23227. الذكر1 23228. الذِّكْر1 23229. الذَّكَرُ1 23230. الذكْرُ1 23231. الذَّكْرُ1 23232. الذّكر423233. الذِّكْرُ1 23234. الذّكر وَالْأُنْثَى...1 23235. الذكر والحذف1 23236. الذِكر 1 23237. الذكرة1 23238. الذكوة1 23239. الذُّكُورَة1 23240. الذكية1 23241. الذكير1 23242. الذل2 23243. الذُّلاَّحُ1 23244. الذلاقة1 23245. الذلذل1 23246. الذَّلَفُ1 23247. الذلق1 23248. الذلقة1 23249. الذَّلَمُ1 23250. الذلول1 23251. الذَّلِيل1 23252. الذَّمُّ1 23253. الذّمّ1 23254. الذَّم1 23255. الذَّماءُ1 23256. الذماء1 23257. الذمار1 23258. الذمارة1 23259. الذمام1 23260. الذمامة1 23261. الذمة1 23262. الذِّمَّة1 23263. الذّمّة1 23264. الذِّمَّة2 23265. الذَّمَخُ1 23266. الذمر1 23267. الذَّمِرُ1 23268. الذمرة1 23269. الذَّمَلَّقُ1 23270. الذَّمْلَقَةُ1 23271. الذمى1 23272. الذِّميُّ1 23273. الذِّمِّيّ1 23274. الذمّية1 23275. الذمير1 23276. الذَّمِيلُ1 23277. الذميم1 23278. الذميمة1 23279. الذناب1 23280. الذنابة1 23281. الذنابى1 23282. الذنان1 23283. الذنانة1 23284. الذنب1 23285. الذَّنْب1 23286. الذّنب2 23287. الذَّنْبُ1 23288. الذَّنب2 23289. الذنبة1 23290. الذنبية1 23291. الذنن1 23292. الذّنُوب1 23293. الذَّنوب1 23294. الذُّنُوب1 23295. الذنيباء1 23296. الذَّنينُ1 23297. الذنين1 23298. الذَّهُّ1 23299. الذهاب1 23300. الذَّهبُ1 23301. الذَّهَب3 23302. الذهبة1 23303. الذهبية1 23304. الذهل1 23305. الذهن1 23306. الذِّهنُ1 23307. الذّهن1 23308. الذِّهْن2 23309. الذَّهْنُ1 23310. الذّهنية1 23311. الذهنية1 23312. الذّهول1 23313. الذهول2 23314. الذهيب1 23315. الذوابة1 23316. الذواة1 23317. الذواق2 23318. الذوب1 23319. الذوبان1 23320. الذوبة1 23321. الذَّوْجُ1 23322. الذَّوْحُ1 23323. الذود1 23324. الذًّوْدُ1 23325. الذَّوْد1 23326. الذَّوْدُ1 Prev. 100
«
Previous

الذّكر

»
Next
(الذّكر) الصيت وَالصَّلَاة لله وَالدُّعَاء إِلَيْهِ وَالْقُرْآن وَذكر الدّين صَكه (ج) ذُكُور وأذكار
(الذّكر) خلاف الْأُنْثَى وعضو التناسل مِنْهُ وَمن الْحَدِيد أيبسه وأشده وأجوده وَيُقَال رجل ذكر قوي شُجَاع أبي ومطر ذكر وابل شَدِيد وَقَول ذكر صلب متين وَشعر ذكر فَحل (ج) ذُكُور وذكورة وذكار وذكارة وذكران
الذّكر: بِالْكَسْرِ مَا يكون بِاللِّسَانِ وبالضم مَا يكون بالجنان. وآدابه فِي كتب الحَدِيث. وأوراد المشائخ رَحْمَة الله عَلَيْهِم أَجْمَعِينَ. وبالفتحتين الْمُذكر والقضيب فِيهِ. الذكاء: شدَّة قُوَّة للنَّفس معدة لِاكْتِسَابِ الآراء وَتسَمى هَذِه بالذهن وجودة تهيؤها لتصور مَا يرد عَلَيْهَا من الْغَيْر الفطنة والغباوة عمد الفطنة عَمَّا من شَأْنه الفطنة كَذَا فِي المطول فَبين الذكاء والفطنة تبَاين كلي فَإِن الذكاء بِالنِّسْبَةِ إِلَى اكْتِسَاب الآراء والأفكار والفطنة بِالْقِيَاسِ إِلَى فهم كَلَام الْغَيْر. وَمَا قيل إِن بَينهمَا عُمُوما وخصوصا سَهْو لَا يصدر عَن الساهي.
