6585. إلَهناك1 6586. إلهي نامه1 6587. إلهية1 6588. إلى9 6589. إِلَى3 6590. إِلَى بَارِئِكُمْ16591. إِلَى بَعْد1 6592. إِلَى عِنْد1 6593. إِلَى قَبْل1 6594. إِلَى وَرَاءِ1 6595. إلي1 6596. إلياس3 6597. إليَاسِيّ1 6598. إلياسين1 6599. إليانور1 6600. إليانورا1 6601. إِلْيَة1 6602. إِلِيريَا1 6603. إِلْيَسَع1 6604. إليك1 6605. إِلَيكَ1 6606. إلْيُون1 6607. إمْ1 6608. إِمَّا1 6609. إما لا2 6610. إِمَاراتيّ1 6611. إِمَارَة1 6612. إِمَارة1 6613. إمالات قتيبة1 6614. إمالة1 6615. إمالة تامة1 6616. إمالة خالصة1 6617. إمالة شديدة1 6618. إمالة صغرى1 6619. إمالة ضعيفة1 6620. إمالة غير خالصة1 6621. إمالة كبرى1 6622. إمالة لطيفة1 6623. إمالة متوسطة1 6624. إمالة محضة1 6625. إمالة وسطى1 6626. إمالة يسيرة1 6627. إمام1 6628. إِمَام الْحَرَمَيْنِ...1 6629. إمام الحي1 6630. إِمَام الدِّين1 6631. إمامان1 6632. إِمامِيَّان1 6633. إمامية1 6634. إمانويل1 6635. إمَاي1 6636. إمبراطور1 6637. إمبريال1 6638. إمتاع الأسماع والأبصار...1 6639. إمتاع الأسماع، فيما للنبي – صلى الل...1 6640. إِمْدَاد1 6641. إِمْدَاد الحَقّ1 6642. إمِّدانُ1 6643. إِمْرَأة1 6644. إِمَّعٌ1 6645. إِمَّع1 6646. إمكان1 6647. إمكان الاستعدادي1 6648. إمكان الخاص1 6649. إمكان الذاتي1 6650. إمكان العام1 6651. إِمْكَانه لَا وَلَا إِمْكَان لَهُ...1 6652. إِمْكَانيّات1 6653. إِمْلاء2 6654. إملاس المرأة الجنين...1 6655. إملاق1 6656. إِمْلَاقٍ1 6657. إملال الكتاب على الكاتب...1 6658. إمما1 6659. إمْهَال1 6660. إميل1 6661. إن2 6662. إنْ2 6663. إِن2 6664. إِنْ2 6665. إنَّ اللهَ مَعَنَا ...1 6666. إِنّ ثمّة أمورٌ1 6667. إِنْ كَانَ ولاَبُدَّ...1 6668. إِنْ لم تدرسوا لا تستطيعون...1 6669. إِنَّ وأَنَ1 6670. إِنَاء1 6671. إنابة1 6672. إنارة الفكر، بما هو الحق في كيفية ا...1 6673. إناه2 6674. إنباء الاصطفا، في حق آباء المصطفى...1 6675. إنباء الرواة، على أبناء النحاة...1 6676. إنباء الغمر، في أبناء العمر...1 6677. إنباء، نجباء الأبناء...1 6678. إنبات الشذر، في إثبات القدر...1 6679. إنبات الغلام1 6680. إنباه الأذكياء، لحياة الأنبياء...1 6681. إنتاميبا1 6682. إنتباه1 6683. إنتربول1 6684. إنترنت1 Prev. 100
«
Previous

إِلَى بَارِئِكُمْ

»
Next
(إِلَى بَارِئِكُمْ) :
وسأله ابن الأزرق عن معنى قوله عز وجل: (إِلَى بَارِئِكُمْ) . قال: إلى خالقكم. واستشهد بقول تُبَّع:
شهِدت على أحمدٍ أنه. . . رسول عن الله بارى النَّسَمْ
(تق، ك، ط)
= الكلمة جاءت مرتين، فى آية البقرة 54:
(وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِنَّكُمْ ظَلَمْتُمْ أَنْفُسَكُمْ بِاتِّخَاذِكُمُ الْعِجْلَ فَتُوبُوا إِلَى بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (54) .
وجاء البارئ اسما من أسماء الله تعالى الحسنى فى آية الحشر 24:
(هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى) .
كما جاء منه الفعل المضارع فى آية الحديد 22:
(مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (22) .
ومن غير المهموز، جاءت (البرِية) مرتين نى آيتى البينة:
(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُولَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ (6) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ (7) .
وفى غير معنى الخلق جاءت المادة فى البراءة والتبرؤوالتبرئة ومادة (برأ) فى
مقاييس اللغة أصلان إليهما ترجع فروع الباب: أحدهما الخلق يقال برأ الله
الخلق، والباري جل ثناؤه.
والآخر التباعد من الشيء ومزايلته (المقاييس. 1 / 236) . وتفسير البارئ فى المسألة، بالخالق يبدو قريبا.
وقاله الطبرى فى تأويله: أي إلى خالقكم. وهو من برأ الله الخلق يبرؤه فهو بارئ، والبرية الخلق فعيلة بمعنى مفعولة
غير أنها لا تهمز. . لولا أن آية الحشر جمعت بين (الخالق البارئ المصور) ثم إن فعل الخلق يجىء فى القرآن مسندًا إلى الله تعالى فى أكثر من مائة وستين موضعا، ومعها (خَلْقُ اللَّهِ) و (خَلْقِ الرَّحْمَنِ) ، سبحانه (خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ) (هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ) ، (إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ) (بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ)
فهل من فرق دلالة بين الخالق البارئ؟
ذكر الراغب أن " البارئ: خُصَّ بوصفه تعالى.
والزمخشرى فسر "الخالق البارئ" فى آية الحشر فقال: الخالق، المقدر لما
يوجده، البارئ: المميز بعضه عن بعض بالأشكال المختلفة.
ومثله فى (البحر المحيط) لأبي حيان.
ذهب ابن الأثير إلى وجه آخر فى الفرق بين الخالق والبارئ، قال: فى أسماء
الله تعالى البارئ. وهو الذى خلق الخلق لاعن مثال. ولهذه اللفظة من
الاختصاص بخلق الحيوان، ما ليس لها بغيره من المخلوقات، وقلَّما تستعمل فى غير الحيوان، فيقال: برأ الله النسمة، وخلق السماوات والأرض (النهاية) .
وهذا الوجه الدقيق من التمييز بين الخالق والبارئ هو ما يؤنس إليه استقراء
ما فى القرآن من آياتهما، وتدبر سياقها: فالخلق شامل لكل شيء، سبحانه
خلق السمواتِ والأرض وما بينهما.
وكلمة " بارئكم " الخطاب فيها لقوم موسى،
و" البرية " فى آيتيها بسورة البينة، متعلقة بالكفار والمؤمنين: شر البرية وخير البرية.
لكن آية الحديد، يتعلق فيها الفعل " نبرأها " بـ (ما أصاب من مصيبة فى الأرض ولا فى أنفسكم) ، أعنى أنها فى غير الحيوان. ولعل ابن الأثير نظر إليها فاحترز من التعميم والإطلاق فى (برأ) بقوله: وقلَّما تستعمل فى غير الحيوان. والله أعلم.