35718. الغَهِقُ1 35719. الغوائل1 35720. الغَوَارَةُ1 35721. الغواص1 35722. الغواصة1 35723. الغواية135724. الغَوث1 35725. الغوث1 35726. الْغَوْث2 35727. الغوج1 35728. الغَوْرُ1 35729. الغَوْر1 35730. الْغَوْر1 35731. الغور1 35732. الغَوْرَةُ1 35733. الغَوْصُ1 35734. الغوص1 35735. الغَوْطُ1 35736. الغوط1 35737. الغُوطَةُ2 35738. الغوطة1 35739. الغوغاء1 35740. الغُولُ1 35741. الغُول1 35742. الغول1 35743. الغويث1 35744. الغُوَيرُ1 35745. الغويط1 35746. الغي1 35747. الغَيُّ1 35748. الغياب1 35749. الغيابة1 35750. الغياث2 35751. الغيار1 35752. الغِيار1 35753. الغياصة1 35754. الغياض والغياظ1 35755. الغياية1 35756. الغَيايَةُ1 35757. الْغَيْب1 35758. الغَيْبُ1 35759. الغيب5 35760. الغيب المكنون1 35761. الغيبان1 35762. الْغَيْبَة1 35763. الغيبة3 35764. الغِيبَة1 35765. الغيبةُ1 35766. الْغَيْبَة بِالْفَتْح...1 35767. الغيبة بِالْكَسْرِ1 35768. الغية2 35769. الْغَيْث1 35770. الغَيْثُ1 35771. الغيثرة2 35772. الغَيْداسِ1 35773. الغيداق1 35774. الغيدان1 35775. الغيدق1 35776. الغَيْدلُ1 35777. الغَيْذانُ1 35778. الْغَيْر1 35779. الغَيْر1 35780. الغير1 35781. الغيرُ المتَنَاهِي1 35782. الغَيْر صحيح1 35783. الغِيرَةُ1 35784. الغَيْرَةُ1 35785. الغيرة1 35786. الغَيْرة1 35787. الْغيرَة1 35788. الغيرية2 35789. الغيسان2 35790. الغيساني1 35791. الغَيْسانِيُّ1 35792. الغيض1 35793. الغَيْضُ1 35794. الغيض والغيظ1 35795. الغَيْضَةُ1 35796. الغيضة2 35797. الغيط2 35798. الغَيْظُ1 35799. الغيظ2 35800. الغَيْظ1 35801. الغَيْلُ1 35802. الغيل1 35803. الغِيلَةُ1 35804. الغيلة3 35805. الغيلم2 35806. الغَيْلَمُ1 35807. الغَيْمُ1 35808. الْغَيْم1 35809. الغيمة1 35810. الْغَيْن2 35811. الغَيْنُ1 35812. الغِينُ1 35813. الغين1 35814. الغينة1 35815. الغَيْنَفُ1 35816. الغَيْهَبُ1 35817. الغيهب3 Prev. 100
«
Previous

الغواية

»
Next
الغواية:
[في الانكليزية] Distraction
[ في الفرنسية] Egarement
بالفتح وبالواو هي سلوك طريق لا يوصل إلى المطلوب. قيل لا نسلّم ذلك بل هي عبارة عن حالة حصلت للسّالك في سلوكه وهي كونه فاقدا لما يوصله إلى المطلوب مخطئا فيه، فإنّها بمعنى الضّلالة، وهي مقابلة للهدى بمعنى الاهتداء، وهو ليس عبارة عن نفس سلوك طريق يوصل إلى المطلوب لأنّه مطاوع للهداية وهي الدلالة، والسّلوك ليس مطاوعا للدّلالة وتعريفها بفقدان ما يوصل إلى المطلوب باطل أيضا، لأنّ من تقاعد عن تحصيل المطالب بالمرّة ولم يسلك طريقا أصلا فاقد لما يوصل إليها، وليس بغاو أصلا. هكذا يستفاد من حواشي شرح المطالع في الخطبة، وقد مرّ في لفظ الضّلالة.