28579. الصريرة1 28580. الصريع1 28581. الصريف1 28582. الصريم1 28583. الصّريم1 28584. الصَّرِيمِ128585. الصريمة1 28586. الصَّطْرُ1 28587. الصّعب1 28588. الصعب1 28589. الصَّعْبُ1 28590. الصعبة1 28591. الصَّعْبَرُ1 28592. الصُّعْبُورُ1 28593. الصَّعْتُ1 28594. الصَّعْتَرُ1 28595. الصَّعْتَريُّ1 28596. الصعد1 28597. الصعداء1 28598. الصعدة1 28599. الصعر1 28600. الصَّعَرُ2 28601. الصُّعْروبُ1 28602. الصَّعْصعُ1 28603. الصعصع1 28604. الصَّعْفُ1 28605. الصَّعْفَصَةُ1 28606. الصعفق1 28607. الصعفوق1 28608. الصَّعْفوقُ1 28609. الصَّعْفُوْقُ 1 28610. الصّعق1 28611. الصَّعق1 28612. الصعق1 28613. الصُّعْقُرُ1 28614. الصُّعْقُرُ 1 28615. الصعل1 28616. الصعلة1 28617. الصَّعْلَةُ1 28618. الصعلوك1 28619. الصُّعْلُوكُ 1 28620. الصُّعْمُورُ2 28621. الصَّعْنَبَةُ1 28622. الصَّعْوُ1 28623. الصّعود1 28624. الصعُود1 28625. الصَّعودُ1 28626. الصعود1 28627. الصعوداء1 28628. الصَّعُوطُ1 28629. الصَّعوط1 28630. الصِّعْوَنُّ1 28631. الصَّعِيد1 28632. الصَّعيد1 28633. الصعيد1 28634. الصُّغابُ1 28635. الصغار1 28636. الصَّغانَةُ1 28637. الصغر1 28638. الصِّغَرُ1 28639. الصّغرى1 28640. الصَّغِلُ1 28641. الصغو2 28642. الصَّغْو 1 28643. الصّغير1 28644. الصَّغير1 28645. الصَّغِيرَة1 28646. الصَّفُّ1 28647. الصَّفّ1 28648. الصَّفُّ1 28649. الصفاء1 28650. الصفاة1 28651. الصِّفات الثماني الأزلية لِلّه تعال...1 28652. الصِّفَات الجلالية1 28653. الصفاتُ الجلالية1 28654. الصفات الجلالية1 28655. الصِّفَات الجمالية1 28656. الصفات الجمالية2 28657. الصِّفَات الذاتية1 28658. الصفات الذاتية1 28659. الصفاتُ الذاتية له تعالى...1 28660. الصِّفَات الفعلية1 28661. الصفاتُ الفعلية1 28662. الصفات الفعلية1 28663. الصِّفَات النفسية1 28664. الصفاح2 28665. الصفاد1 28666. الصفار2 28667. الصفارة2 28668. الصفَارِيْتُ1 28669. الصفاق1 28670. الصّفة3 28671. الصّفّة1 28672. الصُفَّة1 28673. الصفة1 28674. الصِّفَةُ المشبَّهَةُ...1 28675. الصّفة المشبّهة1 28676. الصّفة المشبهة1 28677. الصفة المشبهة1 28678. الصِّفْتيتُ1 Prev. 100
«
Previous

الصَّرِيمِ

»
Next
{الصَّرِيمِ}
قال: فأخبرني عن قول الله - عز وجل -: {فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ}
قال: كالليل المظلم.
قال: وهل كانت العرب تعرف ذلك؟ قال: نعم أما سمعت بقول النابغة وهو يقول:
لا تزجزا مكفهًّرّاً لاكفاء له. . . كالليل يَخْلِطُ أصراماً بأصرام
من (ظ، في الروايتين، طب) وفي (تق ك، ط) قال ابن عباس: كالذاهب. واستشهد له بقول الشاعر:
غدوت عليه غدوةٌ فوجدته. . . قعوداً لديه بالصريم عواذلُهْ
= الكلمة من آية القلم 20:
{إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ (17) وَلَا يَسْتَثْنُونَ (18) فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ (19) فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ}
تأويل
الصريم بالذاهب قد يراد به المصروم. وتأويله في رواية (ظ، طب) مثل ما قاله الفراء في معنى الآية: كاليل الأسود. وقال ابن قتيبة في تأويل المشكل: أي سوداء كالليل لأن الليل ينصرم عن النهار، والنهار ينصرم عن الليل (باب المقلوب) ولعل هذا وجهُ عَدَّه من الأضداد: يقال لليل وللنهار: صريم، لأن كل واحد منهما ينصرم من صاحبه. . . فأصبحت كالصريم. . . معناه كالليل الأسود قال زهير: غدوت عليه * البيت (الأضداد لابن الأنباري) . وكذلك ذكره الأصمعي في (الأضداد) وقال: ومن الصريم الليل قوله تعالى: {فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ} أي كالليل. وفي (الأضداد لأبي حاتم السجستاني) : والصريم الليل إذا تصرم من النهار، والنهار إذا تصرم من الليل، والصريم أيضاً المصروم، وعن أبي عمرو الشيباني، وأنشد بيت زهير: يريد الليل.
وأسند الطبري عن ابن عباس، قال: الليل المظلم. وعنه أيضاً: كالرماد الأسود وعن سفيان: كالزرع المحصود، فالصريم بمعنى المصروم.
والراغب فسر الصرْم بالقطيعة. وقال في الآية:
قيل: أصبحت كالأشجار الصريمة، أي المصروم حملها. وقيل كالليل، أي صارت سوداء لاحتراقها (المفردات) وكذلك فير ابن الأثير والصرم بالجدع والقطع (النهاية) .
ونرى دلالة القطع في الصرم. وفي الهجر والقطيعة، وفي الصرم: البت، والصارم: القاطع، ومعنى الآية يقوى بالقطع، دون الذهاب، من حيث لا يطمئن السياق على تأويل: إذا أقسموا ليذهبن بها. . . فأصبحت كالذاهب. . . والله أعلم.