Aḥmadnagarī, Dastūr al-ʿUlamāʾ, or Jāmiʿ al-ʿUlūm fī Iṣṭilāḥāt al-Funūn دستور العلماء للأحمدنكري

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 2834
989. الذَّنب2 990. الذَّهَب3 991. الذِّهْن2 992. الذهنية1 993. الذوابة1 994. الذَّوْق2995. الرَّأْس3 996. الرُّؤْيَا3 997. الرُّؤْيَة3 998. الراهب4 999. الرِّبَا2 1000. الرِّبَاط2 1001. الرباعي3 1002. الرَّجَاء1 1003. الرّجْعَة3 1004. الرجل3 1005. الرَّحْمَة2 1006. الرُّخْصَة4 1007. الرخوة2 1008. الرَّد2 1009. الردء2 1010. الرِّدَاء2 1011. الرزق3 1012. الرسَالَة2 1013. الرسخ1 1014. الرَّسْم2 1015. الرَّسْم التَّام1 1016. الرَّسْم النَّاقِص1 1017. الرَّسُول2 1018. الرشد3 1019. الرِّشْوَة2 1020. الرشيد2 1021. الرضاء2 1022. الرَّضَاع2 1023. الرضخ2 1024. الرطل3 1025. الرُّطُوبَة1 1026. الرعاف4 1027. الرَّعْد2 1028. الرعونة3 1029. الرّفْع2 1030. الرّقّ2 1031. الرقبى2 1032. الرَّقِيق2 1033. الرقيقة2 1034. الرِّكَاز2 1035. الرمل4 1036. الرَّهْط2 1037. الرَّهْن2 1038. الرواقيون2 1039. الروث2 1040. الرّوح الْأَعْظَم1 1041. الرّوح الإنساني1 1042. الرّوح الحيواني1 1043. الرّوم2 1044. الروي3 1045. الرِّيَاء1 1046. الرياضة4 1047. الرياضي1 1048. الريب4 1049. الرّيح4 1050. الريمياء1 1051. الزَّائِد2 1052. الزاجر3 1053. الزاوية3 1054. الزبر3 1055. الزحاف2 1056. الزر2 1057. الزرارية2 1058. الزعفرانية3 1059. الزَّكَاة2 1060. الزلزلة2 1061. الزَّمَان2 1062. الزَّمَخْشَرِيّ1 1063. الزَّمْهَرِير2 1064. الزِّنَا1 1065. الزَّنَادِقَة1 1066. الزنجار3 1067. الزندقة2 1068. الزنديق2 1069. الزّهْد2 1070. الزَّوْج2 1071. الزَّيْتُون2 1072. الزيف2 1073. السَّائِب وَكَذَا السائبة...1 1074. السَّائِل3 1075. السَّائِمَة2 1076. السَّادة1 1077. الساري1 1078. السَّاق2 1079. السَّاكِن2 1080. السالك2 1081. السَّالِم1 1082. السب4 1083. السبائية1 1084. السَّبَب2 1085. السبحان1 1086. السبحة2 1087. السبر3 1088. السبك1 Prev. 100
«
Previous

الذَّوْق

»
Next
الذَّوْق: قُوَّة فِي العصب المفروش على جرم اللِّسَان وإدراكها بتوسط الرُّطُوبَة اللعابية بِأَن يخالطها أَجزَاء لَطِيفَة من ذَوي الطّعْم ثمَّ يغوص وَينفذ هَذِه الرُّطُوبَة مَعهَا فِي جرم اللِّسَان إِلَى الذائقة والمحسوس حِينَئِذٍ كَيْفيَّة ذِي الطّعْم وَتَكون الرُّطُوبَة وَاسِطَة لتسهل وُصُول الْأَجْزَاء اللطيفة الحاملة للكيفية إِلَى الحاسة أَو بِأَن يتكيف نفس الرُّطُوبَة بالطعم بِسَبَب الْمُجَاورَة فتغوص وَحدهَا فَتكون المحسوس كيفيتها.
والذوق عِنْد أَرْبَاب السلوك نور عرفاني يقذفه الله تَعَالَى فِي قُلُوب أوليائه يفرقون بِهِ بَين الْحق وَالْبَاطِل من غير أَن ينْقل ذَلِك من كتاب أَو غَيره.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Aḥmadnagarī, Dastūr al-ʿUlamāʾ, or Jāmiʿ al-ʿUlūm fī Iṣṭilāḥāt al-Funūn دستور العلماء للأحمدنكري are being displayed.