25718. الرَّحِم2 25719. الرَّحْمَة2 25720. الرَّحْمَةُ2 25721. الرَّحمة1 25722. الرّحمة1 25723. الرحمن225724. الرَّحْمَن1 25725. الرحموت1 25726. الرحمى1 25727. الرَّحُوبُ1 25728. الرحول1 25729. الرحولة1 25730. الرحوم1 25731. الرحوية1 25732. الرَّحى1 25733. الرّحيب1 25734. الرُّحَيِّب1 25735. الرحيب1 25736. الرَّحيقُ1 25737. الرَّحِيق1 25738. الرحيق المختوم من تراجم أئمة العلوم...1 25739. الرُّحَيْلُ1 25740. الرحيل1 25741. الرَّحِيم1 25742. الرّخ1 25743. الرخ1 25744. الرخَاء2 25745. الرَّخاخُ1 25746. الرخاخ1 25747. الرخاخيل1 25748. الرَّخاضِيْلُ1 25749. الرخام2 25750. الرخامى1 25751. الرخاوة1 25752. الرُّخّجيّة1 25753. الرخراخ1 25754. الرخرخ1 25755. الرُّخْصُ1 25756. الرُّخْصَة4 25757. الرخصة1 25758. الرُّخصة1 25759. الرّخصة1 25760. الرَّخْفُ1 25761. الرخفة1 25762. الرخل1 25763. الرَّخِل1 25764. الرِخْلُ1 25765. الرخلة1 25766. الرخم1 25767. الرَّخَمُ1 25768. الرخو2 25769. الرَّخْوُ1 25770. الرخوة2 25771. الرخود1 25772. الرخودة1 25773. الرَّخْوَدَةُ1 25774. الرخي1 25775. الرُّخَيخُ1 25776. الرخيص1 25777. الرّخيمَةُ1 25778. الرَّد2 25779. الرد1 25780. الرَّدُّ1 25781. الرّدّ1 25782. الرّد1 25783. الردء2 25784. الرِّدْء1 25785. الرِّدْءُ1 25786. الرّدء1 25787. الرِّدَاء2 25788. الرداء1 25789. الرّداء1 25790. الرداب1 25791. الرداة1 25792. الرداح1 25793. الرداحة1 25794. الرداع1 25795. الرداعة1 25796. الرداف1 25797. الردافة1 25798. الردافى1 25799. الردام1 25800. الردب1 25801. الرَّدْبُ1 25802. الرِّدَّة1 25803. الردة1 25804. الرِّدَّةُ1 25805. الردج1 25806. الردح1 25807. الردحة1 25808. الردحي1 25809. الرَّدْخُ1 25810. الردخ1 25811. الردع1 25812. الردعاء1 25813. الرِّدَعْلُ1 25814. الردغة1 25815. الرَّدَغَةُ1 25816. الرِّدْفُ1 25817. الردف2 Prev. 100
«
Previous

الرحمن

»
Next
(الرحمن) ذهب المبرد وثعلب إلى أنه عبراني وليس بعربي وأصله بالخاء المعجمة وأنشد بعضهم.
أَو تَترُكونَ إِلى القَسيسِ هِجرَتكُم ... وِحُكمُكُم صَلَبُ الرَخمَنِ قُربانا.
الرحمن
اسم مخصوص بالرب تعالى. والعرب عرفته، ولم يُسَمَّ له غيرُ الله إلا "رحمن اليمامة" ولكن بغير حرف التعريف. فكلمة "الرحمن" لم يعرفوا بها إلا الله تعالى. فهو قريب من اسم الذات .
وزعم أكثر الناس خلاف ذلك، فظنّوا أن العرب لم تعرف هذا الاسم لله تعالى . ومتمسكهم قوله تعالى: {وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ قَالُوا وَمَا الرَّحْمَنُ أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا وَزَادَهُمْ نُفُورًا} .
والتأويل عندي غير ما فهموه، كما سنذكره بعد إثبات أن العرب عرفت هذا الاسم للرب تعالى .
[1] قال حاتم الطائي :
يَقُولُونَ لِي أهْلَكْتَ مَالَك فَاقْتَصِدْ ... وَمَا كُنتُ لَولاَ مَا تقولونَ سَيِّدَا
كُلُوا الآنَ مِنْ رِزْقِ الإلهِ وأيْسِرُوا ... فإنَّ عَلَى الرَّحْمنِ رِزْقكُمُ غَدَا وقد كانوا يسمون بعبد الرحمن في أيام الجاهلية مثل ... . والقرآن أنزِل بلسان قوم نبينا، وحينئذٍ كيف يستعمل اسماً لمعنى جديد؟
[4] ثم القرآن نقل عن المشركين تسميتهم الرب تعالى باسم "الرحمن". وذلك قوله تعالى:
{وَقَالُوا لَوْ شَاءَ الرَّحْمَنُ مَا عَبَدْنَاهُمْ} .
وقال أعشى قيس:
وَلاَ جَعَلَ الرَّحْمنُ بَيْتَكَ فِي الْعُلاَ ... بِأجْيَادَ غَرْبِيَّ الصَّفَا وَالْمُحَرَّمِ
[قال المثقِّب العَبْدي :
لَحَى الرَّحْمنُ أَقْوَاماً أَضاعُوا ... عَلَى الوَعْوَاعِ أفرَاسِي وَعِيسِي وقال سُوَيد بن أبي كاهل اليَشكري :
كَتَبَ الرَّحْمنُ وَالْحَمْدُ لَهُ ... سَعَةَ الأَخْلاَقِ فِينَا وَالضَّلَعْ ]