6964. ابْن الْحَاجِب رَحمَه الله تَعَالَى...1 6965. ابن السبيل1 6966. ابْن الطود1 6967. ابن اللّبون1 6968. ابن اللَّبون1 6969. ابن الله والربّ والأب ...16970. ابن المَخَاض1 6971. ابْن جني1 6972. ابنُ عِرس1 6973. ابنة المخاض1 6974. ابنم2 6975. ابه2 6976. ابهار1 6977. ابو1 6978. ابُوس1 6979. ابى1 6980. ابيبانيكة1 6981. ابيض1 6982. ابيون1 6983. اتأب1 6984. اتأد1 6985. اتأس1 6986. اتأى1 6987. اتام1 6988. اتايع1 6989. اتب2 6990. اتبس1 6991. اتَّبَع1 6992. اتبع1 6993. اتبن1 6994. اتجأ1 6995. اتّجر2 6996. اتجه1 6997. اتحاد3 6998. اتَّحد2 6999. اتّحَدَ مع1 7000. اتحفه1 7001. اتَّخذهُ1 7002. اتخفت1 7003. اتخم1 7004. اتدع1 7005. اتدن1 7006. اتدى1 7007. اترج1 7008. اتّرجل أو اطرجل1 7009. اترس1 7010. اترع1 7011. اترك1 7012. اتزر1 7013. اتزع1 7014. اتزن1 7015. اتسخ1 7016. اتسر1 7017. اتَّسع1 7018. اتَّسَقَ1 7019. اتّسق1 7020. اتسق1 7021. اتسم1 7022. اتشحت1 7023. اتشرت1 7024. اتشق1 7025. اتشم1 7026. اتصال التّربيع1 7027. اتِّصَال التربيع1 7028. اتصال التربيع1 7029. اتِّصَال الفعل المعتل الآخر بالواو ...1 7030. اتصال الملازقة1 7031. اتّصف1 7032. اتَّصَلَ1 7033. اتَّصل1 7034. اتَّضَح1 7035. اتضع1 7036. اتضن1 7037. اتطد1 7038. اتطن1 7039. اتعاظ الحنفا، بأخبار الفاطميين الخل...1 7040. اتعاظ المتأمل1 7041. اِتْعِب1 7042. اتعد1 7043. اتعظ1 7044. اتّفاقيَّة1 7045. اتفاقية1 7046. اتفر1 7047. اتّفق1 7048. اتَّفَقَ مع1 7049. اتقدت1 7050. اتقر1 7051. اتَّقى1 7052. اتكأ1 7053. اتّكال واتّكاء وإقامة دعم للشيء وعم...1 7054. اتكر1 7055. اتكع1 7056. اتكل1 7057. اتلج1 7058. اتْلَعَبَّ1 7059. اتلعت1 7060. اتله2 7061. اتم1 7062. اتْمَهَلَّ1 7063. اتن1 Prev. 100
«
Previous

ابن الله والربّ والأب 

»
Next
ابن الله والربّ والأب
كلمة الابن في العبرانية تستعمل لمعنيين:
1 - للنسبة، كابن السبيل، وابن الليل ، أو كابن صبح ، وابن حَول وسنة.
2 - للعبد، كالرجل، والفتى، والغلام.
ولفظ "الابن" ليس كلفظ "الولد"، فإنّ "الولد" صريح في الابنيّة ولذلك ترى في القرآن لم يشنّع إلاّ على لفظ "الولد"، وبيّن أنّ في استعمال لفظ "الابن" مضاهاةً بالكفر، فينبغي أن يُجتنَب. كما أنّ لفظ "الربّ" يشابه المعبود، فبيّن في القرآن أنهم أفرطوا في هذين اللفظين. وبيان ذلك تحت آية ... .
وهاهنا نورد أمثلةً من كتب اليهود والنصارى، لكي يتبيّن لك ما ذكرنا. ونورد ترجمتهم الباطلة بإزاء ترجمة صحيحة:
المزمور 82
ترجمتهم الباطلة
الله قائم في مجمع الله . في وسط الآلهة
يقضي. حتى متى تقضون جوراً وترفعون
وجوه الأشرار. اقضوا للذليل ولليتيم.
أنصفوا المسكين والبائس. نجّوا المسكين
والفقير. من يد الأشرار أنقذوا. لا يعلمون
ولا يفهمون. في الظلمة يتمشّون. تتزعزع
كل أسس الأرض. أنا قلت إنكم آلهة
وبنوا العليّ كلكم. لكن مثل الناس تموتون
وكأحد الرؤساء تسقطون. قم يا الله
دِنِ الأرض، لأنك أنت تمتلك كلّ الأمم.
