30406. الظُّلْمُ2 30407. الظلماء1 30408. الظُّلمة1 30409. الظلمَة2 30410. الظلمة1 30411. الظّلمة130412. الظليف1 30413. الظليفة1 30414. الظليل1 30415. الظليلة1 30416. الظليم1 30417. الظليمة1 30418. الظمء1 30419. الظمآن1 30420. الظمأى1 30421. الظِّمَخُ1 30422. الظَّمْياءُ1 30423. الظَّن2 30424. الظن3 30425. الظَّنُّ3 30426. الظّن1 30427. الظنانة1 30428. الظنب1 30429. الظِّنْبُ1 30430. الظنبوب1 30431. الظنة1 30432. الظَّنَمَةُ1 30433. الظنون1 30434. الظنين1 30435. الظِّهار1 30436. الظِّهَار2 30437. الظهار1 30438. الظّهار1 30439. الظِّهَارُ1 30440. الظهارة1 30441. الظُّهر1 30442. الظّهْر1 30443. الظهر1 30444. الظَّهْرُ2 30445. الظهرة1 30446. الظهري1 30447. الظهير1 30448. الظهيرة1 30449. الظَّوْأَةُ1 30450. الظَّيْأَةِ1 30451. الْعَائِد2 30452. العائدة1 30453. العائر1 30454. العائرة2 30455. العائش1 30456. العائشة1 30457. العائط1 30458. العائق3 30459. العائل1 30460. العائلة2 30461. العائن1 30462. العائنة1 30463. العائهة1 30464. العاب1 30465. العابد3 30466. العابدين1 30467. العابر1 30468. العابرة1 30469. العابط1 30470. العابل1 30471. العابية1 30472. العاتق3 30473. العاتِقُ1 30474. العاتك1 30475. العاتكة1 30476. العاتم1 30477. العاتي1 30478. العاثر1 30479. العاثم1 30480. العاثور1 30481. العاج1 30482. العاجل1 30483. العاجلة1 30484. العادة3 30485. العَادةُ1 30486. الْعَادة1 30487. الْعَادة طبيعة خَامِسَة...1 30488. العادلة والعائلة والعازلة...1 30489. العادي2 30490. العادية1 30491. العاذر1 30492. العاذرية1 30493. العاذل1 30494. العاذور1 30495. الْعَار2 30496. العاربة1 30497. العارة1 30498. الْعَارِض2 30499. العارض2 30500. العارضُ السماويّ1 30501. الْعَارِض السماوي1 30502. العَارِضَةُ1 30503. الْعَارِضَة1 30504. العَارِفُ1 30505. الْعَارِف1 Prev. 100
«
Previous

الظّلمة

»
Next
الظّلمة:
[في الانكليزية] Darkness
[ في الفرنسية] Obscurite
بالضم والسكون هي عدم الضوء عما من شأنه أن يكون مضيئا، فالتقابل بينها وبين الضوء تقابل العدم والملكة، والدليل على أنّها أمر عدمي رؤية الجالس في الغار المظلم الخارج عنه إذا وقع على الخارج ضوء بلا عكس، أي لا يرى الخارج الجالس وما هو إلّا لأنّه ليس الظلام بأمر حقيقي قائم بالهواء مانع للإبصار، إذ لو كان كذلك لم ير أحد بها الآخر أصلا بوجود العائق عن الرؤية بينهما، فتعيّن أنها عدم الضوء، وحينئذ ينتفي شرط كون الجالس في الغار مرئيا دون شرط كون الخارج مرئيا فيرى.
وقيل الظلمة كيفية وجودية مضادّة للضوء كما أنّ شرط الرؤية ضوء يحيط بالمرئي لا الضوء مطلقا ولا الضوء المحيط بالرائي، فكذلك العائق عن الرؤية ظلمة تحيط بالمرئي لا الظلمة المحيطة بالرّائي ولا الظلمة مطلقا، فلذلك اختلف حال الجالس والخارج. وقد استدلّوا على وجودها أيضا بقوله تعالى وَجَعَلَ الظُّلُماتِ وَالنُّورَ فإنّ المجعول لا يكون إلّا موجودا. وأجيب بالمنع فإنّ الجاعل كما يجعل الوجود يجعل العدم الخاص كالعمى، وإنّما المنافي للمجعولية العدم الصرف كما في الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَياةَ اعلم أنّ منهم من جعل الظلمة شرطا لرؤية بعض الأشياء كالتي تلمع من الكواكب والشعل البعيدة ولا ترى في النهار، وما ذلك إلّا لكون الظلمة شرطا للرؤية. وردّ ذلك بأنّ ذلك ليس لتوقّف الرؤية على الظلمة بل لأنّ الحسّ غير منفعل بالليل عن الضوء القوي كما في النهار فينفعل عن الضوء الضعيف ويدركه. ولما كان في النهار منفعلا عن ضوء قوي لم ينفعل عن الضعيف فلم يحس به، وذلك كالهباء الذي يرى في البيت إذا وقع عليه الضوء من الكوّة ولا يرى في الشمس لأنّ بصر الإنسان حينئذ يصير مغلوبا لضوئها فلا يقوى إحساس الهباء بخلاف ما إذا كان في البيت فإنّ بصره ليس هنا منفعلا عن ضوء قوي، فلا جرم يدرك حينئذ، كذا في شرح المواقف في بحث المبصرات.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com