36801. الْكَلم2 36802. الْكَلم من الْكَلِمَة...1 36803. الكلمات الإلهية1 36804. الْكَلِمَات الْحَقِيقِيَّة...1 36805. الكلمات القولية والوجودية...1 36806. الكلمات المشتركة136807. الكَلِمَة1 36808. الكلمة2 36809. الكلمةُ1 36810. الْكَلِمَة2 36811. الكَلِمةُ التَشَهّد...1 36812. الكَلِمَةُ الطَيِّبَة...1 36813. الكِلْمِحُ1 36814. الكِلَنْزُ1 36815. الكَلْنَزُ1 36816. الكلوء1 36817. الكِلْواذُ1 36818. الكلوف1 36819. الْكُلِّي1 36820. الكلِّيُّ1 36821. الكُلِّي1 36822. الكلّي1 36823. الكلي1 36824. الْكُلِّي الذاتي1 36825. الْكُلِّي الطبيعي1 36826. الْكُلِّي العرضي1 36827. الْكُلِّي الْعقلِيّ...1 36828. الْكُلِّي المنطقي1 36829. الكلّيات الخمس1 36830. الكليات الْفَرْضِيَّة...1 36831. الكليات خمس1 36832. الكليب1 36833. الْكُلية2 36834. الكلّية1 36835. الكُلْيَتانِ1 36836. الكليل1 36837. الكليم1 36838. الْكمّ2 36839. الكَمُّ1 36840. الكَمّ1 36841. الكم3 36842. الكُمُّ1 36843. الكمء1 36844. الكَمْءُ1 36845. الكماء1 36846. الكُمَاتِرُ1 36847. الكماد1 36848. الكماد والكمادة1 36849. الكماشة1 36850. الْكَمَال1 36851. الكمالُ1 36852. الكمال2 36853. الْكَمَال الأول1 36854. الْكَمَال الثَّانِي...1 36855. الكمام1 36856. الكمامة1 36857. الكمبيالة1 36858. الكمة1 36859. الكمتة1 36860. الكَمْتَرَةُ1 36861. الكُمْتُلُ1 36862. الكَمْتَلُ1 36863. الكَمْثَرَةُ1 36864. الكُمَّثْرى1 36865. الكمثرى1 36866. الكَمَجُ1 36867. الكمد1 36868. الكُمْدَةُ1 36869. الكمدة1 36870. الكمر1 36871. الكَمَرَةُ1 36872. الكَمْزُ1 36873. الكمزة1 36874. الكمش1 36875. الكَمْشُ1 36876. الكمشة1 36877. الكِمْعُ1 36878. الكمع1 36879. الكمكام1 36880. الكمل1 36881. الكمنة1 36882. الكمنجة والكمان1 36883. الكمه2 36884. الكَمَهُ1 36885. الكُمْهُدُ1 36886. الكمهدة1 36887. الكُمَّهْدَرُ1 36888. الكمهدرة1 36889. الكمهل1 36890. الكُموسُ1 36891. الكُمُونُ1 36892. الكمون1 36893. الكَمْوَى1 36894. الكمي1 36895. الكمية2 36896. الْكُمَيْت1 36897. الكَمَيْتَلُ1 36898. الكميش1 36899. الكميع1 36900. الكمين1 Prev. 100
«
Previous

الكلمات المشتركة

»
Next
الكلمات المشتركة
أول القرآن {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} اشتملت على أربع كلمات اسم، الله، الرحمن، الرحيم، ابدأ بالكلام على الرحمن. قال السيوطي في كتاب الإتقان" ذهب المبرد وثعلب إلى أنه عبراني وأصله بالخاء المعجمة. قال البيضاوي في تفسير قوله تعالى في سورة الفرقان6. {قَالُوا وَمَا الرَّحْمَنُ} الآية. لأنهم ما كانوا يطلقونه على الله أو لأنهم ظنوا أنه أراد به غيره ولذلك قالوا: أنسجد لما تأمرنا؟ أي للذي تأمرنا يعني تأمرنا بسجوده أو لأمرك لنا من غير عرفان وقيل لأنه كان معربا لم يسمعوه".اهـ..