الذّكر:
[في الانكليزية] Remembrance ،reputation
[ في الفرنسية] Souvenir ،renommee
بالكسر وسكون الكاف في اللغة على ضربين. ذكر هو خلاف النّسيان كقوله تعالى:
وَما أَنْسانِيهُ إِلَّا الشَّيْطانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وذكر هو قول وهو على ضربين: قول لا عيب فيه للمذكور وهو كثير في الكلام، وقول فيه عيب للمذكور كقوله تعالى حكاية عن إبراهيم قالُوا سَمِعْنا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقالُ لَهُ إِبْراهِيمُ أي يعيبهم، كذا في بعض كتب اللغة.
اعلم أنّ الذكر يجيء لمعان كثيرة الأول التلفّظ بالشيء. والثاني إحضاره في الذهن بحيث لا يغيب عنه وهو ضدّ النسيان. والثالث الحاصل بالمصدر ويجمع على أذكار وهي الألفاظ التي ورد الترغيب فيها. والرابع المواظبة على العمل سواء كان واجبا أو ندبا.
والخامس ذكر اللسان نحو قوله تعالى فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آباءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْراً والسادس ذكر القلب نحو قوله تعالى ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ. والسابع الحفظ نحو قوله تعالى وَاذْكُرُوا ما فِيهِ والثامن الطاعة والجزاء نحو قوله تعالى فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ والتاسع الصلوات الخمس نحو قوله تعالى فَإِذا أَمِنْتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ والعاشر البيان نحو قوله تعالى أَوَعَجِبْتُمْ أَنْ جاءَكُمْ ذِكْرٌ مِنْ رَبِّكُمْ والحادي عشر الحديث نحو قوله تعالى اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ والثاني عشر القرآن نحو قوله تعالى وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي والثالث عشر العلم بالشرائع نحو قوله تعالى فَسْئَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ والرابع عشر الشرف نحو قوله تعالى: وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ والخامس عشر العيب نحو قوله تعالى: أَهذَا الَّذِي يَذْكُرُ آلِهَتَكُمْ والسادس عشر الشكر نحو قوله تعالى وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً والسابع عشر صلاة الجمعة نحو فَاسْعَوْا إِلى ذِكْرِ اللَّهِ والثامن عشر صلاة العصر نحو قوله تعالى عَنْ ذِكْرِ رَبِّي وذكرى مصدر بمعنى الذكر ولم يجيء مصدر على فعلى غير هذا نحو قوله تعالى وَذِكْرى لِلْمُؤْمِنِينَ وَذِكْرى لِأُولِي الْأَلْبابِ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرى والذّكر ضدّ الأنثى وجمعه الذّكور وبمعنى العضو المخصوص وجمعه مذاكير وهذا الجمع على خلاف القياس. وعند السالكين هو الخروج من ميدان الغفلة إلى فضاء المشاهدة على غلبة الخوف أو لكثرة الحبّ. وقيل الذكر بساط العارفين ونصاب المحبّين وشراب العاشقين. وقيل الذكر الجلوس على بساط الاستقبال بعد اختيار مفارقة الناس، والذكر أفضل الأعمال: (قيل يا رسول الله: أيّ الأعمال أفضل؟ قال أن تموت ولسانك رطب بذكر الله تعالى)، وقال أيضا: (من أكثر ذكر الله برئ من النفاق) كذا في خلاصة السلوك.