الترجمة الصحيحة
الله قائم في مجمع الحكّام. يقضي بين
الأمراء. حتى متى تقضون جوراً وتراعون
جانب الشرّير. احموا المسكين واليتيم.
أقسطوا للفقير والمعترّ. نجّوا المسكين
وأنقذوا الفقير من يد الشرّير. لا يعلمون
ولا يفقهون. وفي الظلمة يذهبون
قد فسدت الأرض إلى بنيانها. أنا صيّرتكم
حكاماً وخلفاء الله ولكنكم مثل العامة
تغوُون وكرؤسائهم تعثرون. قم يا ربّ
دِنِ الأرض. فإنّك ترث الأمم كلها.
هل ترى كيف خلطوا بين الحاكم والله، والقضاء والحماية، والوصل والفصل، والموت والغواية، والابن والخليفة الخادم؟. كلّ ما نجد في الإنجيل من "ابن الله" فهو "عبد الله" في المعنى وكلّ ما فيه من "أبونا" أو "أبونا وأبوكم"، فهو: ربّنا وربكم، كما ترجمه القرآن. وقد منع المسيح عليه السلام عن استعمال كلمة الربّ لنفسه، وقال: "ربّنا واحد -وهو الله- وأنا وأنتم إخوة". وقد بدّلت النصارى هذا التعليم الواضح. وكذبُهم بادٍ مكشوف.
في متى باب 23 (6 - 11):
"ويحبّون المتكأ الأول في الولائم، والمجالس الأولى في المجامع، والتحيات في الأسواق، وأن يدعوهم الناس: ربي ربي (*). وأما أنتم فلا تُدعَوا: ربّي، لأنّ ربكم واحد. المسيح وأنتم جميعاً إخوة. ولا تدعوا لكم ربّاً (**) على الأرض لأن ربكم واحد. الذي في السموات. ولا تُدعَوا معلّمين، لأنّ معلمكم واحد: المسيح. وأكبركم يكون خادماً لكم".
...............................
(*) في الترجمة البيروتية: سيدي سيدي. وأما أنتم فلا تدعوا سيدي لأنّ معلمكم" وهذا لا يليق بقوله: "لأنَّ". وفي الترجمة الإنكليزية: "ربي ربي. لكن لا تدعوا ربي لأنّ واحداً معلمكم، المسيح؛ وأنتم كلكم إخوة" . فالمترجم فصَلَ بين قوله "المسيح" وقوله "أنتم" بعلامة، لكن الجملة التي نقلت بعد ذلك من باب 19 تكشف الأمر. فإنّك ترى أنهم خبطوا كلمات "ربي" و "معلم" و "سيد" و "أب". وكيف يقول المسيح: لا تدعوني صالحاً؟ فالمعلم الصالح ترجمة "ربي". ونهاهم أن يدعوه بهذا الاسم كما دعت اليهود أحبارهم بهذا الاسم. وهكذا جاء ذكر اليهود والنصارى في القرآن، حيث قال: {اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ}. فقد علمت أن النصارى سمّوا علماءهم بالرب والإله كما شهدت به كتب التاريخ. [حاشية المؤلف]. (**) في التراجم: "أباً" وهذا باطل ظاهراً. [حاشية المؤلف]. ثم جاء في باب 19 (16 - 17) :
"وإذا واحد تقدم وقال له: أيها المعلّم الصالح أيّ صلاح أعمل لتكون لي الحياة الأبدية؟ فقال له: لماذا تدعوني صالحاً. ليس أحد صالحاً إلا واحد -وهو الله - ولكن إن أردت الحياة فاحفظ الوصايا" (أي الشرائع).
وفي تكوين (45: 8):
"فالآن ليس أنتم أرسلتموني إلى هاهنا بل الله وهو قد جعلني أباً لفرعون وسيّداً لكل بيته ومتسلطاً على كل أرض مصر".
في إشعياء (53: 11):
"مِن تَعَبِ نفسِه يرَى ويشبَع. وعبدي البارّ بمعرفته يبرّر كثيرين وآثامهم هو يحملها".
المراد من "عبدي البارّ" هو عيسى باتفاق النصارى، ولكنك تراهم حرّفوا هذه الكلمة. فتجد في مَرقُس (15: 39):
"ولما رأى قائد المئة الواقف مقابلَه أنه صرخ هكذا، وأسلم الروحَ، قال: حقاً كان هذا الإنسان ابن الله".
وهكذا في مَتّى . وأما في لُوقا فتجد فيه (47:23):
"فلما رأى قائد المئة ما كان مَجَّد اللهَ قائلاً: بالحقيقة كان هذا الإنسان بارّاً".
فهل ترى كيف حرّفوا ومزّقوا كلمة الوَحي!.