4355. أليسا1 4356. أَلِيفَة1 4357. أليك1 4358. أليكا1 4359. أليم2 4360. أَلِيمٌ14361. أَلِينُ1 4362. ألين2 4363. أمْ1 4364. أَم1 4365. أَمَّ1 4366. أُمّ2 4367. أم8 4368. أم أُسَامة1 4369. أُمْ أَيْمَن1 4370. أمّ البُثَيْن1 4371. أم البراهين في العقائد...1 4372. أم الخِير1 4373. أمّ الخَيْر1 4374. أم الدّم1 4375. أم الدماغ وأم الرأس1 4376. أمّ الزَيْن1 4377. أمّ السَّعد1 4378. أم الصبيان1 4379. أم العِزّ1 4380. أم القرى1 4381. أم الْكتاب1 4382. أم الكتاب2 4383. أمّ المَجْد1 4384. أمّ المُنعيمِيّ1 4385. أمّ النِّسَاء1 4386. أمّ النّصْر1 4387. أم الهيولى1 4388. أم الْوَلَد1 4389. أُمْ جَنَاحي1 4390. أمْ حَمْدِي1 4391. أُم حَيّاتيّ1 4392. أُم رِزْقِي1 4393. أم رمال1 4394. أُم سَعْد1 4395. أُم سَلاَمة1 4396. أُم طَارِق1 4397. أُم طَلْحَة1 4398. أُم عَبْد الله1 4399. أُمْ عَشْرِيّ1 4400. أُم عُشْرِيّ1 4401. أُم عُصْفُور1 4402. أُم عَلِيّ1 4403. أُم عَمْرو1 4404. أُم عَيْنِي1 4405. أُم غَيْضَة1 4406. أُم قَازّ1 4407. أُم قَاسِم1 4408. أُم كُلثُوم1 4409. أُم مُحَمَّد1 4410. أُم مَلَال1 4411. أم ملدم1 4412. أُم هَاشِم1 4413. أُم هانِئ1 4414. أُم يُونس1 4415. أَمَّ 1 4416. أمأد1 4417. أمأق1 4418. أمأى1 4419. أما10 4420. أَما1 4421. أَمَّا1 4422. أَمَّا أنك1 4423. أما الْوَاجِبَات1 4424. أما بعد1 4425. أما ذراع المساحة1 4426. أمات1 4427. أماث1 4428. أماج1 4429. أماده1 4430. أمار1 4431. أَمَّار1 4432. أَمَارَ1 4433. أمارة1 4434. أَمَارة2 4435. أمارت1 4436. أماريقون1 4437. أماز1 4438. أَماز1 4439. أماطه1 4440. أماع1 4441. أَمَال1 4442. أمال1 4443. أمّال وأمالا1 4444. أمالي أبي العلاء1 4445. أمالي أبي الفرج1 4446. أمالي أبي الفضل1 4447. أمالي أبي القاسم2 4448. أمالي أبي القاسم: عبد الملك بن بشرا...1 4449. أمالي أبي بكر2 4450. أمالي أبي بكر الحلواني...1 4451. أمالي أبي بكر النسفي...1 4452. أمالي أبي بكر ريغد موني...1 4453. أمالي أبي جعفر1 4454. أمالي أبي طاهر1 Prev. 100
«
Previous

أَلِيمٌ

»
Next
{أَلِيمٌ} :
وسأله عن معنى قوله تعالى: {لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}
قال: الوجيع، واستشهد بقول الشاعر:
نام من كان خِليّاً من ألم. . . وبقِيتُ الليلَ طولاً لم أنمْ
(تق، ك، ط)
وفي (ظ، وق) المسألة عن قوله - عز وجل -: {إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ} ما الألم؟ قال: الوجع.
