32441. العيمة1 32442. العَيْنُ1 32443. العَينُ1 32444. العَين1 32445. الْعين4 32446. العين132447. العين الثابتة1 32448. الْعين الثَّابِتَة1 32449. العينة2 32450. الْعينَة2 32451. العَيْنَة1 32452. العينية1 32453. العَيْهَبُ1 32454. العَيْهَبُ 1 32455. الْعَيْهَرَةُ1 32456. العَيْهَكَةُ1 32457. العَيْهَلُ1 32458. العَيْهَمُ1 32459. العيوث1 32460. العيوف1 32461. العيوق2 32462. الْعُيُون1 32463. الْغِ1 32464. الغَأْغاءُ1 32465. الغائرة1 32466. الغائط2 32467. الْغَائِط1 32468. الْغَائِط وَمَوْضِع الْخَلَاء...1 32469. الغائِكَةُ1 32470. الغائل1 32471. الغائلة1 32472. الغابة1 32473. الغابر3 32474. الغابرين1 32475. الغَاتِيَةُ1 32476. الغادة1 32477. الغادرة1 32478. الغادية1 32479. الغاذ1 32480. الغاذة1 32481. الغاذي1 32482. الغَاذِيَّة1 32483. الغاذية1 32484. الْغَار2 32485. الغارب2 32486. الْغَارة1 32487. الغارة1 32488. الغارز1 32489. الغارض1 32490. الْغَارِم2 32491. الغارم1 32492. الْغَاز2 32493. الغازوزة2 32494. الْغَاسِق1 32495. الغاسول1 32496. الغاشية1 32497. الغاضر1 32498. الغاضية1 32499. الغاط1 32500. الغاطس1 32501. الغاغُ1 32502. الغاغة1 32503. الغاف1 32504. الغافصة1 32505. الغاق1 32506. الغاقُ1 32507. الغاقة1 32508. الغال1 32509. الغالب1 32510. الْغَالِب2 32511. الغالة1 32512. الغالي1 32513. الغَالي1 32514. الغالية1 32515. الغام1 32516. الغامد1 32517. الغامدة1 32518. الغامر1 32519. الغامِضُ1 32520. الغامض1 32521. الغامق1 32522. الغان1 32523. الغانة1 32524. الغانم1 32525. الغاني1 32526. الغانية1 32527. الغَايَة2 32528. الْغَايَة2 32529. الغاية1 32530. الغِبُّ2 32531. الغب3 32532. الغباء1 32533. الْغُبَار1 32534. الغبارية1 32535. الغَباشِيرُ1 32536. الغَبَاوَةُ1 32537. الغباوة2 32538. الغبب1 32539. الغبة1 32540. الغَبْثُ1 Prev. 100
«
Previous

العين

»
Next
العين:
[في الانكليزية] Eye ،the self ،essence -Oeil ،soi
[ في الفرنسية] meme ،essence
بالفتح والسكون يطلق على معان. منها ثاني الأحرف الأصلية للكلمة كراء ضرب ونون اجتنب وحاء دحرج ويسمّى عين الكلمة وعين الفعل، وهذا من مصطلحات الصرفيين. ومنها ما قام بنفسه جوهرا كان أو جسما ويقابله المعنى وهو ما قام بالغير كالأعراض، وعليه اصطلاح النحاة على ما ذكر السّيّد السّند في حاشية العضدي والمتكلّمون. وعلى هذا قيل العالم إمّا عين أو عرض وقد سبق في لفظ الجوهر. فاسم العين عندهم هو الاسم الدّال على معنى يقوم بنفسه كزيد، واسم المعنى هو الاسم الدّال على معنى لا يقوم بنفسه وجوديا كان كالعلم أو عدميا كالجهل، وكلّ منهما إمّا مشتقّ نحو راكب وجالس ومفهوم ومضمر، أو غير مشتق كرجل وفرس وعلم وجهل. وقد يراد باسم المعنى ما دلّ على شيء باعتبار معنى صفته أي صفة له سواء كان قائما بنفسه أو بغيره كالمكتوب والمضمر وحاصله المشتق وما في معناه، وباسم العين ما ليس كذلك كالدار والعلم؛ وليس هذا المعنى من مصطلحات النحاة. وعلى هذا يقال إضافة اسم المعنى يفيد الاختصاص باعتبار الصفة الداخلة في مفهوم المضاف. وأمّا إضافة اسم العين فيفيد الاختصاص مطلقا أي غير مقيّدة بصفة داخلة في مسمّى المضاف. فإذا قلت دار زيد وعلمه أفاد اختصاصا في الملكية أو السكنى أو القيام أو التعلّق، هكذا يستفاد مما ذكر السّيد السّند في حاشية العضدي. ومنها ما يدرك بإحدى الحواس الظاهرة كزيد واللون ويسمّى بالصورة أيضا، ويقابله المعنى بمعنى ما لا يدرك بأحدها كالصداقة والعداوة كذا في الخيالي، وقد سبق أيضا في لفظ الحواس. ومنها مقابل الذهن، فالوجود العيني بمعنى الوجود الخارجي. ومنها مقابل الغير كما وقع في حاشية شرح المواقف لميرزا زاهد في بحث الوجود. ومنها مقابل الدين ويجيء في لفظ المثلي. ومنها الماهية.
ومنها الصورة العلمية. وفي العقد المنفرد الوجود فيما عداه تعالى زائد على حقيقته، وحقيقة كلّ شيء عبارة عن نسبة تعيّن الوجود في علم موجده أزلا وأبدا، وهي المسماة بالعين الثابتة المعبّر عنها بالماهية بلسان أرباب العقول، فهي الشيء الثابت المعلوم والمعدوم المفهوم الموهوم، وهذا القدر من الوجود العارض للممكنات ليس بمغاير في الحقيقة لوجود الحق تعالى الباطن المطلق عن كلّ تعيّن إلّا بنسب واعتبارات. فالمركّبات من بعض اعتبارات الوجود المطلق حيث تقيد وتشخّص في العلم انتهى كلامه. ويقول في كشف اللغات: الأعيان بالفتح جمع عين: الأكابر والأخوة وأصحاب النظرة الواحدة والذوات.

وفي اصطلاح السّالكين: الأعيان هي الصورة العلمية. وفي اصطلاح الحكماء: هي ماهيات الأشياء. والأعيان صور الأسماء الإلهية.
والأرواح مظاهر الأعيان. والأشباح مظاهر الأرواح. إذا، فالحقيقة الإنسانية تجلّت أولا في الأعيان الثابتة، ثم تجلّت بعد ذلك في الأرواح المجرّدة. ومن هنا علم الذات والصفات والأفعال. والأعيان الثابتة في اصطلاح السّالكين هي صور الأسماء الإلهية، التي هي صورتها معقولة لدى علم الحقّ سبحانه وتعالى. والأعيان الثابتة لها اعتباران: أحدهما أنّها صور الأسماء.

والثاني: هي حقائق الأعيان الخارجية.
فبالاعتبار الأوّل إذن هي كالأبدان بالنسبة للأرواح. وبالاعتبار الثاني: كالأرواح بالنسبة للأبدان. انتهى كلامه وفي التحفة المرسلة الأعيان الثابتة هي صور العالم في مرتبة التعيّن الثاني، وقد سبق في لفظ الشّأن.