16612. التنوير، في الحديث1 16613. التنوير، في شرح تلخيص: (الجامع الكب...1 16614. التنوير، في مولد السراج المنير...1 16615. التَّنْويزُ1 16616. التنويم المغنطيسي1 16617. التّنوين116618. التَّنْوِين2 16619. التنوين1 16620. التنويه2 16621. التنويه، في فضل التنبيه...1 16622. التنين1 16623. التهاتة1 16624. التهاتر1 16625. التهاتُر في البينات...1 16626. التهافت1 16627. التهاوش1 16628. التهاون1 16629. التهاويل1 16630. التهبت1 16631. التّهبّج1 16632. التهبج1 16633. التَّهَبْرُسُ1 16634. التهتار1 16635. التهتان1 16636. التَّهْتَهَةُ1 16637. التهتهة1 16638. التهث1 16639. التهجاع1 16640. التَّهَجُّد1 16641. التهجد1 16642. التَّهَجُّد1 16643. التهجي2 16644. التهجير إلى الجمعة1 16645. التهداد1 16646. التهدي، إلى معين التعدي...1 16647. التَّهَذْكُرُ1 16648. التهذيب1 16649. التهذيب في التفسير1 16650. التهذيب في الجدل1 16651. التهذيب في الفروع1 16652. التهذيب في النحو1 16653. التهذيب في شرح الجامع الصغير في الف...1 16654. التهذيب في غريب الحديث...1 16655. التهذيب، في أسماء الذيب...1 16656. التهذيب، لذهن اللبيب في الفروع...1 16657. التَّهَطْرُسُ1 16658. التهطرس1 16659. التَّهَكُّمُ1 16660. التّهكّم1 16661. التهكم1 16662. التَّهَكُّنُ1 16663. التهليل1 16664. التهم2 16665. التُّهْمَة1 16666. التُّهْمَة1 16667. التُّهْمَة والتهمة1 16668. التهميم1 16669. التهواء1 16670. التهود1 16671. التَّهَوُّرُ1 16672. التهور2 16673. التهوع1 16674. التهويد1 16675. التهويم1 16676. التهى1 16677. التهيم1 16678. التو1 16679. التَّوُّ1 16680. التو شيح، على: (الجامع الصحيح)...1 16681. التوءم1 16682. التوءمان1 16683. التوءمة1 16684. التوآد1 16685. التوأم1 16686. التّوأم1 16687. التَّوْأمُ1 16688. التوأمان2 16689. التوأن1 16690. التواء1 16691. التَّوابِعُ1 16692. التوابع2 16693. التوابع والزوابع1 16694. التوابع واللوامع، في الأصول...1 16695. التوابع، في الصرف1 16696. التّواتر1 16697. التَّوَاتُر1 16698. التواتر2 16699. التَّواثِيرُ1 16700. التواجُدُ1 16701. التواجد1 16702. التّواري1 16703. التواريخ اللطيفة والآثار العجيبة....1 16704. التوازن الاقتصادي1 16705. التوازي1 16706. التّواضع1 16707. التَّوَاضُعُ2 16708. التواضع2 16709. التّواطؤ1 16710. التوافق2 16711. التواكيد1 Prev. 100
«
Previous

التّنوين

»
Next
التّنوين:
[في الانكليزية] Morphemes» un ،an ،in «،added at the end of the indefite noun
[ في الفرنسية] Morphemes un ،an ،in ،ajoutes a la fin du nom indefini
هو في الأصل مصدر نونته أي أدخلته نونا. وفي اصطلاح النحاة نون ساكنة تتبع حركة آخر الكلمة لا لتأكيد الفعل. فقولهم ساكنة أي بذاتها فلا تضرّها الحركة العارضة مثل عادا الأولى وهي شاملة لنون من ولدن، فخرجت بقولهم تتبع حركة آخر الكلمة. وإنّما لم يقل تتبع الآخر لأنّ المتبادر من متابعتها الآخر لحوقها به من غير تخلّل شيء، وهاهنا الحركة متخلّلة بين آخر الكلمة والتنوين. ولم يقل آخر الاسم ليشمل تنوين الترنّم في الفعل. والقيد الأخير لإخراج نون التأكيد الخفيفة، كذا في الفوائد الضيائية.

