11927. الأشفى1 11928. الأُشَّقُ1 11929. الأَشَقُّ1 11930. الأشقح1 11931. الْأَشْقَر1 11932. الأَشْقَرُ111933. الأشكال الشهية، في الأعمال بالمقنطر...1 11934. الأشكل1 11935. الأشْلُ1 11936. الأَشَلُّ1 11937. الأشمط1 11938. الأشمق1 11939. الأشنان2 11940. الأشْنَةُ1 11941. الأشنة1 11942. الأشنج1 11943. الْأَشْهب1 11944. الْأَشْهر1 11945. الأشهر الحرام1 11946. الأشواط1 11947. الأَشْوَزُ1 11948. الأشوص1 11949. الأشوه1 11950. الْأَشْيَاء1 11951. الأشيب1 11952. الأَشْيَمُ1 11953. الأَشْيَمَانِ1 11954. الأصاص1 11955. الأَصَاغِي1 11956. الأَصَافِرُ1 11957. الْأَصَالَة1 11958. الأصبوع1 11959. الْأَصْحَاب2 11960. الأصحاب2 11961. الأَصْدَارُ1 11962. الأصدة1 11963. الأُصْدَةُ1 11964. الأصدر1 11965. الأصدغان1 11966. الأُصْر1 11967. الأصر1 11968. الأَصْرُ1 11969. الأُصْطُبَّةُ1 11970. الأصطبة2 11971. الأصطكمة1 11972. الأُصْطُكْمَة1 11973. الأصْطُكْمَةُ1 11974. الأصْطُمَّةُ1 11975. الأَصْغَر1 11976. الْأَصْغَر1 11977. الْأَصْغَر والأكبر1 11978. الأصف1 11979. الْأَصْفَر1 11980. الأصفران1 11981. الأصك1 11982. الأصْلُ1 11983. الأَصْلُ1 11984. الأصل3 11985. الأَصْل1 11986. الأصل الأصيل، في تحريم النظر في الت...1 11987. الأصل في الفروع1 11988. الأصل، في بيان الفصل والوصل...1 11989. الأصلة1 11990. الْأَصْلَح1 11991. الأَصْلَخُ1 11992. الأصلد1 11993. الأصلع1 11994. الأصلف1 11995. الأصلم1 11996. الأَصْلَمُ1 11997. الْأَصْلِيّ1 11998. الأصمّ1 11999. الْأَصَم2 12000. الأصْمَعُ1 12001. الأصمع1 12002. الأصموخ1 12003. الأَصنامُ1 12004. الأصهب1 12005. الأَصْهَبِيَّات1 12006. الْأَصْوَات1 12007. الأصول2 12008. الْأُصُول2 12009. الأصول الخمسة التي بني الإسلام عليه...1 12010. الأصول العشرة1 12011. الأصول الموضوعة1 12012. الأصول والضوابط1 12013. الأصيد2 12014. الأصيدة1 12015. الأصير1 12016. الأصيص1 12017. الأصيصة1 12018. الأَصْيَغُ1 12019. الْأَصِيل1 12020. الأصيلة1 12021. الأُصَيهِبُ1 12022. الأضَاءُ1 12023. الأضاة1 12024. الأضاةُ1 12025. الأَضارِعُ1 12026. الأضجع1 Prev. 100
«
Previous

الأَشْقَرُ

»
Next
الأَشْقَرُ من الدَّوابِّ: الأَحْمَرُ في مُغْرَةٍ حُمْرَةٍ، يَحْمَرُّ منها العُرْفُ والذَّنَبُ،
وـ من الناسِ: من يَعْلُو بَياضَهُ حُمْرَةٌ، شَقِرَ، كفَرِحَ وكَرُمَ، شَقْراً وشُقْرَةً واشْقَرَّ، وهو أشْقَرُ،
وـ من الدَّمِ: ما صارَ عَلَقَاً، وفَرَسُ مَرْوانَ بنِ محمدٍ، وفَرَسُ قُتَيْبَةَ بنِ مُسْلِمٍ، وفَرَسُ لَقيطِ بنِ زرارةَ.
