Ismāʿīl bin Ḥammād al-Jawharī, Tāj al-Lugha wa Ṣiḥāḥ al-ʿArabīya تاج اللغة وصِحاح العربية للجوهري

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 5600
181. أيم12 182. أيه10 183. إذ6 184. إذا8 185. إصطبل3 186. إيا4187. ابن3 188. ارج 1 189. ارن 1 190. الجمع4 191. بأ1 192. بأا 1 193. بأبأ9 194. بأج3 195. بأدل4 196. بأر12 197. بأس12 198. با5 199. ببب4 200. ببر8 201. ببل5 202. بتا2 203. بتت15 204. بتر19 205. بتع12 206. بتك13 207. بتل18 208. بثا2 209. بثث12 210. بثر13 211. بثع7 212. بثق15 213. بثن11 214. بجا5 215. بجج10 216. بجح14 217. بجد10 218. بجر13 219. بجرم4 220. بجس17 221. بجل17 222. بحت15 223. بحتر4 224. بحث15 225. بحثر8 226. بحح11 227. بحدل3 228. بحر16 229. بحزج3 230. بحظل4 231. بحل3 232. بحن8 233. بخا4 234. بخت13 235. بختر12 236. بخخ8 237. بخد1 238. بخر15 239. بخس17 240. بخص10 241. بخع15 242. بخق13 243. بدأ15 244. بدا8 245. بدح7 246. بدد16 247. بدر19 248. بدع19 249. بدغ9 250. بدل18 251. بدن18 252. بده16 253. بذأ11 254. بذا6 255. بذج6 256. بذح5 257. بذخ12 258. بذذ10 259. بذر17 260. بذعر6 261. بذل13 262. بذم9 263. برأ16 264. برأل4 265. برا3 266. برت8 267. برث9 268. برثن10 269. برج17 270. برجد5 271. برجس10 272. برجم12 273. برح19 274. برد20 275. بردج5 276. برذع9 277. برذن12 278. برر16 279. برز18 280. برزخ14 Prev. 100
«
Previous

إيا

»
Next
[إيا] إيَّا: اسمٌ مبهم، وتتَّصل به جميع المضمرات المتصلة التي للنصب، تقول: إيَّاك وإيَّايَ وإيَّاهُ وإيَّانا. وجعلت الكاف والهاء والياء والنون بياناً عن المقصود، ليُعلم المخاطَبُ من الغائب ; ولا موضع لها من الاعراب، فهى كالكاف في ذلك وأرأيتك، وكالالف والنون التى في أنت، فيكون إيا الاسم وما بعدها للخطاب وقد صاروا كالشئ الواحد ; لان الاسماء المبهمة وسائر المكنيات لا تضاف، لانها معارف. وقال بعض النحويين: إن إيا مضاف إلى ما بعده، واستدل على ذلك بقولهم: " إذا بلغ الرجل الستين فإياه وإيا الشواب "، فأضافوها إلى الشواب وخفضوها. وقال ابن كيسان: الكاف والهاء والياء والنون هي الاسماء، وإيا عماد لها، لانها لا تقوم بأنفسها، كالكاف والهاء والياء في التأخير في يضربك ويضربه ويضربنى، فلما قدمت الكاف والهاء والياء عمدت بإيا فصار كله كالشئ الواحد. ولك أن تقول ضربت إياى، لانه يصح أن تقول ضربتني، ولا يجوز أن تقول ضربت إياك، لانك إنما تحتاج إلى إياك إذا لم يمكنك اللفظ بالكاف، فإذا وصلت إلى الكاف تركتها. ويجوز أن تقول: ضربتك إياك، لان الكاف اعتمد بها على الفعل، فإذا أعدتها احتجت إلى إيا. وأما قول الشاعر : كأنا يوم قرى إ * نما نقتل إيانا فإنه إنما فصلها من الفعل لان العرب لا توقع فعل الفاعل على نفسه باتصال الكناية، لا تقول: قتلتنى، إنما تقول قتلت نفسي، كما تقول: ظلمت نفسي فاغفر لى، ولم تقل ظلمتني، فأجرى إيانا مجرى أنفسنا. وقد تكون للتحذير، تقول: إياك (*) والاسد، وهى بدلٌ من فعلٍ، كأنّك قلت باعد. ويقال هياك، مثل أراق وهراق. وأنشد الاخفش: فهياك والامر الذى إن توسعت * موارده ضاقت عليك مصادره وتقول: إياك وأن تفعل كذا. ولا تقل: إيَّاكَ أن تفعل، بلا واوٍ. وأيايا: زجرٌ. وقال : إذا قال حاديهِمْ أَيايا أتقينه * بمثل الذرى مطلنفئات العرائك وأياة الشمس بكسر الهمزة: ضوؤها، وقد تفتح. وقال : سَقته إياةُ الشمسِ إلاَّ لِثاتِهِ * أُسِفَّ فلم تَكْدِمْ عليه بإثْمِدِ فإن أسقطْتَ الهاء مددتَ وفتحْتَ. ويقال الأَياةُ للشمسُ كالهالة للقمر، وهي الدارة حولها. 
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ismāʿīl bin Ḥammād al-Jawharī, Tāj al-Lugha wa Ṣiḥāḥ al-ʿArabīya تاج اللغة وصِحاح العربية للجوهري are being displayed.