5942. أَيَقَ 1 5943. أيقظه1 5944. أَيْقَنَ من1 5945. أيقنه1 5946. أيقونة1 5947. أَيك15948. أيك9 5949. أَيَكَ 1 5950. أَيْكُن1 5951. أَيَلَ1 5952. أيل6 5953. أَيل2 5954. أَيْلَة1 5955. أيلول2 5956. أَيَلَوِيّ1 5957. أَيْلَوي1 5958. أَيَمَ1 5959. أَيم1 5960. أيم12 5961. أيم الله1 5962. أَيَمَ 1 5963. أَيِّمة1 5964. أَيْمَن1 5965. أَيْمَنِيّان1 5966. أَيْن3 5967. أَيْنَ1 5968. أين10 5969. أَيَنَ 1 5970. أَيْن 1 5971. أَيْنان1 5972. أَيْنَان1 5973. أيْنَخَ1 5974. أينع1 5975. أينق1 5976. أينما1 5977. أَيْنَما تمضي1 5978. أيه10 5979. أَيَهَ 1 5980. أَيهَا1 5981. أيها الإخوان1 5982. أيها الولد1 5983. أيهات أيهات1 5984. أيْهَتَ1 5985. أَيْهَقَ1 5986. أيوا1 5987. أَيُّوْب1 5988. أيّوب1 5989. أيُّوبي1 5990. أُيُوم1 5991. أيون1 5992. أيونوسفير1 5993. أَيَّى 1 5994. أيي6 5995. أييار1 5996. أييان1 5997. أييل1 5998. أييما1 5999. أييوب1 6000. إباء1 6001. إباحة1 6002. إباضية1 6003. إبان2 6004. إبداع1 6005. إبدال1 6006. إبْدَالُ النِّسْبَةِ...1 6007. إِبْدال الهمزة من الياء بعد ألف «مف...1 6008. إبراءُ الإسقاط1 6009. إبراء الاسْتيفاء1 6010. إبراز الأخبار1 6011. إبراز الحكم، من حديث رفع القلم...1 6012. إبراز اللفظين1 6013. إبراز المعاني، من حرز الأماني...1 6014. إبراهيم3 6015. إبراهيم شاهيه، في فتاوى الحنفية...1 6016. إبردة1 6017. إبرز1 6018. إبريز1 6019. إبريق1 6020. إبريل2 6021. إبريم1 6022. إبزيم1 6023. إبستمولوجيا1 6024. إبستيمولوجيا1 6025. إبط2 6026. إِبِط1 6027. إِبِط تُؤْلم1 6028. إبطال التأويل1 6029. إبكار الأفكار، في الرسائل والأشعار...1 6030. إِبِلٌ1 6031. إبل2 6032. إبليس2 6033. إِبْلِيس2 6034. إبن سينا1 6035. إبهاج العين، بحكم الشروط بين المتبا...1 6036. إِبْهَار1 6037. إِبْهَام أيمن1 6038. إتب1 6039. إِتْبَاع الفعل المتقدم بضمير المثنى...1 6040. إِتْبَاع الفعل ضمير المثنى...1 6041. إتحاف الأخصا، بفضائل المسجد الأقصى...1 Prev. 100
«
Previous

أَيك

»
Next
أَيك
{الأَيْكُ: الشَّجَرُ المُلْتَفُّ الكَثيرُ كَمَا فِي الصِّحاحِ. وقِيلَ: الغَيضَةُ تُنْبِت السِّدْرَ والأَراكَ ونَحْوَهما من ناعِمِ الشَّجَر، قَالَه اللَّيْث. أَو الجَماعَةُ من كُلِّ الشَّجرِ حَتَّى منِ النَّخْلِ وخَصَّ بعضهُم بِهِ مَنْبتَ الأثْلِ ومُجْتَمَعَه، وقالَ أَبو حَنِيفَةَ: الأيْكُ: الجَماعةُ الْكَثِيرَة من الأَراكِ تَجْتَمع فِي مكانٍ واحدٍ الواحِدَةُ} أَيْكَة وَقد خالَفَ هُنَا اصْطِلاحَه فتَأَمَّلْ، قَالَ أَبو ذُؤَيْب:
(مُوَشَّحَة بالطُّرَّتَيْنِ دَنا لَها ... جَنَى أَيْكَةٍ يَضفُو عَلَيْهَا قِصارُها)
وَقد جَعَلَها الأَخْطَلُ من النَّخِيلِ فقالَ:
(يَكادُ يَحارُ المُجْتَنى وَسْطَ {أَيْكِها ... إِذا مَا تَنادَى بالعَشِيِّ هَدِيلُها)
