11421. الأمهوج1 11422. الأموال الباطنة1 11423. الأموال الظاهرة1 11424. الْأُمُور الاتفاقية...1 11425. الْأُمُور الاعتبارية...1 11426. الأمور الاعتبارية111427. الأمور الطبيعية1 11428. الْأُمُور الْعَامَّة...1 11429. الأمور العامة1 11430. الأمور الكلية1 11431. الأمومة1 11432. الأمون1 11433. الأمي2 11434. الْأُمِّي1 11435. الأمية1 11436. الْأَمِير1 11437. الأميم1 11438. الأميمة1 11439. الْأمين1 11440. الأمين1 11441. الأميهة1 11442. الأناب1 11443. الأناة2 11444. الأنام2 11445. الْأَنَامِ1 11446. الأَنامُ1 11447. الْأَنَام2 11448. الأنامل1 11449. الأنان1 11450. الأناناس1 11451. الأنانية2 11452. الأنب1 11453. الأنباء المبينة، عن فضل المدينة...1 11454. الأنباء المستطابة، في فضائل الصحابة...1 11455. الأنبار1 11456. الأنباط1 11457. الأنبج1 11458. الأنبوب1 11459. الأُنْبوب1 11460. الأنبوب والأنبوبة1 11461. الأنبوبة1 11462. الأنبوثة1 11463. الأنبوش1 11464. الأنة1 11465. الأنتيمون1 11466. الأنثى1 11467. الْأُنْثَى1 11468. الأنثيان1 11469. الأنجذان1 11470. الأنجر1 11471. الأَنْجِيل1 11472. الأنحاء التعليمية1 11473. الأَنْدَخُ1 11474. الأنزيم1 11475. الأنس2 11476. الْأنس1 11477. الأُنْسُ1 11478. الأنس الجليل، بتاريخ القدس والخليل...1 11479. الأنس الوحيد، في خالص التوحيد...1 11480. الأنس، في فضائل القدس...1 11481. الأنساب1 11482. الأنسولين1 11483. الأنسى1 11484. الأنشوجة1 11485. الأنشودة1 11486. الأنشوطة1 11487. الأنصاب2 11488. الأنصار1 11489. الْأَنْصَار1 11490. الأنصر1 11491. الأنصف1 11492. الأنصوبة1 11493. الأنصولة1 11494. الأنضر1 11495. الأنط1 11496. الأنظومة1 11497. الأنعامُ1 11498. الْأَنْعَام1 11499. الأنعام2 11500. الأنف1 11501. الأنْفُ1 11502. الْأنف2 11503. الأنفاس الروحانية1 11504. الأنفة2 11505. الْأَنْفس1 11506. الأنفوضة1 11507. الأَنَقُ1 11508. الأنقخ1 11509. الأنقد1 11510. الأنقذ1 11511. الأنقليس2 11512. الأنقور1 11513. الأنقوعة1 11514. الأنقوفة1 11515. الأنقى1 11516. الأنكب1 11517. الأنكر1 11518. الأنكليس1 11519. الأنكيس1 11520. الأنمر1 Prev. 100
«
Previous

الأمور الاعتبارية

»
Next
الأمور الاعتبارية:
[في الانكليزية] Universale
[ في الفرنسية] Universale
وتسمّى أمورا كلية أيضا. هي عند المتكلمين والحكماء تطلق على الأمور التي لا وجود لها في الخارج، وقد تطلق بمعنى الفرضيات. ثم إنّهم ذكروا لمعرفة الأمور الاعتبارية بالمعنى الأول قاعدتين: إحداهما كل ما تكرّر مفهومه أي يتصف أيّ شخص يفرض منه بمفهومه فهو اعتباري. أعني كل مفهوم جنسا كان أو نوعا عاليا أو سافلا يكون بحيث إذا فرض منه أيّ فرد كان موجودا وجب أن يتصف ذلك الفرد بذلك المفهوم حتى يوجد فيه ذلك المفهوم مرتين، مرة على أنه حقيقته أي تمام ماهية ذلك الفرد محمول عليه مواطأة ومرة على أنه صفة قائمة به أي محمول عليه اشتقاقا فإنه يجب أن يكون اعتباريا لا وجود له في الخارج وإلّا لزم التسلسل في الأمور الخارجية المترتبة الموجودة معا. قيل المراد مطلق الحمل اشتقاقا كان أو مواطأة لأن مفهومي الموجود والوجود كلاهما يتكرر أن أحدهما يصدق على الأفراد اشتقاقا والآخر مواطأة فههنا أربع صور.
إن قيل هاهنا صورة أخرى وهي أنّ يتحقق العرضي في أفراده مرتين مرة بأن يحمل عليها مواطأة ومرة بأن يحمل عليها اشتقاقا كالوجود على تقدير عرضيته للوجود الخاص. قلت هذه الصورة ممتنعة التحقق لأن الوجود مثلا لو كان عرضيا للوجود الخاص كان الموجود عرضا لمفهوم الوجود الخاص لاستلزام عرضية المشتق منه عرضية المشتق لأنه لو لم يستلزم صدق المشتق على الماهية من حيث هي من غير اتصافها بمبدإ الاشتقاق، فلا يتحقق الفرق بين صدق الموجود على مفهوم الوجود الخاص وصدقه على ما يصدق هو عليه، مع أن الفرق بينهما ضروري، انتهى. مثاله القدم والحدوث ونحوهما كالمعقولات الثانية فإن القدم لو وجد منه فرد لقدم ذلك الفرد وإلّا لكان ذلك الفرد حادثا مسبوقا بالعدم، فيلزم حدوث القديم.
الثانية كل ما لا يجب من الصفات تأخره عن الوجود أي وجود الموصوف فهو اعتباري كالوجود فإنه على تقدير زيادته يجب أن يكون من المعقولات الثانية إذ لا يجب أن يكون ثبوتها للماهية متأخرا عن وجودها بل يمتنع ذلك، وكذا الحال في الحدوث والذاتية والعرضية وأمثالها فإنها صفات لا يجب تأخرها عن وجود موصوفاتها في الخارج، فيجب أن تكون اعتبارية، وإلّا لجاز اتصاف الماهية حال عدمها في الخارج بصفة موجودة فيه، وأنه محال بالضرورة، كذا في شرح المواقف وحاشيته للمولوي عبد الحكيم ومرزا زاهد في المرصد الثالث من موقف الأمور العامة.