن الأثير في حديث عائشة - رضي الله عنها - ترفعه - بالشديد الخصومة (النهاية)
والمعاجم تذكر في اللدد: اللديدان جانبا الوادي وصفحتا العنق، ومنه اشتقاق التلدد، أي الالتفاف يميناً وشمالاً. واللدود من الأدوية ما يصب في أحد شِقى الفم، واللدَدُ شدة الخصومة واللجاج (ص، س، ق) والمقاييس (لا)
وتأويلها في المسألة بالجدل المخاصم في الباطل، مستفاد من سياق الآية، والله أعلم.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com