والشَّقْراءُ: فَرَسُ الرُّقادِ بنِ المُنْذِرِ الضَّبِّيِّ، وفَرَسُ زُهَيْرِ بنِ جَذِيمَةَ، أو خالِدِ بنِ جَعْفَرٍ. وبها ضُرِبَ المَثَلُ: "شيئاً مَّا يَطْلُبُ السَّوْطَ إِلى الشَّقْراءِ" لأَنَّهُ رَكِبَها، فَجَعَلَ كُلَّما ضَرَبَها، زَادَتْه جَرْياً، يُضْرَبُ لِمَنْ طَلَبَ حاجَةً، وجَعَلَ يَدْنُو من قَضائِها والفَراغِ منها، وفَرَسُ أسِيدِ بنِ حِنَّاءَةَ، وفَرَسُ شَيطانِ بنِ لاطِمٍ، قُتِلَتْ وقُتِلَ صاحِبُها، فَقيلَ: أشْأَمُ من الشَّقْرَاءِ، أو جَمَحَتْ بصاحِبِها يوماً، فَأتَتْ على وادٍ فأرادَتْ أن تَثِبَهُ، فَقَصَّرَتْ، فانْدَقَّتْ عُنُقُها، وسَلِمَ صاحِبُها، فَسُئِلَ عنها، فقال: إِنَّ الشَّقْراءَ لم يَعْدُ شَرُّها رِجْلَيْها، أو كانتْ لابنِ غَزِيَّةَ بنِ جُشَمَ، فَرَمَحَتْ غُلاماً، فأصابَتْ فَلُوَّها، فَقَتَلَتْه، وفَرَسُ مُهَلْهِلِ بنِ رَبيعَةَ، وفَرَسُ حَوْطٍ الفَقْعَسِيِّ، وبنتُ الزَّيْتِ فَرَسِ مُعاوِية بنِ سَعْدٍ، وماءٌ بالعُرَيْمَةِ بين الجَبَلَيْنِ، وماءَةٌ بالبادِيَةِ، لها ذِكْرٌ في حديثِ عَمْرِو بنِ سَلَمَةَ بنِ سَكَنٍ الكِلابِي،
وة بناحِيَةِ اليَمامَةِ.
والشَّقِرُ، ككتِفٍ: شَقائِقُ النُّعْمانِ، الواحدَةُ: بهاءٍ
ج: شَقِراتٌ، كالشُّقَّارِ والشُّقْرانِ والشُّقَّارَى، ويُخَفَّفُ، أو نَبْتٌ آخَرُ أحْمَرُ، وكرُمَّانٍ: سَمَكَةٌ لها سَنامٌ طَويلٌ.
والشَّقِرَةُ، كزَنِخَةٍ: السّنْجَرْفُ، وابنُ الحَارِثِ بنِ تَميمٍ أبو قَبيلَةٍ من ضَبَّةَ، والنِّسْبَةُ شَقَرِيٌّ، بالتحريكِ.
والشُّقُورُ، بالضم: الحاجةُ، وقد يفتحُ، والأُمُورُ اللاَّصِقَةُ بالقَلْبِ المُهِمَّةُ له، جَمْعُ شَقْرٍ. وكصُرَدٍ: الدِّيكُ، والكَذِبُ. وشُقْبرونُ، بالضم: عَلَمٌ. وشُقْرانُ، كعُثْمانَ: مَوْلًى للنبيِّ، صلى الله عليه وسلم، اسْمُهُ صالِحٌ، ورجُلٌ من قُضاعَةَ.
والشِّقْرَى، كذِكْرَى: تَمْرٌ جَيِّدٌ،
وع بِدِيارِ خُزاعَةَ. وكمُعَظَّمٍ: حِصْنٌ بالبَحْرَيْنِ قَديمٌ، وقِرْبَةٌ من أدَمٍ، والقَدَحُ العظيمُ.
وكصبُورٍ: د بالأَنْدَلُسِ.
وشَقْرٌ: جَزيرَةٌ بها، وبالضم: ماءٌ،
ود. وشَقْرَةُ، بالفتح: ابنُ نَبْتِ بنِ أُدَدَ، وابنُ رَبيعَةَ بنِ كَعْبٍ، وبالضم: ابنُ نُكْرَةَ بنِ لُكَيْزٍ، وبضَمَّتَيْنِ: مَرْسًى بِبحْرِ اليمنِ بيْنَ أحْوَرَ وأبْيَنَ.
والمَشاقِرُ في قولِ ذي الرُّمَّةِ: ع،
وـ من الرَّمْلِ: المُتَصَوِّبُ في الأرضِ، المُنْقادُ المُطْمَئِنُّ، أو أجْلَدُ الرَّمْلِ، ومَنابِتُ العَرْفَجِ.
والشَّقيرُ: أرضٌ. وككُمَيْتٍ: ضَرْبٌ من الحِرْباءِ أو الجَنادِبِ.
والشُّقَّارَى: الكَذِبُ.
والأَشاقرُ: حيٌّ باليَمنِ، وجِبالٌ بَيْنَ الحَرَمَيْنِ، شَرَّفَهُما اللهُ تعالى.