قَالَ الجَوْهرِيُّ: ومَنْ قَرَأَ أَصْحابُ} الأَيْكَة فَهِيَ الغيضةُ قَالَ الصَّاغَانِي: وَهُوَ فِي الْقُرْآن فِي أَرْبعةِ مواضِعَ: فِي الحِجْر وَالشعرَاء وص، قَرَأَ كلُّهم فِي الحِجْر بِكَسْر الْهمزَة وَكَذَا فِي سُورَة ق إِلاّ ورْشاً فإنّه يَتْركُ مِنْهَا الهمْز ويرُدّ حَرَكَتَه على اللاَّمِ قبلَها، وقرأَ أَبو جَعْفرِ ونافِعٌ وابنُ كَثِير وابنُ عامرٍ لَيكَة فِي الشّعَراء وص، وَالْبَاقُونَ الأَيْكَة وَمن قَرأَ لَيكَة فَهِيَ اسمُ القَريَة، وموضعُه اللاّمُ وليسَ فِي الصِّحاحِ وموضِعُه اللاّم، وِإنّما قَالَ بعد قَوْله القَريَة ويُقال: هما مثل بَكَّة ومَكَّة، وَفِي التّهْذيبِ: وجاءَ فِي التَّفْسِيرِ أَنّ اسمَ المدينةِ كَانَ لَيكَة، واخْتارَ أَبو عُبَيدٍ هَذِه القراءةَ، وجَعَلَ ليئكَةَ لَا ينصرفُ، وَمن قرأَ: أَصْحاب الأَيْكةِ قَالَ: الأَيْكُ: الشَّجَرُ المُلْتَفُّ، وجاءَ فِي التفسيرِ أَنَّ شَجَرَهم كَانَ الدَّوْمَ، ورَوى شَمِرٌ عَن ابنِ الأَعرابي قَالَ: يُقالُ: أَيْكَةٌ من أَثْلٍ، ورَهْطٌ من عُشَيرِ، وقَصِيمةٌ من غَضًى. وَقَالَ الزَّجّاج: يجوزُ وَهُوَ حَسَن جِدًّا كَذَّبَ أَصْحابُ لَيكَةِ بغيرِ أَلفِ على الْكسر، على أَنّ الأَصلَ الأَيْكَة فأُلْقِيتْ الهَمْزة فقِيل: {أَلَيكَة، ثمَّ حُذِفَت الأَلِف فَقَالَ: لَيكَة، والعربُ تَقُول: الأَحْمَرُ قد جاءَني، وتَقُول إِذا أَلْقَت الهَمْزة أَلَحْمَرُ قد جاءَني بِفَتْح اللاّم وِإثباتِ أَلفِ الوَصْلِ، وتَقُول أَيْضا لَحْمرُ جاءَني يُرِيدُون الأحْمَرَ، قَالَ: وِإثباتُ الأَلِفِ واللاّم فِيهَا فِي سائِرِ القرآنِ يَدُلُّ على أَنَّ حذفَ الهمزةِ مِنْهَا الّتي هيَ أَلف الوَصْلِ بمَنْزِلَةِ قولِهم لَحْمَر، ووَقَع فِي صَحِيح الإِمامِ مُحَمّدِ بنِ إِسْماعِيلَ البُخارِيّ رَضِي اللهُ تعالَى عَنهُ فِي بابِ التَّفْسِيرِ أَصحابُ} اللايِكَة هَكَذَا بتَشْدِيدِ اللاّمِ جمع أَيْكَة وَهُوَ غَرِيبٌ وكأَنَّه وَهَمٌ فإِنّه ليسَ وَجْهٌ يُصَحِّحُه وَلَا تَكَلَّم بِهِ أَحدٌ من الأَئِمّة، وَلكنه رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ ثِقَةٌ فِيمَا يَنْقُل، فيَنْبَغِي أَنْ يُحْسَنَ الظَّنُّ بِهِ، وَقد تَعَرَّض لَهُ الشُّرّاحُ، وأَجابُوا عَنهُ وصَحَّحُوه، فليُراجَع فتح البارِي فإِنَّ فِيهِ مَقْنَعاً. {وأَيِكَ الأَراكُ كسَمِعَ، واسْتَأْيَكَ: صارَ أَيْكَةً وخَفَّفَ الرّاجِزُ ياءَه فَقَالَ:)
ونَحْنُ مِنْ فَلْجٍ بأَعْلَى شِعْبِ} أَيْكِ الأَراكِ مُتَداني القُضْبِ قالَه ابنُ سِيدَه والصّاغانيُ.
وأَيْكٌ! أَيِكٌ ككَتِفٍ أَي مُثْمِرٌ وَقيل: هُوَ على المُبالغَةِ، كَمَا فِي المُحْكَم.
وَمِمَّا يُستَدْركُ عَلَيْهِ: {إيك، ويُقال: إِيجُ: مَدِينةٌ بفارِس، وَمِنْه} الإِيكِيُّون المُحَدثُون، والجِيمُ أَكثَرُ.