32159. العُنْبُلَةُ1 32160. العُنَّة1 32161. الْعنَّة1 32162. العَنَتُ1 32163. الْعَنَت1 32164. العنت132165. الْعَنَتَ1 32166. العَنَت1 32167. العَنْتَرُ2 32168. العنتر1 32169. الْعَنْتَرُ1 32170. العُنْتُلُ2 32171. العَنْثَجُ1 32172. العُنْثُوَةُ1 32173. العَنْجُ1 32174. العنجد1 32175. العَنْجَدُ1 32176. العُنْجُدُ1 32177. العَنْجَرَةُ1 32178. العُنْجُشُ1 32179. العُنْجُفُ1 32180. العُنْجُلُ1 32181. العنجه1 32182. العُنْجُهُ 1 32183. العنجهي1 32184. العنجهية1 32185. العُنْجُوْرَةُ1 32186. العند1 32187. العِنْدَأْوَةُ1 32188. العَنْدبِيلُ1 32189. العَنْدَبِيْلُ1 32190. العُنْدُقَةُ1 32191. العُنْدُقَةُ 1 32192. العَنْدَلُ1 32193. العندليب1 32194. العَنْدَلِيبُ1 32195. العَنْدَلِيْبُ1 32196. العَنْدَمُ1 32197. العندية4 32198. العنز1 32199. العَنْزُ1 32200. العُنْزُبُ1 32201. العنزة1 32202. الْعَنزي1 32203. العَنْسُ1 32204. العنس1 32205. العَنْسَلُ1 32206. الْعَنْسَلُ1 32207. العَنْشَطُ2 32208. العنصاة1 32209. العُنْصُرُ2 32210. العنصر4 32211. الْعُنْصُرُ1 32212. العنصر الثقيل2 32213. العنصر الخفيف1 32214. العنصر الْخَفِيف1 32215. العنصرية1 32216. العنصل1 32217. العُنْصُلُ2 32218. العنصوة1 32219. العِنْصِيةُ1 32220. العَنَطُ1 32221. العنظاب1 32222. العُنْظُبُ1 32223. العَنْظَلُ1 32224. العُنْظُوانُ1 32225. العنظوان1 32226. العنف1 32227. العَنف1 32228. العُنْفُ1 32229. العنفة1 32230. العَنْفَجِيجُ1 32231. العِنْفِسُ2 32232. العَنْفِصُ1 32233. العِنْفِصُ1 32234. الْعِنْفِصُ1 32235. العُنْفُطُ1 32236. العَنْفَطَةُ1 32237. العنفق1 32238. العَنْفَقُ1 32239. العنفقة1 32240. العَنْفَقَة1 32241. العَنْفَقَةُ 1 32242. العَنْفَكُ1 32243. الْعُنُق1 32244. العَنَق1 32245. العُنْقُ1 32246. العنقاء4 32247. العنقاش1 32248. العِنقاشُ1 32249. العنقد1 32250. العُنْقُرُ1 32251. العُنْقَرُ1 32252. العنقر1 32253. العَنْقَرُ 1 32254. العَنْقَسُ1 32255. العَنْقَفِيْرُ1 32256. العَنْقَفيرُ1 32257. العنقود2 32258. الْعُنْقُودُ1 Prev. 100
«
Previous

العنت

»
Next
ع ن ت [العنت]
قال: يا ابن عباس: أخبرني عن قول الله عزّ وجلّ: ذلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْ .
قال: ذلك لمن خشي الإثم منكم فيتزوج الأمة وإن لم يفعل فهو خير.
قال: وهل تعرف العرب ذلك؟
قال: نعم، أما سمعت الشاعر وهو يقول:
رأيتك تبتغي عنتي وتسعى ... على السّاعي عليّ بغير ذحل