37837. اللَّمْدُ1 37838. اللمز1 37839. اللَّمْزُ1 37840. اللمزة1 37841. اللَّمْس2 37842. اللّمس137843. اللمس1 37844. اللمسة1 37845. اللَّمْشُ1 37846. اللمص1 37847. اللَّمْصُ1 37848. اللَّمْطُ1 37849. اللمظة1 37850. اللّمع1 37851. اللمْعَة1 37852. اللّمعة1 37853. اللمعة1 37854. اللَّمْقُ1 37855. اللمك1 37856. اللَّمْكُ1 37857. اللملم1 37858. اللملوم1 37859. اللمم2 37860. اللموج1 37861. اللموس1 37862. اللموص1 37863. اللموع1 37864. اللمى1 37865. اللَّمَى1 37866. اللمياء1 37867. اللميج1 37868. اللميس1 37869. اللميك1 37870. الله6 37871. الله وأنا1 37872. اللهاء1 37873. اللهاب1 37874. اللهابة1 37875. اللَّهاة1 37876. اللهاة1 37877. اللهاث1 37878. اللهاثي1 37879. اللهاذمة1 37880. اللهاز1 37881. اللهاس1 37882. اللهاسة1 37883. اللَّهاسِمُ1 37884. اللهاعة1 37885. اللهاق1 37886. اللهام1 37887. اللَّهْبُ1 37888. اللهب1 37889. اللهبان1 37890. اللهبة1 37891. اللَّهْبَرَةُ1 37892. اللَّهْثانُ1 37893. اللهثة1 37894. اللَّهجة1 37895. اللهجة1 37896. اللهجم1 37897. اللَّهْجَمُ1 37898. اللهد1 37899. اللهذم2 37900. اللَّهْذَمُ1 37901. اللهز1 37902. اللهزة1 37903. اللهزمة1 37904. اللهزمتان1 37905. اللَّهْسُ1 37906. اللهسة1 37907. اللهسم1 37908. اللهف1 37909. اللهفان1 37910. اللهفة1 37911. اللَّهِقُ1 37912. اللَّهُمَّ4 37913. اللَّهم إِلاَّ1 37914. اللهمة1 37915. اللهمم1 37916. اللهموم1 37917. اللهميم1 37918. اللهنة1 37919. اللُّهْنَةُ1 37920. اللَّهْو3 37921. اللهو2 37922. اللهوة1 37923. اللهوم1 37924. اللهيب1 37925. اللهيعة1 37926. اللَّهيعَةُ1 37927. اللهيف1 37928. اللهيم1 37929. اللو1 37930. اللِّوَاء1 37931. اللِّواء1 37932. اللوائح1 37933. اللواتي1 37934. اللواث1 37935. اللواثة1 37936. اللّواحق1 Prev. 100
«
Previous

اللّمس

»
Next
اللّمس:
[في الانكليزية] Touch ،contact
[ في الفرنسية] Toucher ،contact
بالفتح وسكون الميم في اللغة المسّ باليد. وفي عرف الحكماء والمتكلّمين نوع من الحواس الظاهرة وهو قوة منبثة في العصب المخالط لأكثر البدن سيما الجلد إذ العصب يخالط كلّه ليدرك أنّ به الهواء المجاور للبدن محرق أو مجمّد فيحترز عنه لئلّا يفسد المزاج الذي به الحياة، ومن الأعضاء ما فيه قوة لامسة كالكلّية والكبد والطحال والرّئة والأعظام. وقيل إنّ للعظم حسّا إلّا أنّ في حسّه كلالا ولذا كان إحساسه بالألم إذا أحسّ شديدا. واعلم أنّه قال كثير من المحقّقين من الحكماء ومنهم الشيخ أنّ القوة اللامسة أربع قوى متغايرة بالذات حاكمة بين الحرارة والبرودة والرطب واليابس وبين الصلب واللّين وبين الأملس والخشن. ومنهم من أثبت خامسة تحكم بين الثقيل والخفيف. والحقّ أنّها قوة واحدة، ومدركات هذه القوة تسمّى ملموسات وأوائل المحسوسات، ووجه التسمية بها سبق، وهي الحرارة والبرودة والرطوبة واليبوسة المسمّاة بأوائل الملموسات واللّطافة والكثافة واللّزوجة والهشاشة والجفاف والبلّة والثقل والخفّة والملاسة والخشونة واللّين والصلابة، هكذا في شرح المواقف وشرح حكمة العين وغيرهما.