26008. السذاب1 26009. السذَقُ1 26010. السِّرُّ2 26011. السّرّ1 26012. السِّرّ2 26013. السِرًّ126014. السر2 26015. السرء1 26016. السَّرْءُ1 26017. السَّرَّاء1 26018. السرائر1 26019. السراب1 26020. السَرَاب1 26021. السراة1 26022. السراج2 26023. السِّراجُ1 26024. السراجة1 26025. السراح1 26026. السراد2 26027. السُّرَادِقُ2 26028. السُّرادِقُ1 26029. السرادق2 26030. السّرار1 26031. السرَار1 26032. السرارة1 26033. السراط1 26034. السراع1 26035. السراقة1 26036. السَّراوِيل1 26037. السَّراويلُ1 26038. السَّرَاوِيل1 26039. السَّرْبُ1 26040. السرب1 26041. السرْبال1 26042. السربال1 26043. السِرْبال1 26044. السربة1 26045. السَّرْبَخُ1 26046. السُّرَّة1 26047. السِّرْتاقُ1 26048. السرج1 26049. السَّرْجَمُ1 26050. السِّرْجِينُ1 26051. السرجين1 26052. السَّرْحُ1 26053. السَّرْح1 26054. السرحان1 26055. السَّرْدُ1 26056. السرد2 26057. السرْدَابُ1 26058. السِّرْدابُ1 26059. السرداب1 26060. السِّرْدَاحُ1 26061. السردار1 26062. السُّرداق1 26063. السَّرْدَحُ1 26064. السُّرْدوخُ1 26065. السردين1 26066. السرر1 26067. السَّرِسُ1 26068. السرسام1 26069. السرسوب1 26070. السرسور1 26071. السرط1 26072. السّرطان1 26073. السرطان1 26074. السَّرْطَلَةُ1 26075. السَّرْطَمُ1 26076. السرْطَمُ1 26077. السَّرَعُ1 26078. السرع1 26079. السرعان1 26080. السرعة1 26081. السرعرع1 26082. السَّرْعَفَةُ1 26083. السُّرْعوبُ1 26084. السُّرْعُوْبُ1 26085. السُّرْعُوفُ1 26086. السَّرْغُ1 26087. السَّرَفُ1 26088. السَّرف1 26089. السرف1 26090. السرفة1 26091. السَّرْفَحُ1 26092. السُّرْفوتُ1 26093. السرق1 26094. السّرقة1 26095. السّرقَة2 26096. السَّرِقَةُ1 26097. السرقة2 26098. السُّرْقُعُ1 26099. السرقين1 26100. السركودية1 26101. السركومة1 26102. السركومة اللمفية1 26103. السركي1 26104. السَّرْمُ1 26105. السرم1 26106. السرْمَدُ1 26107. السَّرْمَدُ1 Prev. 100
«
Previous

السِرًّ

»
Next
{السِرًّ}
وسأل نافع عن قوله تعالى: {لَا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا}
فقال ابن عباس
: السر، الجماع. واستشهد بقول الشاعر:
ألا زعمتْ بسباسةُ اليومَ أنني. . . كبرت وأن لا يحسَن السرَّ أمثالي
(تق) وفي (ك، ط) قال الأعشى: ولا تقربَنْ جارةً كان سرُّها. . . عليكَ حراماً فانِكحَنْ أو تأبدا
= الكلمة من آية البقرة 235:
{وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنْتُمْ فِي أَنْفُسِكُمْ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَكِنْ لَا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَنْ تَقُولُوا قَوْلًا مَعْرُوفًا}
السر في اللغة نقيض العلن، ويقال لكل ما أخفاه المرء وأكنه سر. وهو في الآية مجاز عن الإفضاء بالنكاح عند أبي عبيدة، وكناية عن الجماع في تأويل المشكل لابن قتيبة، وأسند الفراء، في معنى الآية، عن ابن عباس قال: السر في هذا الموضع النكاح، وأنشد بيت امرئ القيس: * ألا زعمت * وهو ما في تأويلها بالمسألة.
وقال الطبري: اختلف أهل التأويل في معنى السر المنهي عن مواعدة المعتدات به. وأسند عن ابن عباس وغيره أنه الزنا. وعن آخرين: لا تأخذوا ميثاقهن وعهودهن في عِدَدِهن أن لا ينكحها غيركم، وعن ابن عباس: لا تقل لها إني عاشق وعاهديني أن لا تتزوجي غيري. وعن غيرهم: بل معناه: لا تستبقيني بنفسك أو لا تفوتيني بنفسك، فإني ناكحك، وقيل: لا تنكحوهن في عدتهن سرا حتى إذا حلت أظهرتم النكاح. وأولى الأقوال عنده من قال إن السر في هذا الموضع الزنا، وذلك أن العرب تسمى الجماع سرا، لأن ذلك مما يكون في خفاء، غير مطّلَع عليه. وفي المفردات: كني عن النكاح بالسر من حيث إنه يخفي. ويقصرون بعد هذا كله، عن الاتيان بكلمة تقوم مقام السر. . .