15661. التسامح2 15662. التّسامح1 15663. التسامع1 15664. التّسامع1 15665. التساهل2 15666. التَّسَاوِي115667. التّساوي1 15668. التسبغة1 15669. التَّسْبِيح1 15670. التسبيح2 15671. التّسبيح1 15672. التَّسْبِيخُ1 15673. التّسبيغ1 15674. التَّسْجِية للميت الأنثى...1 15675. التسخير2 15676. التسديد1 15677. التسديد، في بيان التوحيد...1 15678. التسديد، في شرح (التمهيد)...1 15679. التسديس1 15680. التَّسْدِيسُ1 15681. التّسديس1 15682. التسري1 15683. التسرِّي1 15684. التسريح1 15685. التسريحُ بإحسان1 15686. التسريحة1 15687. التُّسُسُ1 15688. التسع1 15689. التِّسْعَة1 15690. التِّسْعة طلاب1 15691. التِّسْعة وخمسون1 15692. التسعير الجبري1 15693. التِّسْعين1 15694. التّسكين1 15695. التسكين1 15696. التسلسل1 15697. التّسلسل1 15698. التسلي عن الرزية، والتحلي برضاء بار...1 15699. التسلي والاعتباط، بثواب من تقدم من ...1 15700. التسلي والتبصر، على ما قضاه الإله م...1 15701. التَّسْلِيم1 15702. التسليم3 15703. التَّسْلِيمُ1 15704. التَّسْمِيَة1 15705. التسمية2 15706. التَّسْمِيَة1 15707. التسميط2 15708. التسنيم1 15709. التسهيب1 15710. التسهيل3 15711. التسهيل، في شرح: (لطائف الإشارات)...1 15712. التسهيم2 15713. التَّسَوُّنُ1 15714. التَّسْوِيغُ1 15715. التسويغ1 15716. التسويف1 15717. التسويل1 15718. التسيع1 15719. التَّسْيِيرُ1 15720. التسيير1 15721. التشابه3 15722. التَّشَبُّثُ1 15723. التشبث بأستار الكعبة...1 15724. التشبيب2 15725. التَّشْبِيبُ1 15726. التّشبيع1 15727. التشبيك1 15728. التَّشْبِيه2 15729. التشبيه2 15730. التشبيهُ1 15731. التّشبيه1 15732. التشبيه في القرآن1 15733. التَّشْحَةُ1 15734. التشخص1 15735. التّشديد1 15736. التشريح4 15737. التشريع2 15738. التَّشْرِيعُ1 15739. التّشريع1 15740. التَّشْرِيق2 15741. التشريق2 15742. التَّشَطُّرُ1 15743. التشطير1 15744. التَّشْطِير1 15745. التّشطير1 15746. التّشعيث1 15747. التشعيث1 15748. التشكيك3 15749. التّشكيك1 15750. التشنج2 15751. التّشنج1 15752. التشهد2 15753. التَّشَهُّد1 15754. التشهير1 15755. التشوُّف للزوج1 15756. التَّشْويدُ1 15757. التشويق، إلى البيت العتيق...1 15758. التشويق، إلى وصل التعليق...1 15759. التشييع1 15760. التصاليب1 Prev. 100
«
Previous

التَّسَاوِي

»
Next
التَّسَاوِي: الْمُسَاوَاة وَمِنْه أَن الكليين أَن تَصَادقا كليا فمتساويان كالإنسان والناطق فَإِن كل وَاحِد مِنْهُمَا يصدق على كل مَا يصدق عَلَيْهِ الآخر لِأَنَّك تَقول كل إِنْسَان نَاطِق وكل نَاطِق إِنْسَان. ثمَّ اعْلَم أَنهم اخْتلفُوا فِي اشْتِرَاط اتِّحَاد زمَان التصادق فِي النّسَب وَعدم اشْتِرَاطه وَالْجُمْهُور على عدم الِاشْتِرَاط. وَلذَا قَالَ السَّيِّد السَّنَد قدس سره فِي حَاشِيَته على شرح الشمسية وَالْمُعْتَبر صدق كل مِنْهُمَا على جَمِيع أَفْرَاد الآخر وَلَا يلْزم من ذَلِك أَن يصدقا مَعًا فِي زمَان وَاحِد إِلَى آخِره.
والتوضيح أَن التصادق الْمُعْتَبر فِي النّسَب إِيجَابا وسلبا عِنْد الْجُمْهُور لَيْسَ بمشروط بِأَن يكون فِي زمَان وَاحِد بل يَكْفِي أَن يصدق كلي فِي زمَان على مَا يصدق عَلَيْهِ كلي آخر وَإِن كَانَ فِي زمَان آخر وَلذَا وَلذَا قَالُوا إِن مرجع التَّسَاوِي إِلَى موجبتين كليتين مطلقتين عامتين ومرجع الْعُمُوم الْمُطلق إِلَى مُوجبَة كُلية مُطلقَة عَامَّة وسالبة جزئية دائمة. فَكَمَا أَن بَين النَّائِم والمستيقظ تَسَاويا مَعَ امْتنَاع اجْتِمَاعهمَا فِي زمَان وَاحِد كَذَلِك بَين النَّائِم المستلقي والمستيقظ عُمُوما مُطلقًا. وَعند الْبَعْض التصادق الْمَذْكُور مَشْرُوط باتحاد زمَان الصدْق وَهُوَ يَقُول إِن التَّسَاوِي إِنَّمَا هُوَ بَين النَّائِم فِي الْجُمْلَة والمستيقظ فِي الْجُمْلَة وهما يتصادقان فِي زمَان وَاحِد وَقس عَلَيْهِ الصدْق الْمُعْتَبر فِي الْعُمُوم مُطلقًا وَمن وَجه فَافْهَم. وَالنِّسْبَة بَين ذَيْنك الكليين نِسْبَة التَّسَاوِي. وَأَيْضًا التَّسَاوِي نِسْبَة بَين العددين يُقَال لَهَا التَّمَاثُل كَمَا مر فِي التباين مفصلا.