35569. اللعماظ1 35570. اللِّعْمِطُ2 35571. اللعمظ1 35572. اللَّعْمَظَةُ2 35573. اللعموظ واللعموظة1 35574. اللَّعْن235575. اللعن1 35576. اللَّعن من الله1 35577. اللَّعْنَة1 35578. اللَّعْنة1 35579. اللّعنة1 35580. اللعنة1 35581. اللعو1 35582. اللَّعْوُ1 35583. اللعوب1 35584. اللعوة1 35585. اللعوس1 35586. اللعوق2 35587. اللعين1 35588. اللغا1 35589. اللغاز1 35590. اللغام1 35591. اللغب1 35592. اللُّغَة1 35593. اللّغة1 35594. اللغة2 35595. اللُّغَةُ1 35596. اللُّغْثونُ1 35597. اللُّغْدُ1 35598. اللغد1 35599. اللغدود1 35600. اللغديد1 35601. اللَّغْذَمِيُّ1 35602. اللِّغْذَميُّ 1 35603. اللُّغْز1 35604. اللّغز1 35605. اللغز2 35606. اللَّغْزُ1 35607. اللَّغط1 35608. اللَّغْطُ1 35609. اللغفة1 35610. اللَّغْلَغُ1 35611. اللغلغة1 35612. اللغم1 35613. اللغن1 35614. اللَّغْنُ1 35615. اللغنون1 35616. اللَّغْو1 35617. اللّغو1 35618. اللغو1 35619. اللّغْو من الكلام1 35620. اللَغْو من اليمين1 35621. اللَّغُوبُ1 35622. اللغوب2 35623. اللغوس1 35624. اللَّغْوَسُ1 35625. اللَّغيثُ1 35626. اللَّغيفُ1 35627. اللغيف1 35628. اللغيفة1 35629. اللغيم1 35630. اللف2 35631. اللف والنشر1 35632. اللَّف والنَّشْر1 35633. اللّف والنّشر1 35634. اللفأة1 35635. اللفاء3 35636. اللَّفاءُ1 35637. اللفات1 35638. اللفاح1 35639. اللفاظ1 35640. اللفاظة1 35641. اللفاع1 35642. اللِّفاعُ1 35643. اللفاعة1 35644. اللفافة2 35645. اللِّفافة والإزار للميت...1 35646. اللفاق1 35647. اللفِامُ1 35648. اللفة1 35649. اللفت1 35650. اللفج1 35651. اللفح1 35652. اللَّفْظ2 35653. اللّفظ1 35654. اللفظ1 35655. اللَّفْظُ1 35656. اللَّفْظِيّ1 35657. اللّفظي1 35658. اللفق1 35659. اللفلاف1 35660. اللفلف1 35661. اللفوت1 35662. اللفى1 35663. اللفيئة1 35664. اللفيتة1 35665. اللفيظ1 35666. اللفيعة1 35667. اللَّفيف1 35668. اللّفيف1 Prev. 100
«
Previous

اللَّعْن

»
Next
(اللَّعْن) أَبيت اللَّعْن كلمة كَانَت الْعَرَب تحيي بهَا مُلُوكهَا فِي الْجَاهِلِيَّة فَتَقول للْملك أَبيت اللَّعْن أَن تَأتي مَا تلعن بِهِ وَعَلِيهِ
اللَّعْن: الإبعاد وَهُوَ من الله تَعَالَى إبعاد العَبْد بسخطه. وَمن الْإِنْسَان الدُّعَاء بسخطه وَلَا يلعن إِلَّا الْكَافِر. وَاخْتلف فِي لعن يزِيد بن مُعَاوِيَة فَمن كفره لَعنه وَمن لَا فَلَا. وَفِي الْخُلَاصَة وَغَيرهَا أَنه لَا يَنْبَغِي اللَّعْن عَلَيْهِ. وَقَالَ الْمُحَقق التَّفْتَازَانِيّ رَحمَه الله تَعَالَى فِي شرح العقائد النسفية وَبَعْضهمْ أَي بعض السّلف الْمُجْتَهدين وَالْعُلَمَاء الصَّالِحين أطلق اللَّعْن عَلَيْهِ لِأَنَّهُ كفر حِين أَمر بقتل الْحُسَيْن رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ. وَاتَّفَقُوا على جَوَاز اللَّعْن على من قَتله أَو أمره أَو أجَاز بِهِ أَو رَضِي بِهِ. وَالْحق أَن رِضَاء يزِيد بقتل الْحُسَيْن رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ واستبشاره بذلك وإهانته أهل بَيت النَّبِي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ - مِمَّا تَوَاتر مَعْنَاهُ وَإِن كَانَ تفاصيله آحَاد فَنحْن لَا نتوقف فِي شَأْنه بل فِي إيمَانه لعنة الله عَلَيْهِ وعَلى معاونيه انْتهى. وَفِي بعض النّسخ وأعوانه. أَقُول إِن اللَّعْن لَا يكون ضائعا فَإِن كَانَ الملعون مُسْتَحقّا لَهُ وَإِلَّا فَيَعُود اللَّعْن إِلَى اللاعن وَسَأَلت وَالِدي رَحمَه الله تَعَالَى عَن لعن يزِيد قَالَ الْأَحْسَن لمن أَرَادَ أَن يلعن يزِيد أَن يَقُول عَلَيْهِ مَا هُوَ أَهله. أَيهَا الْمُؤْمِنُونَ إِن مَا صدر عَن يزِيد عَلَيْهِ مَا هُوَ أَهله من الْأَفْعَال والأقوال يتنفر عَنهُ الطباع ويكرهه الآذان كإهانة أهل بَيت النَّبِي عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام وَحل الْمَدِينَة سِيمَا شَهَادَة أَمِير الْمُؤمنِينَ حُسَيْن بن عَليّ رَضِي الله تَعَالَى عَنْهُمَا وَغَيرهَا بأَمْره واستبشاره وسروره واهتزازه حِين شَهَادَته رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ كَمَا ثَبت بالتواتر ونطقت بهَا كتب السيرا بكوا على مصائبه ومصائب أهل بَيته وأعوانه رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ وعنهم أَجْمَعِينَ.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained fī sabīli llāh by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com