24886. الزَّبْن1 24887. الزَّبْنُ1 24888. الزَّبَنْتَرُ3 24889. الزَّبْهَمَةُ1 24890. الزبهمة1 24891. الزّبور124892. الزبُور1 24893. الزبون1 24894. الزبونة1 24895. الزَّبِيب1 24896. الزبيبة1 24897. الزبيبي1 24898. الزبية1 24899. الزَّبيعُ1 24900. الزبيل1 24901. الزَّتُّ1 24902. الزتة1 24903. الزج1 24904. الزُّج1 24905. الزُّجُّ1 24906. الزّجاج2 24907. الزجاجة1 24908. الزجاجي1 24909. الزجال1 24910. الزجج1 24911. الزجر1 24912. الزجرة1 24913. الزجل1 24914. الزُّجْلَةُ1 24915. الزجلة1 24916. الزجم1 24917. الزجمة1 24918. الزَّجْمَةُ1 24919. الزحار1 24920. الزحاف2 24921. الزّحاف1 24922. الزحافة1 24923. الزَّحالِيْكُ1 24924. الزحام1 24925. الزحر1 24926. الزحرة1 24927. الزحزاح1 24928. الزحزح1 24929. الزحزحة1 24930. الزَّحْف1 24931. الزَّحْف1 24932. الزحف1 24933. الزحفة1 24934. الزحل1 24935. الزِحْلِقُ1 24936. الزُّحْلوطُ1 24937. الزُّحْلوفةُ1 24938. الزحلوفة1 24939. الزحلوقة1 24940. الزُّحْلوكةُ1 24941. الزحم1 24942. الزحمة1 24943. الزُّحْموكُ1 24944. الزحن1 24945. الزحنة1 24946. الزَّحَنْقَفُ1 24947. الزحوف1 24948. الزَّحيرُ1 24949. الزحير1 24950. الزّحير1 24951. الزخارف1 24952. الزخاري1 24953. الزَّخْباءُ1 24954. الزخة1 24955. الزِّخْرِطُ2 24956. الزُّخْرُفُ1 24957. الزخرف2 24958. الزخْرُفُ1 24959. الزخرفة1 24960. الزُّخْزُبُّ1 24961. الزُّخْلُوطُ1 24962. الزُّخْلُوْط1 24963. الزَّخْمُ1 24964. الزخمة1 24965. الزِدْبُ1 24966. الزِدْقُ1 24967. الزَّذابِيَةُ1 24968. الزِّرُّ1 24969. الزر2 24970. الزراد1 24971. الزرادة1 24972. الزرارية2 24973. الزّرارية1 24974. الزرازر1 24975. الزراع1 24976. الزِّرَاعَة2 24977. الزراف1 24978. الزرافة2 24979. الزراق1 24980. الزراقة1 24981. الزّرامية1 24982. الزُّرَاهِمَةُ1 24983. الزرب1 24984. الزَّرْبُ1 24985. الزربية1 Prev. 100
«
Previous

الزّبور

»
Next
الزّبور:
[في الانكليزية] Book ،psalms of David
[ في الفرنسية] Livre ،psaumes de David
بالفتح لفظ سرياني بمعنى الكتاب استعمله العرب حتى قال الله تعالى وَكُلُّ شَيْءٍ فَعَلُوهُ فِي الزُّبُرِ أي في الكتب، وأنزل الزبور على داود عليه السلام آيات مفصلات، لكن لم يخرجه إلى قومه إلّا جملة واحدة بعد ما كمّل الله نزوله عليه. وأكثره مواعظ وباقيه ثناء على الله بما هو له، وما فيه من الشرائع إلّا آيات مخصوصة ولكن يحوي ذلك بالمواعظ والثناء.
واعلم أنّ كلّ كتاب أنزل على نبي ما جعل فيه العلوم إلّا حدّ ما يعلم به ذلك النبي حكمة إلهية لئلّا يجهل النبي ما أتى فيه.
والكتب يتميّز بعضها عن بعض بالأفضلية بقدر تميّز الرسول على غيره عنده تعالى. ولذا كان القرآن أفضل كتب الله لأنّ محمدا صلى الله عليه وسلم كان أفضل المرسلين، فإن قلت كلام الله لا أفضلية في بعضه على بعض، قلنا ورد الحديث أنّ سورة الفاتحة أفضل القرآن. فإذا صحّت الأفضلية في القرآن بعضه على بعض فلا امتناع في بقيته من حيث الجملة.
ثم الزبور في الأشياء عند الصوفية عبارة عن تجلّيات الأفعال والتوراة عن تجلّيات جملة الصفات والأسماء الذاتية والصفاتية مطلقا، والقرآن عبارة عن الذات المحض.
وكون الزبور عبارة عن تجلّيات صفات الأفعال فإنّه تفصيل للتفاريع الفعلية الاقتدارية الإلهية، ولذلك كان داود عليه السلام خليفة الله على العالم فظهر بأحكام ما أوحي إليه في الزبور، وكان يسيّر الجبال الراسيات ويلين الحديد ويحكم على أنواع المخلوقات، ثم ورث سليمان ملكه وكان سليمان وارثا عن داود وداود وارثا عن الحقّ المطلق، وكان داود أفضل لأنّ الحقّ أعطاه الخلافة ابتداء وخصّه بالخطاب قال يا داوُدُ إِنَّا جَعَلْناكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ ولم يحصل ذلك لسليمان إلّا بعد طلبه منه على نوع الحصر وإن شئت الزيادة فارجع إلى الإنسان الكامل.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com