وفي المغني: النون تأتي على أربعة أوجه. الأول نون التأكيد وهي خفيفة وثقيلة، وهما أصلان عند البصريين. وقال الكوفيون الثقيلة أصل. قال الخليل: التوكيد بالثقيلة أبلغ وتختصان بالفعل.
والثاني نون الإناث نحو يذهبن وهي اسم خلافا للمازني. والثالث نون الوقاية وتسمّى نون عماد أيضا وهي تلحق قبل ياء المتكلم المنتصبة بواحد من ثلاثة: الفعل واسم الفعل والحرف لحفظ حركة ما قبلها، ولذا سمّيت نون وقاية.
والرابع التنوين وهو نون ساكنة زائدة تلحق آخر الكلمة بغير توكيد فخرج نون حسن ونون لنسفعا وأقسامه خمسة. تنوين التمكن وهو اللاحق للاسم المعرب المنصرف إعلاما ببقائه على أصله ويسمّى تنوين الأمكنية. وتنوين الصرف أيضا كزيد ورجل. وتنوين التنكير وهو اللاحق لبعض الأسماء المبنية فرقا بين معرفتها ونكرتها كصه ومه. وتنوين المقابلة كمسلمات جعل في مقابلة لنون في مسلمين، وقيل هو عوض من الفتحة نصبا، وقيل وهو تنوين التمكن. وتنوين العوض وهو اللاحق عوضا من حرف أصلي أو زائد أو مضاف إليه مفردا وجملة كتنوين جوار عوض من الياء المحذوفة وجندل فإنه عوض من ألف جنادل، قاله ابن مالك. ونحو كل وبعض إذا قطعا عن الإضافة، ونحو يومئذ. وتنوين الترنّم وهو اللاحق للقوافي المطلقة بدلا من حروف الإطلاق وهو الألف والياء والواو.
والذي صرّح به سيبويه وغيره من المحققين أنه جيء به لقطع الترنم وهو التغني الذي يحصل بحروف الإطلاق لقبولها مدّ الصوت، فإذا أنشدوا ولم يترنّموا جاءوا بالنون في مكانها، ولا يختص هذا التنوين بالاسم. وزاد الأخفش والعروضيون تنوينا سادسا سمّوه الغالي بالغين المعجمة وهو اللاحق للقوافي المقيّدة، سمّي به لتجاوزه حدّ الوزن ويسمّي الأخفش الحركة التي قبلها غلوا، وفائدته الفرق بين الوقف والوصل.
وجعله ابن بعيش من نوع تنوين الترنّم زاعما أن الترنّم يحصل نفسها لأنها حرف أغن. وأنكر الزجاج والسيرافي ثبوت هذا التنوين البتة لأنه يكسر الوزن. واختار هذا ابن مالك. وزعم أبو الحجاج بن مغرور أنّ ظاهر كلام سيبويه في المسمّى تنوين الترنّم أنه نون عرضت من المدّة وليس بتنوين. وزعم مالك في التّحفة أنّ
موسوعة كشاف اصطلاحات الفنون والعلوم ج 1 520 التنوين: ..... ص: 519

جعله ابن بعيش من نوع تنوين الترنّم زاعما أن الترنّم يحصل نفسها لأنها حرف أغن. وأنكر الزجاج والسيرافي ثبوت هذا التنوين البتة لأنه يكسر الوزن. واختار هذا ابن مالك. وزعم أبو الحجاج بن مغرور أنّ ظاهر كلام سيبويه في المسمّى تنوين الترنّم أنه نون عرضت من المدّة وليس بتنوين. وزعم مالك في التّحفة أنّ تسمية اللاحق للقوافي المطلقة والمقيدة تنوينا مجاز وإنّما هو نون أخرى زائدة، ولهذا لا يختص بالاسم ويجامع الألف واللام ويثبت في الوقف. وزاد بعضهم سابعا وهو تنوين الضرورة وهو اللاحق لما لا ينصرف والمنادى المضموم.
وثامنا هو التنوين الشاذ وفائدته مجرد تكثير اللفظ. وذكر ابن الخبّاز في شرح الجزولية أن أقسام التنوين عشرة وجعل كلا من تنوين المنادي وتنوين صرف ما لا ينصرف قسما برأسه. والعاشر تنوين الحكاية مثل ان تسمّي رجلا لعاقلة لبيبة انتهى.
والنون عند الصوفية عبارة عن انتقاش صور المخلوقات بأحوالها وأوصافها كما هي عليه جملة واحدة. وذلك الانتقاش هو عبارة عن كلمة الله لها كن، فهي تكون على حسب ما جرى به القدر في اللوح المحفوظ الذي هو مظهر لكلمة الحضرة، لأنّ كل ما يصدر من لفظ كن فهو تحت حيطة اللوح المحفوظ، فلذا قلنا إنّ النون مظهر لكلام الله تعالى وكناية عن اللوح المحفوظ، فهو كتاب الله أيضا، والتوضيح في الإنسان الكامل في باب الصفة.

ويقول في لطائف اللغات: النون في اصطلاح الصوفية عبارة عن العلم الإجمالي للحضرة الأحديّة. وهي عند بعضهم كناية عن العقل الكلّي، وعند صاحب الفتوحات المكية (ابن عربي) فهي عبارة عن العرش العظيم، وعند فريق آخر كناية عن بحر النور. ومرجع الجميع واحد. ويقول في كشف اللغات: النون في اصطلاح المتصوفة اسم من أسماء الله تعالى وهو تجلّي الحقّ بالاسم الظاهر في كلّ مجمع الأكوان.