38486. المَسْنُ1 38487. المسناة1 38488. المسناف1 38489. المُسَنْبَخُ1 38490. المُسْنَدُ1 38491. المسند238492. الْمسند2 38493. الْمسند إِلَيْهِ1 38494. المُسَنْدِقُ1 38495. المُسَنْطِلُ1 38496. المسنم1 38497. المسنوية1 38498. المسهار1 38499. المسهاف1 38500. المسهب1 38501. المسهبة1 38502. المسهج1 38503. المسهفة1 38504. المسهل1 38505. المسهوف1 38506. المسواط1 38507. المِسْواك1 38508. المسواك1 38509. المسوجة1 38510. المسوحات1 38511. المسود1 38512. المسودة2 38513. الْمسور2 38514. المسورة1 38515. المسوس1 38516. المسوط1 38517. المسوغات1 38518. المسوق1 38519. المسوقة1 38520. المسياح1 38521. المسياط2 38522. المسياع2 38523. الْمَسِيح3 38524. المسيحة1 38525. المسيحي1 38526. المسيخ1 38527. المَسِيخ الدجَّال1 38528. الْمسير1 38529. المسيط1 38530. المسيطة1 38531. المسيعة1 38532. المسيف1 38533. المسيك2 38534. المسيكة1 38535. المسيل2 38536. المش1 38537. المَشُّ1 38538. المشأمة1 38539. المشا1 38540. المشاء1 38541. المشاء والمشو1 38542. المشائيون1 38543. المشابر1 38544. المشابه1 38545. المشابه بالمضاف1 38546. المشاة1 38547. المشاده1 38548. الْمشَار1 38549. المشارز1 38550. المُشارطة1 38551. المشارف1 38552. المشارقة1 38553. المُشاش1 38554. المشاش1 38555. المشاشة1 38556. المشاط1 38557. المشاطة2 38558. الْمشَاع2 38559. المُشَاع1 38560. المشاعر1 38561. المشاغبة1 38562. المُشَافَهَة1 38563. المشافهة1 38564. المشاق1 38565. المشاقة1 38566. المُشاقَة والمَشَاطة...1 38567. المشاكل1 38568. المشاكلة3 38569. المشَاكَلُة1 38570. المشان1 38571. المشاهة1 38572. المشَاهَدَاتُ1 38573. المشاهدات3 38574. الْمُشَاهدَة1 38575. المشاهَدَةُ1 38576. المشاهدة2 38577. المُشَاهَدةُ1 38578. المُشَاوَرَةُ1 38579. المشاين1 38580. المشبك1 38581. المشبهة2 38582. المشبّهة1 38583. المشبوب1 38584. المشتاة1 38585. المشتبه1 Prev. 100
«
Previous

المسند

»
Next
المسند:
[في الانكليزية] Attribute ،prophetic tradition told by a companion of the prophet
[ في الفرنسية] Attribut ،propos de l'epoque du prophete ،
tradition prophetique rapportee par un companion du prophete 2 L
على صيغة اسم المفعول من الإسناد عند أهل العربية هو فعل أو ما في معناه نسب إلى شيء، وذلك الشيء يسمّى مسندا إليه.
والمراد بمعنى الفعل المصدر واسم الفاعل واسم المفعول والصّفة المشبّهة وأفعل التفضيل والظرف واسم الفعل والاسم المنسوب. وأيضا الخبر مسند والمبتدأ مسند إليه. وعند المحدّثين المسند حديث هو مرفوع صحابيّ بسند ظاهره الاتصال. فالمرفوع كالجنس يشمل المحدود وغيره. وقوله صحابي كالفصل يخرج به ما رفعه التابعي بأن يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذا، فإنّه مرسل، وكذا يخرج ما رفعه من دون التابعي فإنّه معضل أو معلّق. وقوله ظاهره الاتصال يخرج ما يكون ظاهره الانقطاع كالمرسل الجلي. ويدخل فيه ما يحتمل فيه الاتصال والانقطاع كالمرسل الخفي وما توجد فيه حقيقة الاتصال من باب الأولى. ويفهم من التقييد بالظهور أنّ الانقطاع الخفي كعنعنة المدلّس وعنعنة المعاصر الذين لم يثبت لقياهما عن شيخهما لا يخرج الحديث عن كونه مسندا لإطباق الأئمة الذين خرّجوا المسانيد على ذلك. وهذا التعريف موافق لقول الحاكم:
المسند ما رواه المحدّث عن شيخ يظهر منه سماعه منه وكذا شيخه عن شيخه متّصلا إلى صحابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم. ووجه الموافقة أنّه خصّ بالمرفوع واعتبر الظهور كما في تعريف الحاكم. وقال الخطيب: المسند ما اتّصل سنده إلى منتهاه، فعلى هذا الموقوف إذا جاء بسند متّصل يسمى عنده مسندا فيشتمل المرفوع والموقوف بل المقطوع أيضا، إذ يصدق عليه أنّه متصل إلى التابعي، وكذا يشتمل ما بعد المقطوع، لكنه قال إنّ ذلك أي مجيء الموقوف مسندا قد يأتي بقلّة، وأكثر ما يستعمل فيما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم دون غيره من الصحابة ومن بعدهم. وقيل المراد باتصال سنده هو الاتصال ظاهرا فيندرج فيه الانقطاع والإرسال الخفيين لما مرّ من الإطباق. وقال ابن عبد البرّ: المسند المرفوع وهو ما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم خاصة متصلا كان أو منقطعا وهذا أبعد إذ لم يتعرّض فيه للإسناد، فإنّه يصدق على المرسل والمعضل والمنقطع إذا كان المتن مرفوعا ولا قائل به. وبالجملة ففي المسند ثلاثة أقوال.
الأول أنّه المرفوع المتّصل، وقال به الحاكم وغيره وهو المشهور المعتمد عليه. والثاني مرادف المتصل وقال به الخطيب. والثالث أنّه مرادف المرفوع وقال به ابن عبد البر، هذا كلّه خلاصة ما في شرح النخبة وشرحه وشرح الغريب للسّخاوي ومقدمة شرح المشكاة.
ويطلق المسند عندهم أيضا على كتاب جمع فيه مسند كلّ صحابي على حدة أي جمع فيه ما رواه من حديثه صحيحا كان أو ضعيفا واحدا فواحدا، وجمع المسند المسانيد، وفي ذلك مسند الإمام أحمد وغيره وهو الأكثر. ومنهم من يقتصر على الصالح للحجة. ثمّ إن شاء رتّبه على سوابقهم في الإسلام بأن يقدّم العشرة المبشّرة ثم أهل بدر فاحد مثلا، وإن شاء رتّبه على حروف المعجم في أسماء الصحابة كأن يبتدأ بالهمزة ثم ما بعدها، كذا في شرح شرح النخبة.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com