6142. إِدْغَام «أن» بـ «لا» النافية...1 6143. إدماج2 6144. إِذْ2 6145. إذ6 6146. إِذْ مَا1 6147. إذا86148. إِذا2 6149. إِذَا1 6150. إذًا1 6151. إِذَا بـ1 6152. إذالة1 6153. إذخر1 6154. إِذْخِر1 6155. إذْرِيطُوسُ1 6156. إذعان1 6157. إذلال النكوس، في إضلال المكوس...1 6158. إذما1 6159. إذن2 6160. إِذن1 6161. إذَنْ1 6162. إِذن الْبَرِيد1 6163. إذنة1 6164. إُذنة1 6165. إرادات الأخيار، واختيارات الأبرار...1 6166. إرادة3 6167. إرادة الطالب، وإفادة الواهب...1 6168. إِرَبًا إِرَبًا1 6169. إرْبَيان1 6170. إرة1 6171. إِرْث1 6172. إرث1 6173. إرجاع العلم إلى نقطة...1 6174. إرخاء الستور والكلل، في كشف المدكات...1 6175. إردب1 6176. إِرْدَبّ1 6177. إردبب1 6178. إردخل1 6179. إرْدَخُل1 6180. إِرْدَخْلٌ1 6181. إرسال الدمعة، في بيان ساعة الإجابة ...1 6182. إرسَال المَثَل1 6183. إرسال في الحديث1 6184. إِرْسِل1 6185. إرشاد أولي الألباب، إلى معرفة الصوا...1 6186. إرشاد الألباء، إلى معرفة الأدباء...1 6187. إرشاد الإخوان، إلى الفرق بين القدم ...1 6188. إرشاد الحائر، إلى معرفة وضع خطوط فض...1 6189. إرشاد الراجي، لمعرفة فرائض السراجي...1 6190. إرشاد الراغب، إلى فهم هداية الطالب...1 6191. إرشاد السالك، إلى أفضل المسالك...1 6192. إرشاد السامع والقاري، والمنتقى من ص...1 6193. إرشاد الصديق1 6194. إرشاد الطائف، إلى علم اللطائف...1 6195. إرشاد الطالبين1 6196. إرشاد الطالبين، في شرح وصايا المهتد...1 6197. إرشاد العباد1 6198. إرشاد العقل السليم، إلى مزايا الكتا...1 6199. إرشاد العقول السليمة، إلى الأصول ال...1 6200. إرشاد العوام1 6201. إرشاد القاصد، إلى أسنى المقاصد...1 6202. إرشاد الماهر، لنفائس الجواهر...1 6203. إرشاد المبتدي، وتذكرة المنتهي...1 6204. إرشاد المحتاج: إلى توجيه المنهاج...1 6205. إرشاد المريدين، في حكايات الصالحين...1 6206. إرشاد المغرب، في نصرة المذهب...1 6207. إرشاد المغفلين من الفقهاء والفقراء،...1 6208. إرشاد المهتدي1 6209. إرشاد المهتدين، إلى نصرة المجتهدين...1 6210. إرشاد الناسك المتضرع، إلى مناسك الم...1 6211. إرشاد النظار، إلى لطائف الأسرار...1 6212. إرشاد الهادي1 6213. إرغام أولياء الشيطان، بذكر مناقب أو...1 6214. إرم1 6215. إرم ذات العماد1 6216. إرهاص3 6217. إِرْهَاصات1 6218. إزاء1 6219. إزالة الإنكار، في مسألة الأبكار...1 6220. إزالة التعب والعنى، في معرفة حال ال...1 6221. إزالة الشبهات عن الآيات، والأحاديث ...1 6222. إزالة المراء، في الغين والراء...1 6223. إزالة الوهن، عن مسألة الرهن...1 6224. إزميل1 6225. إس1 6226. إسبال الكساء، على النساء...1 6227. إسباناخ1 6228. إِسبرنج1 6229. إِسْبَرَنْج1 6230. إسْبَطَرّ1 6231. إسبيداج1 6232. إسبيناخ1 6233. إستاتيكا1 6234. إستاد1 6235. إستبرق2 6236. إِستراباذ1 6237. إستراتيجيية1 6238. إِسْتِعْمار1 6239. إِسْتِماع1 6240. إستوديو1 6241. إسُتِيبَة1 Prev. 100
«
Previous