وهذا يدل على ما قلته سابقا من جهل علماء العرب باللغات حتى أخوات لغتهم كالعبرانية والسريانية، فالرحمن كلمة عربية خالصة من الرحمة بزيادة الألف والنون كظمآن وعطشان، وكانت العرب تعرفه وتفهم معناه وقد سموا به مسيلمة الكذاب فكانوا يدعونه (رحمان اليمامة) ولكنهم لجهلهم لم يكونوا يعلمون أنه من أسماء الله.
ومن أعجب العجب قولهم انه عبراني وان أصله بالخاء المعجمة، والخاء المعجمة لاوجود لها في العبرانية استقلالا وإنما تنطق الكاف بها إذا جاءت قبلها حركة مثل (هبراخا) البركة ومثل باروخ، أي مبارك ومعناه بالعبرانية هو معناه بالعربية، إلا أنه في اللغة العبرانية، صفة عامة لكل من في قلبه رحمة ليس خاصا بالله تعالى، إذن فهو من الكلمات المشتركة بين العبرانية والعربية وهي كثيرة تعد بالآلاف، وهذه الكلمات الأربع التي في البسملة كلها مشتركة بين اللغتين، فالاسم (شم) بإبدال السين شينا وذلك كثير في العبرانية، والله (الوهيم) والرحمن الرحمن لفظه بالعبرانية كلفظه بالعربية إلا أداة التعريف فإنها بالعبرانية هارحمان والرحيم بالعبرانية هارحوم.. وهذه الكلمات الكثيرة المشتركة بين اللغات السامية هي أصلية في كل واحدة منها، لا يقال إن إحداهن أخذتها من الأخرى وهذا هو الشأن في كل مجموعة من اللغات ترجع إلى أصل
واحد كاللغات اللاتينية كالإيطالية والإسبانية والفرنسية والرومانية والبرتكالية, ومجموعة اللغات الجرمانية كالألمانية والهولندية والفلمنكية والسويدية والنرويجية والدانماركية.
لفظ الجلالة (الله) هل هو مشتق أو مرتجل؟
ومن دلك المعركة الكبرى التي خاضها علماء العربية في لفظ الجلالة (الله) أهو مرتجل أم مشتق؟ وان كان مشتقا فهل اشتقاقه من (اله) أو من وله أو من (لاه) وما هو أصله على كل من هذه الأوجه وماذا جرى عليه من الحذف والإدغام حتى بلغ صورته التي هو عليها؟ ومن تعلم شيئا من اللغات السامية أخوات اللغة العربية لا ينقضي عجبه من الخائضين في تلك المعركة ويرى جهودهم ضائعة ويحكم يقينا أن الاسم الكريم مرتجل بلا مرية وهو بعيد كل البعد من الاشتقاق، فانه ثابت بهذا اللفظ في جميع اللغات السامية ففي السريانية (الاها) والشرقيون منهم ينطقون به (الاهو) وهو كذلك في الآشورية بفتح الهمزة في اللغات الثلاث وبالعبرانية (الوهيم) .ولا تختلف الشعوب السامية فيما أعلم في هذا الاسم الكريم وكذلك في مجموعة اللغات اللاتينية، وفي مجموعة اللغات الجرمانية الاسم الكريم عندهم واحد مهما اختلفت لغاتهم في الكلمات الأخرى لا تختلف فيه. 
مثال يدل على تقارب اللغتين العربية والعبرانية
جاء في ترجمة يوسف رو فلين للقرآن الكريم بالعبرانية في أول سورة الصف ما نصه مع استبدال الحروف العبرانية بحروف عربية (باراششت همعراخا) سورة المعركة (بشم الوهيم هارحمان هارحوم) يشبح اث الوهيم كل أشربشاميم وغل أشر باآرص وهو هكبورو هحاخام همأمنيم لا ماتوا مروات أثر لو تعسوا) بسم الله الرحمن الرحيم {سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُونَ} . فأنت ترى أن الألفاظ كلها مشتركة من أول البسملة إلي قوله تعالى: (لم) إلا أن لفظ (سبح) أبدلت سينه شينا وحل المضارع