16962. التَّيَمُّم2 16963. التّيمّم1 16964. التِّينُ1 16965. التِّين1 16966. التِّين الشوكي1 16967. التّين 116968. التيه3 16969. التِّيهُ1 16970. التيهاء1 16971. التيهَان1 16972. التَّيْهورُ1 16973. التيهور3 16974. التيوقراطية1 16975. الثآليلُ1 16976. الثَّأَدُ1 16977. الثأد1 16978. الثأداء1 16979. الثأدة1 16980. الثَّأْرُ1 16981. الثأر2 16982. الثَّأْطَةُ1 16983. الثأي1 16984. الثَّأْيُ1 16985. الثُّؤَاجُ1 16986. الثؤباء1 16987. الثؤلول1 16988. الثُّؤْلولُ1 16989. الثّؤلول1 16990. الثَّاء2 16991. الثائب1 16992. الثائر1 16993. الثّابت1 16994. الثابت1 16995. الثَّاعِي1 16996. الثاغي1 16997. الثاغية1 16998. الثافل1 16999. الثاقب1 17000. الثاقل1 17001. الثَّالِثُ عَشَرَ1 17002. الثَّالِثِ عَشَر1 17003. الثّالثة1 17004. الثَّالثة عشر1 17005. الثالوث1 17006. الثَّامِر1 17007. الثَّامِنُ عَشَرَ1 17008. الثَّامِنِ عَشَرَ1 17009. الثّامنة1 17010. الثَّامنة عَشَر1 17011. الثانوي1 17012. الثَّانيّ1 17013. الثّانية1 17014. الثَّانِيَة1 17015. الثَّانية عشر1 17016. الثَّانِيَة وَالثَّالِثَة...1 17017. الثَّاهَةُ1 17018. الثاية1 17019. الثبات1 17020. الثَّبَات1 17021. الثّبات1 17022. الثَّبات1 17023. الثبات، عند الممات1 17024. الثبار1 17025. الثبان1 17026. الثبة3 17027. الثبت1 17028. الثبج1 17029. الثَّبَجُ1 17030. الثبجة1 17031. الثَّبْرُ1 17032. الثبرة1 17033. الثُّبْلُ1 17034. الثبنة1 17035. الثّبوت1 17036. الثبوت، في ضبط ألفاظ القنوت...1 17037. الثّبوتي1 17038. الثبور1 17039. الثبين1 17040. الثَّتُّ1 17041. الثتاة1 17042. الثتى2 17043. الثَّتى1 17044. الثج1 17045. الثجاج1 17046. الثجة1 17047. الثجر1 17048. الثُّجْرَةُ1 17049. الثجرة1 17050. الثَّجْمُ1 17051. الثَّجْنُ1 17052. الثجوج1 17053. الثجيج1 17054. الثجير1 17055. الثحثحة1 17056. الثَّحْثَحَةُ1 17057. الثِّحْفُ1 17058. الثِّخْرِطُ2 17059. الثّخن1 17060. الثخن2 17061. الثخنة1 Prev. 100
«
Previous

التّين 

»
Next
التّين
المراد به: موضع خاص، عرفته العرب بهذا الاسم، لكونه مَنبِت التّين. والعرب يسمُّون المَوضع باسم ما ينبت فيه كالغَضى والشجرة والنخلة . وليس ذلك خروجاً عن أصل معنى الكلمة، وإنما هو استعمالها في بعض وجوهها، بطريق تسمية الظرف بالمظروف. قال النابغة الذبياني من بني غطفان:
وَهَبَّتِ الرِّيحُ مِنْ تِلْقَاءِ ذِي أُرُلٍ ... تُزْجِي مَعَ اللَّيلِ مِنْ صُرَّادِها صِرَمَا
صُهْبَ الظِّلالِ أتَيْنَ التِّينَ عَن عُرُضٍ ... يُزْجِينَ غَيْماً قَلِيلاً مَاؤُهُ شَبِمَا أراد بالتين جبلاً في الشمال، قال الأولون: هو بين حُلْوان وهَمَدْان .
وأما خلافهم مِن أبي حنيفة الدِينَوَريّ مستدلاًّ بأنّ ذلك الموضع بعيد من بلاد غطَفان ، فلا يلتفت إليه. فإنَّ الشعراء ربما يذكرون ما بَعُدَ عن بلادهم جدّاً.وخَابُور ، والخَوَرْنَقَ، والسَّدِيرَ .
ولعل أبا حنيفة أخطأ معنى قوله: "أتين التين" وظنَّ أن النابغة أراد به الإتيانَ إلى بلاده. وإنما هو أراد المرور، فإنّه يصف الرجى الباردة الشمالية التي تُزجي السحبَ الصُّهبَ القليلة الماء التي مرّت بجانب جبل التين، فازدادت به برودةً. والعرب تذكر كثيراً هبوب الريح الباردة من جانب الشمال. وهكذا يذكرون "الجُودِيَّ" بالبرودة. قال أبو صَعْتَرَةَ الْبَولاَنِيُّ، وهو جاهلي :
فما نُطْفَةٌ مِنْ حَبِّ مُزْنٍ تَقَاذَفَتْ ... بِهِ جَنْبَتا الجُودِيِّ واللَّيلُ دامِسُ
فلمّا أَقرَّتْهُ اللِّصابُ تنَفَّسَتْ ... شَمالٌ لأَعْلَى مائِه فَهْوَ قارِسُ فلا شكّ أن النابغة أراد بالتّين جبلاً في الشمال، ولعله هو الجودي أو قريب منه.
وكما أخطأ الدينوري في بيت النابغة، فكذلك أخطأ صاحب معجم البلدان في بيت أبي صَعْتَرَةَ، فقال: إنه أراد بالجودي موضعاً في اليمن ، فظنّ أن الشاعر لا يذكر إلاّ بلاده. وقد مرّ آنفاً أنّ ذلك ظنّ باطل . ولم يُثبت أحد أن الجوديّ جبل في اليمن . وإنما الجودي هو الذي ذكرنا.
ويؤيد ذلك ما روي عن ابن عباس رضي الله عنهما في تأويل هذه الآية ، فقال: إنّ المراد به مسجد نوح عليه السلام الذي بني على الجودي . وعن عكرمة : التين والزيتون جبلان . وعلى هذا يتبيّن أن التين هو الجودي أو قريب منه .
وفي التوراة أن بني آدم تفرقوا بعد نوح عليه السلام . والقرآن يدلّ على كونه قريباً من الجودي. فيستدل بذلك على أن التين كان مسكن آدم وذريته. ويؤيده ما جاء في التوراة من أنّ آدم عليه السلام كان يخصف عليه من ورق التين .