إذا

»
Next
[إذا] بي: إذا انحدر بفتح ذال للاستقبال فيصح في عيسى لأنه سيحج إذا نزل وفي موسى حكاية حال.
إذا
إذا يعبّر به عن كلّ زمان مستقبل، وقد يضمّن معنى الشرط فيجزم به، وذلك في الشعر أكثر، و «إذ» يعبر به عن الزمان الماضي، ولا يجازى به إلا إذا ضمّ إليه «ما» نحو: 11-
إذ ما أتيت على الرّسول فقل له
إذا: تكونُ للمُفاجَأَةِ فَتَخْتَصُّ بالجُمَلِ الاسْمِيَّة، ولا تَحْتاجُ لِجوابٍ، ولا تَقَعُ في الابْتداءِ، ومعناها الحالُ: كَخَرَجْتُ فإِذا الأسَدُ بالبابِ، {فإِذا هي حيَّةٌ تَسْعَى} .
الأخفشُ: حرفٌ.
المُبَرَّدُ: ظَرْفُ مكانٍ.
الزَّجاجُ: ظَرْفُ زمانٍ تَدُلُّ على زَمانٍ مُسْتَقْبَل، وتَجِيءُ للماضي: {وإذا رَأَوْا تِجارةً أو لَهْواً، انْفَضُّوا إليها} ، وللحال: وذلك بعدَ القَسَمِ: {واللَّيْلِ إذا يَغْشَى} ، {والنَّجْمِ إذا هَوَى} . وناصِبُها شَرْطُها، أو ما في جَوَابِها من فِعْلٍ أو شِبْهِهِ.
وإذْ: لما مَضَى من الزَّمانِ، وقد تكونُ للمُفاجَأَة، وهي التي (تكونُ) بعدَ بَيْنَا وبَيْنَمَا.
إ ذ ا: (إِذَا) اسْمٌ يَدُلُّ عَلَى زَمَانٍ مُسْتَقْبَلٍ وَلَمْ تُسْتَعْمَلْ إِلَّا مُضَافَةً إِلَى جُمْلَةٍ، تَقُولُ أَجِئْتُكَ إِذَا احْمَرَّ الْبُسْرُ وَإِذَا قَدِمَ فُلَانٌ. وَالدَّلِيلُ عَلَى أَنَّهَا اسْمٌ وُقُوعُهَا مَوْقِعَ قَوْلِكَ: آتِيكَ يَوْمَ يَقْدَمُ فُلَانٌ. وَهِيَ ظَرْفٌ، وَفِيهَا مُجَازَاةٌ لِأَنَّ جَزَاءَ الشَّرْطِ ثَلَاثَةُ أَشْيَاءٍ: أَحَدُهَا الْفِعْلُ كَقَوْلِكَ: إِنْ تَأْتِنِي آتِكَ. وَالثَّانِي الْفَاءُ كَقَوْلِكَ: إِنْ تَأْتِنِي فَأَنَا مُحْسِنٌ إِلَيْكَ. وَالثَّالِثُ إِذَا كَقَوْلِهِ تَعَالَى: {وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ إِذَا هُمْ يَقْنَطُونَ} [الروم: 36] . وَتَكُونُ لِلشَّيْءِ تُوَافِقُهُ فِي حَالٍ أَنْتَ فِيهَا نَحْوِ قَوْلِكَ: خَرَجْتُ فَإِذَا زَيْدٌ قَائِمٌ، الْمَعْنَى: خَرَجْتُ فَفَاجَأَنِي زَيْدٌ فِي الْوَقْتِ بِقِيَامٍ. 
إذا
إذا [كلمة وظيفيَّة]:
1 - ظرف للزمان المستقبل يفيد معنى الشرط، ويختصّ بالدخول على الجملة الفعليّة، ويكون فعلا الشرط والجواب بعده مرفوعين، ولا يجزم الفعل بعده إلاّ نادرًا، ويدخل على الأسماء المرفوعة المتبوعة بفعل، ويقترن جوابه بالفاء إذا كان الجواب جملة اسمية أو فعليّة فعلها طلبيّ أو جامد أو مقترن بـ (قد) أو (ما) أو (لن) أو (السين) أو (سوف) "إذا حضر محمَّد فأكرمه- إذا الشَّعْب يومًا أرادَ الحياة ... فلابدَّ أن يستجيب القدر- {إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْْ} - {وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ ءَايَاتُنَا بَيِّنَاتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنْكَرَ} ".
2 - حرف للمفاجأة يختصّ بالدخول على الجملة الاسمية ولا يجيء في أولّ الكلام، ومعناه الحال لا الاستقبال، وفي هذه الحالة لايحتاج إلى جواب "خرجنا فإذا المطر ينهمر- {وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاءُ لِلنَّاظِرِينَ} ". 
[إذا] إذا: اسمٌ يدلٌ على زمان مستقبل، ولم تستعمل إلا مضافةً إلى جملة، تقول: أجيئك إذا احمرّ البُسْرُ، وإذا قدِم فلان. والذى يدل على أنها اسم وقوعها موقع قولك: آتيك يوم يقدم فلان. وهي ظرف، وفيها مجازاة ; لان جزاء الشرط ثلاثة أشياء: أحدها الفعل كقولك إن تأتني آتك، والثانى الفا كقولك: إن تأتني فإنا محسن إليك، والثالث إذا كقوله تعالى: (وإن تصبهم سيئة بما قدمَّتْ أيديهم إذا هُم يقنطون) . وتكون للشئ توافقه في حالٍ أنت فيها، وذلك نحو قولك: خرجتُ فإذا زيدٌ قائمٌ، المعنى خرجتُ ففاجأني زيدٌ في الوقت بقيام. وأما إذ فهى لما مضى من الزمان، وقد تكون للمفاجأة مثل إذا، ولا يليها إلا الفعل الواجب، وذلك نحو قولك: بينما أنا كذا إذْ جاء زيد. وقد تزادان جميعا في الكلام، كقوله تعالى: (وإذ واعدنا موسى) أي وعدنا . وقول الشاعر : حتى إذا أسلكوهم في قتائدة * شلا كما تطرد الجمالة الشردا (*) أي حتى أسلكوهم في قتائدة، لانه آخر القصيد. أو يكون قد كف عن خبره لعلم السامع.