واستشهد في (ظ) بقول الحارث بن حلزة اليشكرى:
أَلِمُوا القتلَ حين دارت رَحاهُمْ. . . ورَحانا على عِنان الدماءِ
وشاهده في (وق) قول الأعشى:
لا نَقِيهم حَدَّ السلاح ولا نأ. . . لم جرحا، ولا نبالي السهاما
= الكلمة في الرواية الأولي من آيات:
التوبة 61: {وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} . وإبراهيم 22، والنور 16، والعنكبوت 223 والشورى 21، 42 ومعها: {وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} .
في آيات: البقرة 10، 104، 178، وآل عمران 77، 177، 188، والمائدة 36، والتوبة 79، والنحل 63، 104، 117، والحشر 15، والتغابن 5. . . في ثمان وستين آية، وصف فيها عذاب والعذاب، بعذاب أليم، من عذاب أليما، العذاب الأليم.
وأما الرواية في (ظ، وق) : {إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ} .
فمن آية النساء 104:
{وَلَا تَهِنُوا فِي ابْتِغَاءِ الْقَوْمِ إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لَا يَرْجُونَ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا}
لم يأت في غيرها، أيُّ فعلٍ من الألم.
وأقوال اللغويين والنمفسرين، تأتي في آية البقرة 10:
{فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ} .
إذ هي المرة الأولى التي جاء فيها "عذاب أليمط في ترتيب المصحف. تأويل الألم في المسألة بالوجع، وأليم بوجيع، يبدو قريباً ظاهر القرب. والجمهرة من المفسرين تأولوه بالوجع، وقال الراغب: الوجع الشديد. وهو معروف من كلام العرب، والشواهد فيه كُثْرٌ، وإن لم يكن الوجع من ألفاظ القرآن.
وفي (مجاز القرآن: آية البقرة 10) ، قال أبو عبيدة: "عذاب أليم" أي موجع، من: الألم. وهو في موضع مُفعِل - أي مؤلم - قال ذو الرمة:
ونرفع في صدور شمردلاتٍ. . . يصكُّ وجوهَها وَهَجٌ أليمُ
الشمردلة: الطويلة.
والبيت من شواهد الطبري والقرطبي، لأليم بمعنى وجيع.
لكن "ابن عرفة" أنكره فيما جكى عنه الهروى، قال في (الغريبين، باب الهمزة مع اللام) : قوله تعالى: {عَذَابٌ أَلِيمٌ} قال أبو عبيدة: أي مؤلم. يقال: أَلمِنى الشيءُ وألمِتُ الشيءَ، قال تعالى: {إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ} . وقال ابن عرفة: أليم ذو ألم، وسميع ذو سماع، ولا أدري معنى ما قال أبو عبيدة. "ابن عرفة" إبراهيم بن محمد بن عرفة العتكي الأزدى، نفطويه، واسطى سكن بغداد وتوفى بها سنة 323 هـ: نحوى راوية ثبت، محدث صدوق ثقة،وفقيه ظاهرى حجة. له كتاب في (غريب القرآ ن) ذكره ابن النديم وياقوت والقفطى.
ولعله إنما أنكر قول أبي عبيدة من جهة الاشتقاق. وكان ينكره ويحيله وله فيه كتاب، كما قال القفطي في (الإنباه)
ويظهر لي أن الوجع أقرب إلى ما يعتري الجسم من مرض أو أذى بدني عارض. وفي (ق) : الأم الوجع، والألم من العذاب الذي يبلغ غاية البلوغ. وغلبة مجئ أليم لعذاب الآخرو. عذاب يوم أليم، وأخْذ الله تعالى الكفار والفاسقين {إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ} يؤذن - والله أعلم - بأن الأليم أخص وأفدح من وجع يعرض لعامة البشر. وتفسير "ألم" في شاهد المسألة الأول. يقوى بدلالة عذاب من وجد وسهد وأرق، مما لو كان مجرد وجع لعارض من مرض أو جرح كما في الشاهد من قول الأعشى: ولا نألم جرحا *.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com