23305. الذهن1 23306. الذِّهنُ1 23307. الذّهن1 23308. الذِّهْن2 23309. الذَّهْنُ1 23310. الذّهنية123311. الذهنية1 23312. الذّهول1 23313. الذهول2 23314. الذهيب1 23315. الذوابة1 23316. الذواة1 23317. الذواق2 23318. الذوب1 23319. الذوبان1 23320. الذوبة1 23321. الذَّوْجُ1 23322. الذَّوْحُ1 23323. الذود1 23324. الذًّوْدُ1 23325. الذَّوْد1 23326. الذَّوْدُ1 23327. الذَّوْذَخُ1 23328. الذُّورُ1 23329. الذَّوْعُ1 23330. الذوق1 23331. الذَّوْق1 23332. الذّوق1 23333. الذَّوْق2 23334. الذَّوْقُ1 23335. الذولق2 23336. الَّذِي1 23337. الَّذي1 23338. الَّذي لا تخاف الله1 23339. الذِّيارُ1 23340. الذَّيَّال1 23341. الذيخ1 23342. الذِّيخُ1 23343. الذَّيْفَانُ1 23344. الذيل1 23345. الذَّيْلُ1 23346. الذيلة1 23347. الذيم1 23348. الذَيْمُ1 23349. الذِّينُ1 23350. الرآس1 23351. الرَّأْبَلَةُ1 23352. الرأد1 23353. الرأدة1 23354. الرأس1 23355. الرّأس1 23356. الرأسُ1 23357. الرَّأْس3 23358. الرأسمالية1 23359. الرأفة1 23360. الرَّأْلُ1 23361. الرأم1 23362. الرأيُ1 23363. الرأي2 23364. الرَّأْي2 23365. الرؤاس1 23366. الرُّؤَاسِي1 23367. الرؤال1 23368. الرؤد1 23369. الرؤدة1 23370. الرؤمة1 23371. الرؤودة1 23372. الرؤوش1 23373. الرُّؤْيَا3 23374. الرُّؤيا1 23375. الرؤيا1 23376. الرُّؤْيَة3 23377. الرُؤْيَةُ1 23378. الرُّؤْية1 23379. الرؤية1 23380. الرئابة1 23381. الرئاس1 23382. الرئبال1 23383. الرئة1 23384. الرِّئْدُ1 23385. الرئد1 23386. الرئم1 23387. الرئوي1 23388. الرئي2 23389. الرئيس1 23390. الرَّاء2 23391. الراءول1 23392. الرائب1 23393. الرائجُ1 23394. الرَّائِحَة1 23395. الرائد1 23396. الرائرة1 23397. الرائس1 23398. الرائش1 23399. الرَّائش1 23400. الرائطة1 23401. الرائع1 23402. الرائعة1 23403. الرائغ1 23404. الرائغة1 Prev. 100
«
Previous

الذّهنية

»
Next
الذّهنية:
[في الانكليزية] Abstract proposition
[ في الفرنسية] Proposition abstraite
بياء النسبة وتاء التأنيث عند المنطقيين قضية يكون الحكم فيها على الأفراد الذهنية فقط وقد سبق ذكرها في لفظ الحقيقية. وهي أقسام. منها ما يكون أفرادها موجودة في الذهن متصفا بمحمولاتها في الذهن اتصافا مطابقا للواقع، كجميع المسائل المنطقية، فإنّ محمولاتها عوارض تعرض للمعقولات الأولى في الذهن، ويكون لموضوعاتها وجودان ذهنيّان، أحدهما: مناط الحكم وهو الوجود الظّلّي الذي به يتغاير الموضوع والمحمول.

وثانيهما: الوجود الأصلي الذي به اتّحاد المحمول بالموضوع، وهو مناط الصدق والكذب الفارق بين الموجبة والسالبة. ومنها ما يكون محمولاتها منافية للوجود نحو شريك الباري ممتنع، واجتماع النقيضين محال، والمجهول المطلق يمتنع عليه الحكم، والمعدوم المطلق مقابل للموجود المطلق. فالمفهوم من كلام البعض أنّ في هذا القسم أيضا للموضوع وجودان أحدهما مناط الحكم والآخر مناط الصدق. والتحقيق أنّ مناط الحكم هو تصوّرها بعنوان الموضوع ومناط الصدق هو الوجود الفرضي الذي باعتباره فرديتها للموضوع كأنّه قال: ما يتصوّر بعنوان شريك الباري ويفرض صدقه عليه ممتنع في نفس الأمر، وقس على ذلك، وقال المحقّق التفتازاني إنّ هذه الذّهنيات وإن كانت موجبة لا تقتضي إلّا تصوّر الموضوع حال الحكم كما في السوالب من غير فرق، وفيه أنّه يهدم المقدّمة البديهية التي يبتني عليها كثير من المسائل من أنّ ثبوت شيء لشيء فرع لثبوت المثبت له إذ التخصيص لا يجري في القواعد العقلية. وقال العلّامة في شرح الشمسية إنّها سوالب، وفيه أنّ الحكم فيها إنّما هو بوقوع النّسبة والإرجاع إلى السّلب تعسّف. ومنها ما يكون محمولاتها متقدّمة على الوجود أو نفس الوجود، نحو زيد ممكن أو واجب بالغير أو موجود، فلموضوعاتها وجود في الذّهن حال الحكم كسائر القضايا، أو لكون الاتصاف بها ذهنيّا انتزاعيا لا بدّ أن يكون لموضوعاتها وجود آخر في الذهن يكون مبدءا لانتزاع هذه الأمور ومناط صدق القضية واتحاد المحمولات معها.
ثم إذا توجّه العقل إليها ولاحظها من حيث إنّها موجودة بهذا الصدق انتزع عنها وجودا أو إمكانا ووجوبا آخر، وباعتبار الاتّصاف بهذا الوجود تستدعي تقدّم وجود يكون مصداقا لهذه الأحكام، وليست هذه الملاحظة لازمة للذهن دائما، فينقطع بحسب انقطاع الملاحظة. كذا حقق المولوي عبد الحكيم في حاشية شرح الشمسية في بحث العدول والتحصيل. 
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com