إذا: الجوهري: إذا اسم يدل على زمان مستقبل ولم تستعمل إلاَّ مُضافة

إلى جملة ، تقول: أَجِيئُك إذا احْمَرّ البُسْرُ وإذا قَدِمَ فلان ، والذي

يدل على أَنها اسم وقوعها موقع قولك آتِيكَ يومَ يَقْدَمُ فلان ، وهي

ظرف ، وفيها مُجازاة لأَنّ جزاء الشرط ثلاثة أَشياء: أَحدها الفعل كقولك

إنْ تأْتِني آتِك، والثاني الفاء كقولك إن تَأْتِني فأَنا مُحْسِنٌ إليك،

والثالث إذا كقوله تعالى: وإنْ تُصِبْهم سيـئة بما قدّمتْ أَيديهم إذا

هُمْ يَقْنَطُون ؛ وتكون للشيء توافقه في حال أَنت فيها وذلك نحو قولك

خرجت فإذا زَيْدٌ قائمٌ ؛ المعنى خرجت ففاجأَني زيد في الوقت بقيام ؛ قال

ابن بري: ذكر ابن جني في إعراب أَبيات الحماسة في باب الأدب في قوله :

بَيْنا نَسُوسُ النَّاسَ ، والأَمْرُ أَمْرُنا ،

إذا نَحنُ فيهمْ سُوقةٌ نَتَنَصَّفُ

قال: إذا في البيت هي المَكانِيَّة التي تَجِيء للمُفاجأَة؛ قال :

وكذلك إذْ في قول الأَفوه:

بَيْنَما الناسُ عَلى عَلْيائِها ،

إذْ هَوَوْا في هُوَّةٍ فيها فَغارُوا

فإذْ هنا غير مضافة إلى ما بعدها كَإذا التي للمفاجأة، والعامل في إذْ

هَوَوْا ؛ قال: وأَمّا إذْ فهي لما مضى من الزمان ، وقد تكون للمُفاجأة

مثل إذا ولا يَلِيها إلا الفِعلُ الواجب، وذلك نحو قولك بينما

أَنا كذا إذْ جاء زيد ،وقد تُزادَان جميعاً في الكلام كقوله تعالى :

