23269. الذَّمَلَّقُ1 23270. الذَّمْلَقَةُ1 23271. الذمى1 23272. الذِّميُّ1 23273. الذِّمِّيّ1 23274. الذمّية123275. الذمير1 23276. الذَّمِيلُ1 23277. الذميم1 23278. الذميمة1 23279. الذناب1 23280. الذنابة1 23281. الذنابى1 23282. الذنان1 23283. الذنانة1 23284. الذنب1 23285. الذَّنْب1 23286. الذّنب2 23287. الذَّنْبُ1 23288. الذَّنب2 23289. الذنبة1 23290. الذنبية1 23291. الذنن1 23292. الذّنُوب1 23293. الذَّنوب1 23294. الذُّنُوب1 23295. الذنيباء1 23296. الذَّنينُ1 23297. الذنين1 23298. الذَّهُّ1 23299. الذهاب1 23300. الذَّهبُ1 23301. الذَّهَب3 23302. الذهبة1 23303. الذهبية1 23304. الذهل1 23305. الذهن1 23306. الذِّهنُ1 23307. الذّهن1 23308. الذِّهْن2 23309. الذَّهْنُ1 23310. الذّهنية1 23311. الذهنية1 23312. الذّهول1 23313. الذهول2 23314. الذهيب1 23315. الذوابة1 23316. الذواة1 23317. الذواق2 23318. الذوب1 23319. الذوبان1 23320. الذوبة1 23321. الذَّوْجُ1 23322. الذَّوْحُ1 23323. الذود1 23324. الذًّوْدُ1 23325. الذَّوْد1 23326. الذَّوْدُ1 23327. الذَّوْذَخُ1 23328. الذُّورُ1 23329. الذَّوْعُ1 23330. الذوق1 23331. الذَّوْق1 23332. الذّوق1 23333. الذَّوْق2 23334. الذَّوْقُ1 23335. الذولق2 23336. الَّذِي1 23337. الَّذي1 23338. الَّذي لا تخاف الله1 23339. الذِّيارُ1 23340. الذَّيَّال1 23341. الذيخ1 23342. الذِّيخُ1 23343. الذَّيْفَانُ1 23344. الذيل1 23345. الذَّيْلُ1 23346. الذيلة1 23347. الذيم1 23348. الذَيْمُ1 23349. الذِّينُ1 23350. الرآس1 23351. الرَّأْبَلَةُ1 23352. الرأد1 23353. الرأدة1 23354. الرأس1 23355. الرّأس1 23356. الرأسُ1 23357. الرَّأْس3 23358. الرأسمالية1 23359. الرأفة1 23360. الرَّأْلُ1 23361. الرأم1 23362. الرأيُ1 23363. الرأي2 23364. الرَّأْي2 23365. الرؤاس1 23366. الرُّؤَاسِي1 23367. الرؤال1 23368. الرؤد1 Prev. 100
«
Previous

الذمّية

»
Next
الذمّية:
[في الانكليزية] Al -Dhammiyya (sect)
[ في الفرنسية] Al -Dhammiyya (secte)
بالفتح وبياء النسبة فرقة من غلاة الشيعة لقبوا بذلك لأنّهم ذمّوا محمدا صلى الله عليه وآله وسلم لأنّ عليا هو الإله، وقد بعثه ليدعو الناس إليه فدعا إلى نفسه. وقال بعضهم بإلهية محمد وعلي ولهم في التقديم خلاف. فبعضهم يقدّم عليا في أحكام الإلهية. وبعضهم يقدّم محمدا. وقال بعضهم بإلهية خمسة أشخاص يسمّون أصحاب العباء محمد وعلي وفاطمة والحسنان عليه وعليهم الصلاة والسلام، وزعموا أنّ هذه الخمسة شيء واحد وأنّ الروح حالّة فيهم بالسّوية لا مزيّة لواحد منهم على آخر ولا يقولون بفاطمة تحاشيا عن وسمة التأنيث كذا في شرح المواقف، فهؤلاء كفار مشركون بلا ريب.