31915. الفكرُ1 31916. الفِكْرُ3 31917. الْفِكر2 31918. الفِكر1 31919. الفكر2 31920. الفكر والذكر والآية...131921. الفكرة1 31922. الفكرى1 31923. الفكنة1 31924. الفكه1 31925. الفكير1 31926. الفكيهة1 31927. الفل2 31928. الفلاة1 31929. الْفَلاح2 31930. الفلاح1 31931. الفلاحة1 31932. الفلاسفة2 31933. الفلاق1 31934. الفلاقة1 31935. الفلاكة1 31936. الفَلاوِرَة1 31937. الفلاية1 31938. الفلة1 31939. الفلت1 31940. الفلتان1 31941. الفَلْتَةُ1 31942. الفلتة1 31943. الفَلْجُ1 31944. الفلج1 31945. الفلجات1 31946. الفلجة1 31947. الفَلَحُ1 31948. الفلح1 31949. الفلحاس1 31950. الفلحة1 31951. الفَلْحَسُ2 31952. الفلحس1 31953. الفلذ1 31954. الفَلْذُ1 31955. الفلذة1 31956. الفلز1 31957. الفِلِزُّ1 31958. الفَلس1 31959. الفَلْسُ1 31960. الْفلس1 31961. الفَلْسَفةُ1 31962. الفلسفة4 31963. الفلسفة الأولى1 31964. الفلطاح1 31965. الفِلْطاسُ2 31966. الفلفل1 31967. الْفَلَقِ1 31968. الفلق3 31969. الفلقان1 31970. الفلقة1 31971. الفَلْقَسُ1 31972. الفَلْقَطَةُ1 31973. الفَلْقَمُ2 31974. الفلقى1 31975. الْفلك2 31976. الفُلْكُ1 31977. الفَلَكُ1 31978. الفلك2 31979. الفلك الأثير1 31980. الفلك المتأثر1 31981. الفَلَك المستقيمُ1 31982. الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ...1 31983. الفلكة1 31984. الفلكي1 31985. الفَلَنْدَحُ1 31986. الفَلَنْقَسُ1 31987. الفَلْهَدُ1 31988. الفلهد1 31989. الفَلْهَمُ1 31990. الفلهم1 31991. الفلهود1 31992. الفِلو1 31993. الفلو1 31994. الفلوت1 31995. الفلوجة1 31996. الفلى1 31997. الفلية2 31998. الفليفلة1 31999. الفليق1 32000. الفليقة1 32001. الفليكة1 32002. الفلين1 32003. الفَمُ1 32004. الْفَم2 32005. الْفَنّ1 32006. الفَنُّ1 32007. الفن1 32008. الفَنَأُ1 32009. الفِنْئِل1 32010. الفناء7 32011. الفناء فِي الرَّسُول...1 32012. الفناء فِي الشَّيْخ...1 32013. الفناء فِي الله1 32014. الفناة1 Prev. 100
«
Previous

الفكر والذكر والآية

»
Next
الفكر والذكر والآية
"الفكر": هو النظر فيما وراء الشيء، وربما يسمى "اعتباراً". فهو سُلَّمٌ إلى فوق. فإذا انتهى إلى ما هو المنتهى رجع القهقرَى، أو وقف. ولكن التوقف ليس من شأن الفكر، فلا بدّ من رجعة بعد المنتهى. ولذلك منع عن الفكر في ذات الله إلى الفكر في آلائه. وهذا يشبه انعكاس كل قوة إلى نفسها إذا صادف ما لا تستطيع أن تجاوزه: {ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ} .
وأما "الذكر" فهو: القيام على الشيء، وحفظه، والتجرد له. فهو سكون، كما أن "الفكر" حرَكة. والذكر بعد النِّسيان أو الغفلة مثل ردّ السكون إلى الشيء بعد الذهاب أو الالتفات عنه.
وأما "الآية" فتتعلق بكليهما. فبالآية تذكر ما نسيت، وكذلك تحثّك على الفكر، فهي محرّكة لكلتا القوتين. والآية لا تكون آية إلا لمن هو أهل النظر والبصيرة. والآية -لكونها مطيّة النظر والفكر والذكر- تسمى "بصيرة". ومن لا يتنبه للآية فهو كالأعمى، كما قال تعالى:
{فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ} .
والآية تنبّه على الذكر، والفكر، والنظر. وعلى التأثر من هذه الثلاث من عواطف النفس مثل الشكر والخشية والإنابة والتضرع والعزم والثبات وغيرها. فتأمل في قوله تعالى: {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ ......................... المِيعَادَ} .
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com