وإذْ واعَدْنا مُوسى ؛ أَي وَواعَدْنا ؛ وقول عبد مناف بن رِبْع

الهُذَليّ:حتَّى إذا أَسْلَكُوهم في قُتائِدةٍ ،

شَلاٌّ كما تَطْردُ الجمَّالةُ الشُّرُدا

أَي حتى أَسلكوهم في قُتائدة لأَنه آخر القصيدة ، أو يكون قد كَفَّ عن

خبره لعلم السامع ؛ قال ابن بري: جواب إذا محذوف وهو الناصب لقوله شَلاًّ

تقديره شَلُّوهم شَلاًّ، وسنذكر من معاني إذا في ترجمة ذا ما ستقف عليه

، إن شاء الله تعالى.

إ ذ ا : إذَا لَهَا مَعَانٍ أَحَدُهَا أَنْ تَكُونَ ظَرْفًا لِمَا يُسْتَقْبَلُ مِنْ الزَّمَانِ وَفِيهَا مَعْنَى الشَّرْطِ نَحْوُ إذَا جِئْت أَكْرَمْتُك وَالثَّانِي أَنْ تَكُونَ لِلْوَقْتِ الْمُجَرَّدِ نَحْوُ قُمْ إذَا احْمَرَّ الْبُسْرُ أَيْ وَقْتَ احْمِرَارِهِ وَالثَّالِثُ أَنْ تَكُونَ مُرَادِفَةً لِلْفَاءِ فَيُجَازَى بِهَا كَقَوْلِهِ تَعَالَى: {وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ إِذَا هُمْ يَقْنَطُونَ} [الروم: 36] .
وَمِنْ الثَّانِي قَوْلُ الشَّافِعِيِّ لَوْ قَالَ أَنْتِ طَالِقٌ إذَا لَمْ أُطَلِّقْك أَوْ مَتَى لَمْ أُطَلِّقْك ثُمَّ سَكَتَ زَمَانًا يُمْكِنُ فِيهِ الطَّلَاقُ وَلَمْ يُطَلِّقْ طَلَقَتْ وَمَعْنَاهُ اخْتِصَاصُهَا بِالْحَالِ إلَّا إذَا عَلَّقَهَا عَلَى شَيْءٍ فِي الْمُسْتَقْبَلِ فَيَتَأَخَّرُ الطَّلَاقُ إلَيْهِ نَحْوُ إذَا احْمَرَّ الْبُسْرُ فَأَنْتِ طَالِقٌ وَيُعَلَّقُ بِهَا الْمُمْكِنُ وَالْمُتَيَقَّنُ نَحْوُ إذَا جَاءَ زَيْدٌ أَوْ إذَا جَاءَ رَأْسُ الشَّهْرِ وَسَيَأْتِي فِي إنْ عَنْ ثَعْلَبٍ فَرْقٌ بَيْنَ إذَا وَإِنْ فِي بَعْضِ الصُّوَرِ وَأَمَّا إذَنْ فَحَرْفُ جَزَاءٍ وَمُكَافَأَةٍ قِيلَ تُكْتَبُ بِالْأَلِفِ إشْعَارًا بِصُورَةِ الْوَقْفِ عَلَيْهَا فَإِنَّهُ لَا يُوقَفُ عَلَيْهَا إلَّا بِالْأَلِفِ وَهُوَ مَذْهَبُ الْبَصْرِيِّينَ وَقِيلَ تُكْتَبُ بِالنُّونِ وَهُوَ مَذْهَبُ الْكُوفِيِّينَ اعْتِبَارًا بِاللَّفْظِ لِأَنَّهَا عِوَضٌ عَنْ لَفْظٍ أَصْلِيٍّ لِأَنَّهُ قَدْ يُقَالُ أَقُومُ فَتَقُولُ إذَنْ أُكْرِمُك فَالنُّونُ عِوَضٌ عَنْ مَحْذُوفٍ وَالْأَصْلُ إذْ تَقُومُ أُكْرِمُك وَلِلْفَرْقِ بَيْنَهُمَا وَبَيْنَ إذَا
فِي الصُّورَةِ وَهُوَ حَسَنٌ.